مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب تسمية الأمير النائم بهذا الاسم

بواسطة: نشر في: 15 مايو، 2022
مخزن
سبب تسمية الأمير النائم بهذا الاسم

سبب تسمية الأمير النائم بهذا الاسم

يود الكثير من المواطنين في جميع دول الخليج العربي ولا سيما المملكة العربية السعودية التعرف على سبب تسمية الأمير الوليد بن خالد بن طلال آل سعود بالأمير النائم، ومن ثم تكمن الإجابة في أن هذه التسمية ترجع إلى أنه تعرض لحادث سير أليم في بريطانيا في عام 2005 ميلاديا، أثناء ذهابه إلى الالتحاق بالكلية العسكرية في بريطانيا، أدى هذا الحادث إلى دخوله في غيبوبة دائمة، ومن ثم أطلقت عليه وسائل الإعلام العالمية هذا الاسم، وتعاطف معه الكثير من الناس من جميع أنحاء العالم، داعين الله له بالشفاء العاجل وامداده بتمام الصحة.

من هو الأمير النائم ويكيبيديا

يعد الأمير النائم هو الأمير الوليد بن خالد بن طلال آل سعود، وهو النجل الأكبر للأمير خالد بن طلال، وعمه المليونير الوليد بن طلال، وأطلقت وسائل الإعلام العالمية لقب الأمير النائم بسبب الغيبوبة التي تعرض لها نتيجة لحادث السير الأليم في بريطانيا عام 2005 ميلاديا أثناء ذهابه للكلية العسكرية، ومنذ ذلك العام حتى وقتنا هذا يظل مقعدا على سرير طبي حتى هذه اللحظة.

السيرة الذاتية للوليد بن خالد 

نتناول في فقرتنا هذه أهم المعلومات التي تتعلق بالأمير السعودي الوليد ب خالد بن طلال، وتأتي تلك المعلومات كما هي عليه في النقاط التالية:

  • يدعى الأمير الوليد بن خالد بن طلال آل سعود.
  • ولد في عام 1987 ميلاديا.
  • يبلغ من العمر خمسة وثلاثون عاما.
  • ولد في عاصمة المملكة العربية السعودية مدينة الرياض.
  • يرجع لأصل وجنسية سعودية.
  • يعتنق الديانة الإسلامية ويتبع المذهب السُني.

الأمير النائم كم عمره

ولد الأمير النائم في عام 1987 ميلاديا، ومن ثم فهو يبلغ من العمر خمسة وثلاثين عاما، تعرض للحادث الأليم الذي ذكرناه في الفقرات السابقة وهو في سن الثامنة عشر من العمر، والسبب في هذا الحادث هو قيادته للسيارة الخاصة به بسرعة جنونية، في الطريق العام، مما تسبب في انقلاب السيارة، وتعرضه لغيبوبة، وأكد الأطباء أن الأمير الوليد بن خالد أنه قد تم إصابته بموت دماغي، مما أدى لإبقائه منذ عام 2005 ميلاديا وحتى هذه اللحظة في غيبوبة تامة.

تفاصيل حادث الأمير الوليد بن طلال 

تعرض الأمير النائم إلى حادث سير أليم أثناء ذهابه إلى الكلية العسكرية في بريطانيا، في عام 2005 ميلاديا، جاء الحادث نتيجة للسرعة التي كان يقود بها سيارته الخاصة، مما أدى إلى انحرافها، ومن ثم أُصيب بغيبوبة دائمة منذ عام 2005 ميلاديا وحتى هذه اللحظة، ويطلق الطب على هذه الحالة مسمى الموت السريري، وجاءت بعض المصادر التي تفيد بأن الأمير خالد أصر على إبقاء نجله الأكبر تحت أجهزة التنفس الصناعي، وتم نقله إلى المملكة العربية السعودية، وتحديدا في احدى مستشفيات مدينة الرياض، ورفض وبشدة إزالة الأجهزة الطبية عن الأمير الوليد بن خالد بن طلال، وعليه سُمى بالأمير النائم.

سبب عدم نزع الأجهزة عن الأمير النائم

يتساءل الكثير من المواطنين في جميع دول العالم العربي، عن السبب الكامن وراء عدم إزالة الأجهزة الطبية عن الأمير النائم، ومن ثم تكمن الإجابة في أن السبب في ذلك هو رفض والده الأمير خالد بن طلال من أن تُرفع هذه الأجهزة عن نجله، حيث يقول الوالد بأنه على يقين أن الله سبحانه وتعالى سوف يكتب له عمرا جديدا، وأكد الأطباء أن أجهزة جسده تعمل بشكل طبيعي، وذكر أخوة هذه الشاب بأنه يوفون الشعب السعودي بآخر المستجدات الصحية لأخيهم، ونشرت الأميرة ريما بنت طلال صورة لأخيه تطلب من الجمهور الدعاء لأخيها بالشفاء العاجل، ويجب أن ننوه أن السبب في هذه الغيبوبة بسبب عدم إسعاف النزيف الحاد الذي أُصيبت به الدماغ.

 حالة الأمير النائم الصحية

تم عرض الحالة الصحية للأمير الوليد بن خالد بن طلال، على مختلف الأطباء من مختلف أنحاء العالم، وعلى الرغم من ذلك إلا أن حالته الصحية لم يتم تفسيرها حتى الآن، وصرح الأطباء أن سبب الغيبوبة هو الموت الدماغي الذي نتج عن النزيف الحاد الذي تعرض له بعد الحادث، وكسرت تلك الغيبوبة حاجز توقعات الأطباء الذين كان متوقعين أن هذه الغيبوبة لا تتجاوز ثلاثة أيام، ولكنه بات مقعدا على السرير الطبي حتى هذه اللحظة في احدى مستشفيات مدينة الرياض.