حلول البطالة الضمان

بواسطة:
حلول البطالة الضمان

تعرف على أبرز حلول البطالة الضمان الاجتماعي الجديد 1442 هـ في المملكة العربية السعودية ، تُعد مشكلة البطالة واحدةً من أبرز المشاكل المجتمعية التي تعاني منها العديد من دول العالم ولكن مع اختلاف نسبة وأعداد من يعانون من أزمة البطالة في كل دولة.

وعلى الرغم من وجود نسبة ضئيلة من أبناء المملكة ممن يعانون من البطالة وعدم القدرة على توفير فرصة عمل ملائمة لقدراتهم العملية والمهنية أو متوافقة مع مؤهلاتهم الدراسية، إلا أن المملكة العربية السعودية في سعي دائم ومستمر لتوفير العديد من المبادرات والبرامج التأهيلية والتدريبية التي تمنح الشباب السعودي الخبرة والمهارة والفاعلية الكافية للدخول إلى سوق العمل بقطاعيه العام والخاص والمنافسة في مجال تنمية الاقتصاد السعودي.

وقد جاء نظام الضمان الاجتماعي الجديد ليحمل بين طياته عدداً من الحلول الفعالة للقضاء على مشكلة البطالة، والتي نستعرضها معكم تفصيلاً في المقال الآتي من موقع مخزن المعلومات فتابعونا.

حلول البطالة الضمان

  • أصدرت الهيئة السعودية العامة للإحصاء عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت النشرة الخاصة بسوق العمل السعودي للفصل الأول من عام 2020، وكان ذلك في الوقت السابق لانتشار فيروس كورونا وما نتج عنه من آثار اقتصادية سلبية هائلة على مختلف دول العالم بما فيها المجتمع السعودي.
  • ووفقاً لما جاء في نشرة العمل فإن معدل البطالة للشباب الأكبر سناً من خمسة عشر عاماً يصل إلى قرابة 5.7% وهو نفسه المعدل الذي تم تسجيله للعام السابق 2019.
  • كما أوضحت نشرة العمل أن نسبة المشاركة في القوى العاملة قد وصلت إلى 58.2 % ليزداد معدل المشاركة في القوى العاملة بنسبة 1.8% عن العام السابق 2019.
  • ووفقاً لحلول أزمة البطالة في الضمان الاجتماعي الجديد فإن السبب وراء استقرار معدل البطالة يرجع إلى ارتفاع نسبة المشاركة في القوى العاملة، لترتفع معدلات التوظيف والبطالة في العملية المسحية التي تم إجرائها على المجتمع السعودي، حيثُ بلغت نسبة مشاركة الذكور السعوديين في القوى العاملة السعودية 80.4% ، وبلغت نسبة مشاركة الإناث السعوديين في القوى العاملة 25.4%.
  • وخلال الربع الأول من العام الحالي 2020 فقد أنخفض معدل البطالة في المملكة ليُصبح 11.8% بدلاً من 12% في خلال الربع الأخير من العام السابق 2019.
  • وقد أرتفع معدل البطالة بين الذكور السعوديين (خمسة عشر عاماً فيما فوق) إلى نسبة 5.6 % بزيادة تُقدر بـ 0.7 عن العام السابق، بينما أنخفض معدل البطالة بين العاملات السعوديات ليصبح 28.2 بانخفاض 2.6 % عن العام 2019.
  • ووفقاً لإعلان سوق العمل السعودي والسجلات الرسمية فإن أعداد السعوديين الباحثين عن فرصة عمل (رجالاً ونساءً) قد بلغ 1.015.820 شخص، والذين ينقسمون إلى 186.969 باحث عن عمل من الذكور، و 828.851 باحثة عن عمل من الإناث.

حلول فعالة لعلاج مشكلة البطالة

أوضح الخبراء وجود عدداً من العوامل الفعالة المتعلقة بـ المساهمة في التخلص من معدل البطالة الذي يزداد يوماً بعد يوم ليطال عدداً أكبر من أفراد المجتمع،وتتمثل حلول مشكلة البطالة في:

  • دعم الدول بكل ما أُتيت من قوة لطاقة الشباب وكفاءاتهم ورغباتهم وطموحاتهم المستقبلية في مشروعات صغيرة مملوكة لهم وقيام الدولة بتمويلهم ودعمهم مالياً، حتى يتمكن كل منهم أن يحيا حياة كريمة في مستوى معيشة راضية.
  • حرص الدولة بمؤسساتها الحكومية والخاصة على  الاستعانة بالعمالة المحلية من أبناء الوطن، دون تفضيل العمالة الأجنبية، مما يعمل على رفع معدل فرص العمل المتاحة وتخفيض معدلات البطالة.
  • تخليّ الشباب عن بعض العادات الاجتماعية والمعتقدات الخاطئة الموروثة والتي تمنعهم في العمل في بعض المهن الحرفية كالسباكة، النجارة، مع التحلي بالوعي حول أهمية هذه الأعمال وأنها لا تقل قيمةً أو قدراً عن غيرها من الوظائف.

