مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج جرثومة المعدة في الطب النبوي

بواسطة: نشر في: 6 أغسطس، 2022
مخزن
علاج جرثومة المعدة في الطب النبوي

علاج جرثومة المعدة في الطب النبوي

قال ابن القيم الجوزي للتخفيف من ألم المعدة فعليك بالعنبر وعصارة أوراق العنب ولبن الإبل.

فهيا بنا لنتعرف على الكثير من التفاصيل المهمة وكيفية علاج جرثومة المعدة في الطب النبوي.

أهم ما جاء ذكره في الطب النبوي عن علاج جرثومة المعدة هو ما قيل في كتاب (صحيح الطب النبوي في ضوء المعارف الطبية والعلمية الحديثة) الذي أخرجه الإمام ابن القيم الجوزي والذي تحدث فيه عن علاج الأعراض التي تسببها جرثومة المعدة مثل: التهاب المعدة وألم المعدة وارتفاع الحرارة والقيء وفقدان الشهية.

  • علاج ارتفاع الحرارة وعلاج فقدان الشهية.
    • اليقطين (قرع العسل) وماء الشعير للتخفيف من ارتفاع درجة الحرارة وعلاج فقدان الشهية.
  • علاج القيء.
    • القرنفل أو البصل أو الرمان أو الألبان.
  • علاج التهاب المعدة.
    • للتخفيف من التهاب المعدة يجب الابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على نسبة دهون كبيرة وعدم الإفراط في تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة بأن ذلك يساعد على علاج الخلايا الملتهبة بجدار المعدة.

علاج جرثومة المعدة بالأعشاب

اهتمت العديد من الأبحاث بالاعتماد على الأعشاب للتخلص من جرثومة المعدة وعلاج الأعراض التي تتسبب فيها تلك الجرثومة ولكن أثبت أنه في الكثير من الأحيان لا يمكن اعتبارها الأعشاب كعلاج أساسي ووحيد لجرثومة المعدة لأن الأعشاب تعمل على تخفيف الأعراض فقط ولا يمكن التخلص منها أو القضاء على جرثومة المعدة نهائياً إلا عن طريق استشارة أقرب طبيب مختص للكشف وإجراء بعض الفحوصات ومتابعة الحالة المرضية للعلاج واستخدام الأدوية المناسبة.

  • القرنفل: يحتوي على نسبة كبيرة جداً من مضادات الأكسدة ويعتبر مضاد للالتهاب ويحتوي على زيت اليوجينول الذي يعتبر مسكن للألم.
  • جذور الزنجبيل: تعتبر جذور الزنجبيل مضاد للفيروسات والبكتيريا لأنها تحتوي على خصائص طبية قوية تعمل على التخلص من الالتهابات البكتيرية أو الطفيلية في الأمعاء، كما تساعد على تخفيف التهاب بطانة المعدة وتنظيم تدفق الأمعاء والانتفاخ وتخفف من شدة الألم.
  • الشاي والنعناع: يعتبر مهدئ للأعصاب وله خصائص مضادة للتشنج التي تخفف من ألم جرثومة المعدة ويعمل التخفيف من الالتهابات وتهدأت تهيج جدار المعدة والأمعاء فيحد من القيء والغثيان، كما أنه يمتص الغازات المعوية الزائدة.
  • الشاي الأخضر: نظراً لأنه غني بالبوليفينول الذي يمكنه المساعدة في تخفيف الالتهابات وللعلم يجب الحرص في تناول الشاي الأخضر وعدم الإفراط في تناوله لأنه يحتوي أيضاً على الكافيين ، كما أثبتت بعض التجارب والدراسات التي أجريت في عام 2020م بأن غسول الفم المكون من الشاي الأخضر يعتبر فعالًا في وقف نمو جرثومة المعدة.
  • الكركمين: أثبتت التجارب والدراسات التي أجريت في عام 2019 أن الكركمين أو عشبة الكركم يعزز جهاز المناعة بشكل كبير ويحسن من تدفق الدم ويساعد في التئام أنسجة المعدة المتقرحة ويعمل على علاج التهاب المعدة ويخفف من الألم.
  • الثوم: نظراً لأنه يحتوي على مواد كيميائية تسمى (ثيوسلفينات) مثل (الأليسين) الذي يساعد على تطهير المعدة والأمعاء والعلاج من جرثومة المعدة، كما أثبتت التجارب والدراسات أن من يتناول الثوم معدلات الإصابة بجرثومة المعدة أقل ممن لا يتناول الثوم.
  • القرفة: انخفض معدل الإصابة بعد تناول القرفة في إحدى التجارب على المرضى الذين يعانون إصابتهم بجرثومة المعدة كثيراً.
  • التمر ودبس التمر: لأنه يحتوي على نسبة كبيرة جداً من مضادات الأكسدة وغيرها من العناصر المهمة مثل الحديد والكالسيوم والماغنيسيوم.
  • جذور العرقسوس: أثبت التجارب والدراسات التي أجريت عام 2020 أن جذور العرقسوس لها تأثير مضاد لجرثومة المعدة وهي أيضاً تساعد على علاج قرحة المعدة ولكن لا يجب تناوله بدون استشارة الطبيب في حالة تناول الأدوية المضادة للالتهاب وقد يؤثر على مستوى الكورتيزول بالجسم في حالة الإفراط في تناوله.
  • المستكة: تنتجها نبات البستاشيا وتعتبر لها فوائد قليلة جداً في علاج جرثومة المعدة.
  • جميع الأغذية والأطعمة مثل الخضروات والفاكهة التي تحتوي على مضادات الأكسدة تعتبر علاج قوى لإتهابات المعدة والقضاء على جرثومة المعدة
    • المكسرات والبقوليات غنية مضادات الأكسدة مثل: (الفول والفاصوليا واللوبيا والفول السوداني والكاجو والجوز واللوز).
    • الألبان ومنتجات الألبان تحتوي نسبة كبيرة مضادات الأكسدة وعناصر أخرى مثل من الزنك والفسفور والكالسيوم.
    • الخضروات والفاكهة التي تحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل (الخرشوف والزيتون والباذنجان والطماطم والبطاطا والأفوكادو والخوخ والفراولة والتوت والرمان).
    • عشبة التريفالا: تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في علاج الالتهابات وتخفف من الانتفاخ وألم التهاب المعدة وهي عشبة تتم زراعتها في الهند.
    • الدردار الأحمر: يحتوي على مضادات الأكسدة.

