مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الثالول بالطب النبوي

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2022
مخزن
علاج الثالول بالطب النبوي

تعرف معنا في المقال الآتي على علاج الثالول بالطب النبوي والوصفات الطبيعية الفعالة ، فالثالول عبارة عن ورم حميد ذو ملمس خشن وأحيانا ملمس ناعم، وهو روم غير خبيث يُصيب الإنسان على هيئة أشكال وأحجام متعددة، وغالباً ما يظهر على اليدين والقدمين والأصابع وقد يُصيب الشفاة واللسان، وأكثر الأنواع منه شيوعاً هو ظهوره في باطن القدم فيما يُعرف بـ (عين السمكة ـ مسمار القدم)، ليكون مُسبباً للوجع الشديد عن المشي، وقد يظهر أحيانا في الأعضاء التناسلية، ودوماً ما تكون الطبيعة هي العلاج الفعال الأمثل للعديد من الأمراض لذا تعفوا معنا على وصفات فعالة لعلاج الثالول نهائياً في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

علاج الثالول بالطب النبوي

عادةً ما يكون سبب الإصابة بالثالول هو العدوى، وذلك لكونه فيروس ينتقل بالعدوى من شخص إلى أخر من خلال الملامسة أو استخدام الأدوات الشخصية، خاصةً في حالة وجود جراح لدى الشخص المصاب، وفي حالة الثالول الجنسي يكون انتقاله عبر الاتصال الجنسي، وقد تنتج الإصابة به عن مناعة الأشخاص الضعيفة في حالة تعرضهم للإصابة بالفيروس وعدم القدرة على مقاومته، بالإضافة إلى وجود الاستعداد الوراثي.

ومن فضل الله رب العالمين أنه لم يخلق لنا داءً إلا وخلق له الدواء، حيثُ قال في كتابه العزيز: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارً)، وعلى الرغم من عدم وجود وصفات علاجية محددة في السُنة النبوية الشريفة إلا أن خير الخلق محمد قد يذكر لنا بعض الأعشاب الطبيعية المستخدمة في علاج الأمراض الجلدية المختلفة، والتي نستعرضها معكم في السطور التالية:

علاج الثالول بالثوم

يُعد الثوم أحد المكونات الطبيعية الفعالة في علاج الثآليل الجلدية، حيثُ يحتوي على مضادات الأكسدة وكذلك المواد الطبيعية المقاومة للبكتيريا والعدوى بشكل عام، ويتم في هذه الوصفة أيضاً استخدام جل الصبار الذي يحتوي على حمض الماليك الفعال في مقاومة البكتيريا، ويتم استخدام الوصفة على النحو التالي:

  • يتم إحضار 3 ملاعق من جل الصبار ـ ثلاثة فصوص من الثوم الطازج.
  • في البداية يتم هرس فصوص الثوم تماماً في إناء عميق حتى يصبح ذو قوام كريمي ناعم.
  • ثم يتم إضافة جل الصبار إلى الثوم المهروس والتقليب جيداً حتى نحصل على مزيج متجانس تماماً.
  • يتم تطبيق مزيج جل الصبار والثوم على الثالول مباشرةً.
  • ثم يتم وضع شريط لاصق على الثآليل، مع تثبيت الشريط جيداً، وذلك لبقاء المزيج أطول وقت ممكن على موضع الإصابة.
  • يتم ترك المزيج على الثآليل لمدة ليلة كاملة، مع تكرار الخطوات السابقة لمدة أسبوعين ـ ثلاثة أسابيع حتى يتم اختفاء الزوائد الجلدية تماماً.

علاج الثالول بالليمون

يُعد عصير الليمون الطازج من أهم العناصر الطبيعية الفعالة في علاج الثآليل وذلك لاحواءه على حمض السيتريك، ويتم استخدامه من خلال الخطوات التالية:

  • إحضار قطعة صغيرة من القطن الطبي الناعم، ثم غمسها في كمية من عصير الليمون الطبيعي المُخفف قليلاً.
  • وضع القطنة على موضع الثالول ، على أن يتم تثبيتها جيداً من خلال استخدام شريط طبي لاصق.
  • تُترك القطنة على موضع الثالول لمدة 12 ساعة على الأقل ، أو يتم وضعها قبل النوم مباشرةً وحتى الاستيقاظ صباحاً.
  • يتم التخلص من القطنة في الصباح مع استبدالها بأخرى جديدة.
  • مع تكرار هذه العملية لمدة لا تقل عن أسبوع كامل حتى تزول وتسقط كافة الزوائد الجلدية.