أسباب البطالة في المملكة العربية السعودية

توجد العديد من العوامل التي من الممكن أن تمثل سبباً رئيسياً في ظهور معدلات للبطالة في العديد من دول العالم والتي يُمكن أن تتمثل في:

  • وجود فجوة كبيرة بين الأجور المُعتاد طرحها في سوق العمل والأجور التي ترغب العمالة في الحصول عليها، مما يتسبب في زيادة معدل البطالة في المجتمعات.
  • انعدام تكافؤ الفرص في العرض والطلب الوظيفي، فهناك بعض الأماكن التي تتميز بتوافر معدل توظيفي مرتفع، بينما توجد أماكن أخرى يوجد بها كساد وركود فما يخص طلبات العمل والتوظيف.
  • فقدان فئة محددة من الشباب لقابلية العمل في أي فرصة عمل والرغبة في العمل بمجال معين، وذلك الأمر الذي عادةً ما يحدث بسبب العادات الاجتماعية والمتوارثات.

تعداد العاملين السعوديين في المملكة وفقاً لوزارة العمل

  • وفقاً لما جاء في السجلات والإحصاءات الرسمية الإدارية المتعلقة بأعداد العاملين داخل أراضي المملكة سواء كانوا سعوديين أم غير سعوديين، فقد جاء عدد العاملين في نتائج نشرة سوق العمل للفصل الأول من 2020 يُقدر بـ 13.635.612 شخص.
  • وتم تحديد معدل العمالة السعودية ذكوراً وإناثاً بـ 3.203.423 شخص، ليكون الرجال العاملين في المملكة العربية السعودية عددهم 2.066.553رجلاً، بينما عدد العاملات من النساء في المملكة العربية السعودية 1.136.870 سيدة عاملة.
  • وتوضح نتائج الإعلان الخاص بسوق العمل السعودي أن معدل مشاركة القوى العاملة في سوق العمل السعودي لمن تخطوا الخامسة عشر عاماً من عمرهم فأكثر قد بلغ 46.2% في خلال الفصل الأول من عام 2020 لينخفض بنسبة تُقدر بـ 0.5 % بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق.
  • وقد وصل معدل مشاركة الذكور السعوديين في القوى العاملة خلال الفصل الأول من 2020 65.8% ليتراجع عن الفترة نفسها من العام السابق بـ 0.8% ، بينما بلغت نسبة مشاركة السيدات السعوديات في قطاع القوى العاملة بـ 25.9% خلال الربع الأول من عام 2020 لينخفض هذا المعدل بمقدار 0.1 عن العام السابق.

المصادر الإحصائية لنسبة البطالة في السعودية

  • وفي إطار توضيح حلول البطالة في الضمان الاجتماعي الجديد فقد أوضحت الإدارة العامة للإحصاء أنه تم الاعتماد على مصدرين للبيانات في إعلان سوق العمل، ليكون المصدر الأول متمثلاً في إجراء الدراسات المسحية الميدانية للأسر المعيشية الواقعة تحت فئات الديوان أو ما يُعرف بـ الإحصاءات الاجتماعية.
  • بالإضافة إلى المسموح البيانية التي توضح وتقدم مؤشرات وتقديرات متعلقة بالعمالة السعودية (الفئة الأكثر عمراً من خمسة عشر عاماً) بالإضافة إلى المقيمين في لمملكة ممن هم في سن العمل.
  • ومن خلال المصدرين السابقين يتم التمكن من تقدير تعداد السكان في المملكة داخلياً وخارجياً فيما يخص القوى العاملة، ووفقاً لأهم المؤشرات في سوق العمل فإن معدل البطالة، معدل التوظيف، معدل المشاركة في القوى العاملة من أكثر الأمور التي تتعلق بالتعداد السكاني.
  • بينما يتمثل المصدر الثاني في كافة السجلات، الوثائق، المعلومات، البيانات المُحدثة المتعلقة بالجهات الحكومية ذات الصلة الوثيقة بـ سوق العمل، ويتم إنشاء هذه السجلات بواسطة التسجيل الإلكتروني والقيام بمعالجة الوثائق التابعة لهذه الجهات.

لنكون بذلك قد عرضنا لكم تفصيلاً معدلات وحلول البطالة الضمان الاجتماعي، وللمزيد من المستجدات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.