عالم العمل في المملكة العربية السعودية

بواسطة:
عالم العمل في المملكة العربية السعودية

تعرف معنا على عالم العمل في المملكة العربية السعودية فهي من أكثر الدول العربية المشجعة للاستثمار والتي تحتاج إلى عمالة خاصة في الفترة الأخيرة نظرًا لزيادة عدد التوكيلات والمصانع والشركات في مختلف أنحائها فهذه المنشآت تحتاج إلى عمالة، والجدير بالذكر أن المملكة تحظى بمكانة اقتصادية عالية نظرًا لامتلاكها لمخزون كبير من النفط، ومن خلال سطورنا التالية في مخزن يمكنكم التعرف على جميع ما يخص عالم العمل في المملكة.

عالم العمل في المملكة العربية السعودية

عند الحديث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية تجدر بنا الإشارة إلى أن المملكة تكثف جهودها للارتقاء بقطاع العمل بتحسين مستوى العمالة من خلال منحهم دورات تدريبية تؤهلهم للانخراط في سوق العمل المحلي والجدير بالذكر أن المملكة تعمل على تخفيض نسبة البطالة من خلال تقديم برامج داعمة للباحثين عن عمل فقد أطلق القطاع الحكومي مجموعة من المبادرات المتميزة التي تهدف إلى توفير فرص عمل للسعوديين ويمكنكم التعرف على أهم هذه المبادرات بمتابعة سطورنا التالية:

  • هي منظومة أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بغرض تمكين الباحثين عن عمل من إيجاد الوظيفة المناسبة لهم، وذلك من خلال تسجيل بياناتهم في المنصة واستعراض الوظائف المتاحة.
  • هو عبارة عن خدمة إلكترونية أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتمكين الباحثين عن عمل من إيجاد الفرض المناسبة من خلال تسجيل بياناتهم الشخصية وبذلك يعرض لهم البرنامج معلوماتهم الشخصية على المختصين بوزارة الخدمة المدنية لبناء قاعدة بيانات مرتبطة بالوظائف المساندة.
  • هو برنامج أطلقة صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” ويستهدف تدريب الخريجين على العمل لإكسابهم ما يلزم من خبرات تؤهلهم للانخراط في سوق العمل، فهو يسمح بهم بالتواجد على رأس العمل سواء في المؤسسات الحكومية أو الشركات الخاصة.
  • هو برنامج أطلقة صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” وهو يعمل على تقديم دعم مادي مالي قدره 2000 ريال سعودي شهريًا للباحثين عن عمل بشكل جاد، والجدير بالذكر أن المبلغ المستحق يتم صرفه وفق ضوابط الاستحقاق والغرض منه إعانة الباحثين عن عمل على إيجاد الفرصة المناسبة.

هدف دعم التوظيف

صندوق التنمية الاجتماعية أو ما يعرف بهدف هو صندوق تم إنشاءه بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (107) في تاريخ 1421/4/29 هـ بغرض دعم جهود تأهيل القوى العاملة الوطنية وتوظيفها في مختلف القطاعات، وهي برنامج يخدم الباحثين عن عمل من السعوديين والسعوديات، تم إطلاقه ليحقق جملة من الأهداف، هذه الأهداف نستعرضها لكم عبر سطورنا التالية:

  • تدريب الكوادر البشرية وتأهيليها للانخراط في سوق العمل من خلال توفير ما يعينهم على ذلك.
  • تحمل نسبة كبيرة من تكاليف تأهيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها على وظائف القطاع الخاص.
  • تقديم الدعم والتمويل للبرامج الميدانية والمشاريع التي تستهدف توظيف السعوديين وإحلالهم محل العمالة الوافدة.
  • صرف قروض لمنشآت التدريب والتأهيل التي تعمل على تدريب القوى العاملة الوطنية التي يتم تأسيسها في المملكة، وكذلك المنشآت القائمة بغرض توسعة نشاطها.
  • يتحمل الصندوق نسبة من راتب من يتم توظيفه داخل المنشآت الخاصة بعد إتمام عملية التدريب والتأهيل، ويتحمل صاحب العمل النسبة المتبقية من الراتب، ويتحمل الصندوق هذه النسبة لفترة لا تتعدى السنتين.

وقد تطرقنا للحديث عن هدف نظرًا لكونه الجهة الداعمة للكثير من برامج التوظيف كبرنامج حافز وبرنامج تمهير وغيرهم الكثير من البرامج الداعمة للشباب الباحث عن عمل.

