مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

سنة الفجر قبل او بعد

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2022
مخزن
سنة الفجر قبل او بعد

نتناول في مقالنا اليوم الإجابة عن سؤال سنة الفجر قبل او بعد ، حيث يتساءل الكثير من الناس عن وقت أداء سنة الفجر، والتي تكون عبارة عن ركعتين، حيث تملك صلاة الفجر فضل كبير للناس، ويعظم الله سبحانه وتعالى هذه الصلاة حيث يوجد في القرآن الكريم وبالتحديد في الجزء الثلاثون والأخير منه سورة تسمى بسورة الفجر، ويبدأ الله بالقسم بهذه الصلاة حيث يقول ” وَالْفَجْرِ ﴿1﴾; وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴿2﴾; وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ“، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على سنة الفجر قبل او بعد.

سنة الفجر قبل او بعد

يثير هذا السؤال جدل الكثير من أبناء الأمة الإسلامية، ومن ثم تكمن الإجابة في أن أهل العلم اتفق أن سنة صلاة الفجر يبدأ وقتها من طلوع الفجر إلى أن يأتي الوقت الذي يُصلي فيه الفجر، ومن ثم تكون سنة الفجر قبل الصلاة، ونستند في ذلك إلى الحديث النبوي الشريف حيث روى عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” حفظت من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ عشرَ ركعاتٍ سِوى الفريضةِ ركعتينِ قبلَ الظهرِ وركعتين بعدَ الظهرِ وركعتين بعد المغربِ وركعتين بعدَ العشاءِ وركعتين قبلَ الغداةِ”، وتكون سنة صلاة الفجر عبارة عن ركعتين، ومن الجدير بالذكر أن صلاة السنة لا يجوز القيام بها إلا بعد طلوع الفجر الصادق، ولا يشرع القيام بها قبل ذلك الوقت.

حكم صلاة سنة الفجر

يكون حكم الشريعة الإسلامية في القيام بسُنة الفجر هي سُنة مؤكد، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يقع أي ذنب على المسلم الذي لا يقوم بأدائها، ولكنها يكون لها فضل كبير، ونستند بذلك إلى الحديث النبوي الشريف، حيث روت الشيدة عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها ” لَمْ يَكُنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى شيءٍ مِنَ النَّوافِلِ أشَدَّ منه تَعَاهُدًا علَى رَكْعَتَيِ الفَجْرِ.

حكم قضاء سنة صلاة الفجر

يكون القيام بأداء سنة الفجر لمن نسى القيام بها من الأمور المستحبة، ويكون وقتها أن يؤديها على الفور من الانتهاء من الفريضة أو تأجيلها إلى انتهاء وقت النهى وهو بعد طلوع الشمس، ونستند في ذلك إلى الحديث النبوي الشريف حيث روى أبو هريرة رضى الله أن ” توضَّأَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وأمرَ بلالًا فأقامَ الصَّلاةَ ، فصلَّى بِهِمُ الصُّبحَ ، فلمَّا قضى النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ الصَّلاةَ قالَ: من نسيَ صلاةً ، فليصلِّها إذا ذَكَرَها ، فإنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ قالَ: وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي”.

فضل سنة صلاة الفجر

يكون لصلاة سنة صلاة الفجر فضل كبير وأجر عظيم حيث ورد في فضلها العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأحاديث:

  • روت السيدة عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” ركعتَا الفجرِ خيرٌ من الدُّنيا وما فيها”.
  • وقالت السيدة عائشة رضى الله عنها ” لم يكُنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على شيءٍ مِن النوافلِ أَشدَّ تعاهُدًا منْه على رَكعتَي الفجرِ “.
  • روت حفصة أم المؤمنين رضى الله عنها ” – أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ إذَا سَكَتَ المُؤَذِّنُ مِنَ الأذَانِ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، وَبَدَا الصُّبْحُ، رَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ تُقَامَ الصَّلَاةُ”.

عدد ركعات صلاة الفجر

اجتمع أئمة الإسلام الأربعة الحنيفية والمالكية والحنابلة والشافعية أن عدد ركعات صلاة الفجر ركعتان، وتتساوى هذه الصلاة سنة الليل أو ما تعرف باسم قيام الليل وكذلك النوافل، وتعرف باسم الصلاة الليلة حيث يكون قيامها في اللليل، ومن الجدير بالذكر أن هذه الصلاة تعد صلاة جهرية، حيث يتم إعلاء الصوت عند القيام بها سواء كان المسلم إماما أو منفردا.