خطورة جرثومة المعدة

تعتبر جرثومة المعدة خطيرة جداً وإذا أهملت في علاجها ولم تلتزم بتناول الأدوية في التوقيتات والفترة المحددة له فقد تعرض نفسك لعديد من المضاعفات مثل:

  • قرحة المعدة: تؤدي جرثومة المعدة إلى تلف الطبقة المخاطية التي تحمي بطانة المعدة، يجعل حمض المعدة والبكتيريا مما يتسبب في توروم وتهيج المعدة، وظهور أعراض مثل: قيء يظهر به دماء، وغثيان، وفقدان الوزن بدون أسباب، وألم حارق بالمعدة.
  • سرطان المعدة: ترتبط الإصابة بجرثومة المعدة بخطر الإصابة بمرض سرطان المريء ومرض سرطان المعدة، حيث أثبتت التجارب البحثية في عام 2021م وبالكشف على أن هناك زيادة كبيرة في خطر الإصابة بمرض سرطان المعدة بنسبة أعلى 6 مرات عند المصابين بجرثومة المعدة.

طرق الوقاية من جرثومة المعدة

  • التأكد من صحة ونظافة ماء الشرب والماء المستخدم في تحضير الطعام.
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون وبعد استخدام الحمام لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة النيئة وتناول الأطعمة المطهية جيداً.
  • التغذية الجيدة والصحة الغذائية مهمة جداً فيجب تناول الطعام الذي يحتوي على مضادات الأكسدة مثل:
    • تناول الخضراوات مثل: ورق العنب والقرنبيط والبروكلي.

علاج جرثومة المعدة نهائياً بالأدوية

يعتبر الحل الوحيد لعلاج جرثومة المعدة والتخلص منها نهائياً هو الأدوية عن طرق التوجه إلى الطبيب المختص وبعد الكشف وإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص الدقيق ويلزم بتناول المضادات الحيوية ودواء لعلاج حموضة المعدة.

  • المضادات الحيوية: في بعض تتسبب أدوية المضادات الحيوية في (الغثيان أو تغيراً في المذاق) ويصف العديد من الأطباء نوعين من المضادات الحيوية من بين هذه الخيارات تقريباً: أموكسيسيلين، وكلاريثروميسين، وميترونيدازول، والتتراسيكلين.
  • أدوية الحموضة: في بعض تتسبب أدوية حموضة المعدة في (الإسهال أو الصداع) وهي أدوية تسمى بمثبطات البروتون، لأنها تعمل على تثبيط إنتاج حمض المعدة ومنها: بانتوبرازول، ورابيبرازول، ولانزوبرازول.
  • يفضل خلال فترة علاج جرثومة المعدة
    • شرب الكثير من السوائل مع تجنب شرب المنبهات أو الكحوليات أو المشروبات الغازية.
    • يجب تناول الوجبات الخفيفة والفواكه والخضراوات، واللحوم المسلوقة، والابتعاد عن تناول أي أطعمة تحتويه على نسبة دهون كبيرة حتى لا تؤدي إلى عسر الهضم وألم بالمعدة.
  • أحياناً في بعض الحالات قد تحتاج إلى تكرار العلاج باستخدام أدوية أخرى مختلفة ويكون السبب في أن العلاج الأول غير ناجح أو في عدم تناول الأدوية بطريقة صحيحة أو عدم الالتزام بمدة البرنامج العلاجي التي يحددها الطبيب.

المراجع

1

2