بحث عن عالم العمل في المملكة العربية السعودية

عملت المملكة العربية السعودية في ظل جائحة كورونا على دعم القطاع الخاص نظرًا لِما سببته من خسائر فقد حرصت المملكة على احتواء تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية التي شهدها القطاع الخاص، وقد تجاوبت العديد من القطاعات مع الجهود المبذولة من قبل الدولة.

قامت المملكة العربية السعودية بتخصيص مبلغ مالي يقدر بحوالي 17. مليار ريال لدعم منشآت القطاع الخاص، والجدير بالذكر أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ساهمت بشكل كبير في تخفيف وطأة التأثيرات التي جرت أثر تفشي الفيروس، وذلك لحفظ حقوق العاملين في المنشآت وكذلك أصحاب العمل، ومن الإجراءات المتخذة الآتي:

  • أصدرت قرارات تنظم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل.
  • أعفت المنشآت الصغيرة من تقديم المقابل المادي.
  • تمديد تأشيرات الخروج والعودة التي لم تستعمل خلال فترة حظر الدخول والخروج لمدة 3 أشهر أو استردادها
  • إعفاء الوافدين من دفع المقابل المالي للإقامة المنتهية وتم تفعيل هذا القرار حتى شهر يونيو الماضي.

استراتيجية التوظيف في المملكة

قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإعداد استراتيجية التوظيف لتصبح مرجع أساسي لمعالجة قضايا القوى العاملة وأمور التوظيف في المملكة ولوضعها ضمن أسس ممنهجة ولتكوين رؤية واضحة لتحقيق الأهداف المنشودة في قطاع العمل.

تستهدف استراتيجية التوظيف توفير فرص عمل كافية للباحثين عن عمل حيث تعمل على توظيف الموارد البشرية من السعوديين وتحقيق الميزة التنافسية للاقتصاد الوطني، ويمكنكم التعرف على المزيد من التفاصيل حول استراتيجية التوظيف القائمة في المملكة بتحميل الملفات التالية:

العمل الحر في المملكة العربية السعودية

  • قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإطلاق برنامج العمل الحر في إطار تحقيق رؤية المملكة 2030 بغرض تمكين الطاقات الوطنية ودعم الباحثين عن فرص عمل، فالبرنامج يوفر وثيقة معتمدة من الوزارة للمتخصصين في مجموعة من النشاطات، وتتيح لهم الفرصة للعمل في مجال تخصصهم بصورة مستقلة، فضلًا عن منحهم لمجموعة من المزايا.
  • تهدف مبادرة العمل الحر التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى تنظيم العمل الخر في المملكة بغرض المساهمة في توفير فرص عمل للسعوديين والسعوديات، ويمكنكم الحصول على وثيقة العمل الحر بالمملكة من خلال الدخول للصفحة الرسمية للمبادرة.

المساواة بين الجنسين ومكافحة التمييز في إطار العمل والأجور

  • ساوى المجتمع السعودي مؤخرًا بين الرجل والمرأة في معظم مجالات العمل فقد أتيحت الفرصة للنساء بالعمل بعدما كان غير من الأمور الغير مسموحة، والجدير بالذكر أن المرأة السعودية حصلت على العديد من الصلاحيات التي لم تكن متاحة لها من قبل في الفترة الأخيرة كالحق في قيادة السيارات والحق في الاندماج في سوق العمل.
  • وهناك مساواة بين الرجل والمرأة في أغلب مجالات حقوق الإنسان كالحق في التعليم والعمل والصحة فضلًا عن الحقوق الاقتصادية، كما أتيحت لها الفرصة لتقديم شكوى أو بلاغ في مسائل حقوق الإنسان.
  • قام نظام العمل السعودي بوضع مجموعة من الحقوق والواجبات في مجال العمل هذه الحقوق تسري على الرجل والمرأة، فالذي ينطبق على الرجل ينطق على المرأة ومن بينهم جاء حق تساوي الأجر بين الجنسين في حالة تساوي نوع الوظيفة.
  • تمنح المملكة العربية السعودية المرأة أحقية التدريب في برامج إعانات البحث عن عمل وكذلك في البرامج التدريبية التي أطلقها صندوق تنمية الموارد البشرية.
  • لمعرفة جميع التفاصيل المتعلقة بقوانين تشغيل النساء يمكنكم الاطلاع على الباب التاسع من نظام العمل، ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول المساواة بين الرجل والمرأة ومكافحة التمييز في إطار العمل والأجور يمكنكم الدخول على هذا الرابط.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا لكم من خلاله تفاصيل عالم العمل في المملكة العربية السعودية وفي نهاية مقالنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يشمل جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.

المراجع

1