وقت صلاة الفجر

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت الصلوان الخمس ولاسيما صلاة الفجر، ونستند في ذلك بما جاء في الحديث النبوي الشريف حيث قال جابر بن عبد الله رضى الله عنه ” – أنَّ النبيَّ جاء جبريلُ عليهِ السلامُ فقال : قمْ فصلِّه ، فصلَّى الظهرَ حينَ زالت الشمسُ ، ثم جاء العصرُ فقال ، قمْ فصلِّه فصلَّى العصرَ حينَ صار ظِلُّ كلِّ شيٍء مثلَه ، ثم جاءه المغربَ فقال قمْ فصلِّ فصلَّى المغربَ حينَ وجبت الشمسُ ، ثم جاءه العشاءَ فقال قمْ فصلِّ فصلَّى العشاءَ حينَ غاب الشفقُ ، ثم جاءه الفجرَ فقال قمْ فصلِّ فصلَّى الفجرَ حينَ بَرَقَ الفجرُ أو قال : سطعَ الفجرُ ، ثم جاء من الغد للظهرِ فقال : قمْ فصلِّه فصلَّى الظهرَ حينَ صار ظِلُّ كلِّ شيٍء مثلَه ، ثم جاءه العصرَ حينَ صار ظِلُّ كلِّ شيٍء مثليْه ، ثم جاءه المغربَ وقتًا واحدًا لم يَزُلْ عنه ، ثم جاء حين أَسْفَرَ جدًّا ، فقال له : قمْ فصلِّه ، فصلَّى الفجرَ ثم قال : ما بينَ هذينِ وَقْتٌ”، ومن ثم نجد أن وقت صلاة الفجر يكون عند ظهور الفجر الصادق، كما يظل وقته قائم إلى الفترة التي تسبق شروق الشمس، وينتهي وقت صلاة الفجر بذهاب شروق الشمس، ومن ثم يكون القيام بها في الوقت الأخير هو قضاء.

أهمية صلاة الفجر

تكون صلاة الفجر من أهم الصلوات الخمس المفروضة على الأمة الإسلامية، حيث تملك فضل كبير وأجر عظيم، وذلك بسبب أنها تكون في وقت متأخر من الليل ويكون الناس نيام، ومن ثم من يقوم بها يقطع نومه، ومن ثم اصطفى الله عباده القائمين بأداء هذه الصلاة في وقتها، وبالتالي يكون العبد في هذه الحالة ذات علاقة قوية بربه، وتعبر عن مدى قوة إيمانه وقربه من الله سبحانه وتعالى، ونستند في ذلك إلى الحديث النبوي الشريف، حيث روى كلا من بريدة بن الحصيب وأنس بن مالك وسهل بن سعد رضى الله عنهم جميعا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” بشرِّ المشائينَ في الظلمِ إلى المساجدِ، بالنورِ التامِّ يومَ القيامةِ”، ومن الجدير بالذكر أن المسلمين الذين يؤدون هذه الصلاة في وقتها بتصفون بنواياهم الحسنة، حيث تصعب على المنافقين بسبب أنها تكون ثقيلة عليهم.

فضل صلاة الفجر

تملك صلاة الفجر فضلا كبيرا للقائمين بها، ومن خلال النقاط التالية نذكر فضل هذه الصلاة:

  • العمل على صلاح قلوب المسلمين، حيث يتوقف المسلم عن القيام بالأفعال الفاحشة التي تتسبب في وقوع الذنب على المسلم، يتم فيها قراءة القرآن وذكر الله سبحانه وتعالى.
  • الحرص على حفظ حدود الله وعدم تعدي المسلم لتلك الحدود.
  • زياد ة الثقة والإيمان بالله سبحانه وتعالى.
  • المساهمة في مواجهة الشيطان.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن الإجابة عن سؤال سنة الفجر قبل او بعد ، تكمن الإجابة في أن أهل العلم اتفق أن سنة صلاة الفجر يبدأ وقتها من طلوع الفجر إلى أن يأتي الوقت الذي يُصلي فيه الفجر،يكون حكم الشريعة الإسلامية في القيام بسُنة الفجر هي سُنة مؤكد، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.