علاج الثالول بالعسل

يُعد العسل أحد العلاجات الطبيعية الفعالة التي تُستخدم مُنذ زمن بعيد في الطب النبوي الشريف، فقد أوجد الله به قدرة على شفاء العديد من الأمراض الجلدية والباطنية، كما تتضمن هذه الوصفة أيضاً حبة البركة أو الحبة السوداء التي ورد فيها قول رسول الله (عليكم بهذه الحبةِ السوداءِ وهي الشونيزُ فإن فيها شفاءً)، وتتمثل الوصفة في الآتي:

  • إحضار وعاء ذو حجم متوسط ، كمية مناسبة من بذور الحبة السوداء المطحونة ـ 2 ملعقة من العسل الأبيض.
  • قم بإضافة ملعقتي العسل في الإناء.
  • ثم أضف كمية من بذور الحبة السوداء المطحونة جيداً، ويتم التقليب حتى تتجانس المكونات تماماً.
  • يتم دهن المزيج على الأماكن التي يوجد بها الثآليل بصفة يومية، بمعدل مرة ـ مرتين في اليوم الواحد، وفي خلال فترة قصيرة سيتم الشفاء والحصول على نتائج جيدة بإذن الله.

علاج الثالول بوصفة قشور الموز الخضراء

تُعد هذه الوصفة إحدى أفضل الوصفات الطبيعية في علاج العديد من المشكلات الجلدية، وذلك لاحتواء قشور الموز الخضراء على نسب عالية من مضادات الأكسدة القوية، وغيرها من العناصر الغذائية المهمة، ويتم استخدام الوصفة على النحو الآتي:

  • يتم قطع جزء من قشور الموز الأخضر الذي لم ينضج بعد، ثم وضع الطبقة الداخلية من القشور على الثآليل بصفة مباشرة.
  • يتم تثبيت قشور الموز الخضراء على الثآليل عبر استخدام شريط طبي لاصق.
  • كما يُمكن استخدام لُب الموز أيضاً في علاج الثالول، وذلك من خلال فرك قطعة صغيرة من الموز على الثالول بشكل مباشر.

علاج الثالول بخل التفاح

يتم استخدام خل التفاح بفاعلية في علاج الثآليل الجلدية، وذلك لكونه من العناصر الطبيعية الغنية بحمض الستريك، والذي يسهم بشكل كبير في تجفيف الثآليل وزوالها، ويتم استخدام خل التفاح في علاج الثالول من خلال:

  • إحضار قطعة صغيرة من القطن الطبي الناعم، ثم غمسها في كمية من خل التفاح الطبيعي.
  • وضع القطنة على موضع الإصابة، على أن يتم تثبيتها جيداً من خلال استخدام شريط طبي لاصق.
  • تُترك القطنة على موضع الإصابة لمدة 12 ساعة على الأقل ، أو يتم وضعها قبل النوم مباشرةً وحتى الاستيقاظ صباحاً.
  • يتم التخلص من القطنة في الصباح مع استبدالها بأخرى جديدة.
  • مع تكرار هذه العملية لمدة لا تقل عن أسبوع كامل حتى تزول وتسقط كافة الزوائد الجلدية.

تجربتي في علاج الثالول

هناك بعض الإرشادات التي ليك اتباعها لضمان علاج الثالول بشكل نهائي والتخلص منه تماماً، حيثُ تنتج الثآليل عن عدوى الفيروسات مما يجعلها عرضة للانتشار في العديد من المناطق بالجسم، كما أنه مُعدي للآخرين، لذا عليك اتخاذ الاحتياطات التالية لضمان العلاج والتخلص منه نهائياً:

  • أحرص على عدم لمس موضع الثالول الظاهر على جسم شخص قريب منك نهائياً، حيثُ يُمكن أن تنتقل العدوى إليك.
  • لا تقم بمحاولة حك الثالول أو خدشه تماماً، وذلك حتى لا ينتشر في أكثر من موضع بالجسم.
  • عليك بتجنب المشي حاف القدمين وذلك حتى لا تُسبب العدوى للأشخاص الذين يتشاركون معك في نفس المكان، وخاصةً في غرف الاستحمام أو حمامات السباحة.

متى يكون عليك زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات من الثآليل التي يُمكن التعامل معها والقضاء عليها منزلياً عبر استخدام بعض المكونات الطبيعية السابق ذكرها، إلا انه هناك حالات تستدعي الذهاب لاستشارة طبيب مختص للحصول على علاج دون تأخير:

  • ظهور ثآليل كثيرة في مناطق متفرقة من الجسم في وقت قصير.
  • ظهور الثآليل في مناطق محددة من الجسم مثل الوجه والأعضاء التناسلية.
  • في حالة كانت الزائد الجلدية (الثآليل) تظهر وكأنها كتلة جلدية صلبة.
  • ظهور أعراض النزيف، الحكة، الألم، الحرقة في موضع الثالول.
  • كان المصاب مريضاً بأحد أمراض ضعف المناعة، السكري.