حكم لبس البنطلون للنساء

بواسطة:
حكم لبس البنطلون للنساء

يقول تعالى في سورة النور بالآية الواحدة والثلاثين: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ …)، ومن هذا المنطلق يشار إلى أهمية الحجاب وأهمية أن يكون الحجاب بهيئة وصفات شرعية لا تفتن القلوب وتحافظ على المرأة وزينتها، فلم يفرض الإسلام الفرائض إلا حفاظًا على المؤمنين وعلى المسلمين اتباع الأوامر سعيًا منهم لدخول الجنة ونيل رضى الله عز وجل، ومن هذا المنطلق يتبادر إلى الأذهان السؤال التالي: ما هو حكم لبس البنطلون للنساء ؟ وما هي الضوابط الشرعية لملابس النساء في الإسلام، ومن خلال موقع مخزن سنقوم بتوضيح كافة الإجابات الخاصة بهذا الأمر.

حكم لبس البنطلون للنساء

في البداية لابد لنا من الإشارة إلى أن المرأة المسلمة عليها أن تتحرى اللباس الواسع الساتر لها قبل الخروج من منزلها، ومن المهم السؤال قبل الخروج من المنزل هل هذا اللباس يحقق الستر، وهل يتماشى مع الشكل الشرعي والهيئة المناسبة للإسلام أم لا، وبهذا الفعل ستتجنب المرأة الوقوع في أي نوع من أنواع الشبهات، أما عن إجابة سؤال موضوعنا فهو ما سيتضح عبر النقاط التالية:

  • أما حكم لبس البنطلون للنساء فليس حرامًا في ذاته، فإذا كان البنطال واسع وساتر لمفاتن المرأة وإذا زودته بارتداء العباءة الطويلة أو الملابس الساترة لها فلا مانع من ارتداءه.
  • إذا كان ارتداء البنطال غير ساتر لمفاتن المرأة، وإذا كان تشبهًا بالكافرات فهو حرام ولا يجوز.
  • إذا كان البنطال لا يشف ولا يصف فيجوز ارتدائه أمام الزوج أو المحارم أو أمام نساء المسلمات، ولكن لا يصح ارتدائه أمام الغرباء وهذا لما له من تمييز بين الساق والأخرى، وبالتالي لا يتم تحقيق الستر الكامل.
  • هذا لما قاله الإمام ابن عثيمين عندما سئل عن ارتداء البنطال الواسع الذي لا يشف ولا يصف فقال: (حتى وإن كان واسعاً فضفاضا لأن تميزك رجلاً عن رجل به شيء من عدم الستر).
  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أن الحكمة من هذا الأمر ليس التضييق على المرأة وإنما حفظ زينتها عن الأجانب عنها فتبدأ الفتنة تدخل إلى قلوب المرضى من الرجال وغير المحارم.
  • مع هذا فلا مانع من ارتداء البنطال الفضفاض الواسع إذا تم ارتداء عليه الملابس الطويل الساترة لملامح الساق.
  • من المهم أيضًا الإشارة إلى أن المرأة ليس عليها ارتداء نوع معين من اللباس، ولكن هناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الزي الشرعي الإسلامي حفاظًا عليها وعلى من حولها من الفتن، ولا يرتبط الأمر بعادات أو تقاليد معينة.

حكم ارتداء البنطال لابن الباز

عندما سئل بن باز عن أمر ارتداء البنطال  للرجال والنساء في برنامج نور على الدرب أجاب بالشكل التالي:

  • لا يرى الشيخ مانع من ارتداء البنطال إذا كان ساترًا للعورة، ولا يصف أو يشف، ولا يعد ارتداءه تشبهًا بالغرب.
  • والبنطلون هو ملبس خاص بالرجال والنساء على حد سواء، أما المصمم من أجل المرأة فلا يجب أن يرتديه الرجل، والمخصص للرجل لا يجب أهن ترديه المرأة.
  • وإذا صمم بشكل يناسب الكافرين فلا يجب أن يرتديه المسلم من رجال أو نساء.
  • أما القصد الأساسي من الإجابة فهو الإشارة إلى تحري الملابس الشرعية المناسبة للدين الإسلامي وتعاليمه سواء كان الأمر يخص الرجل أو المرأة، وهذا الأمر خاص بالبنطال أو غيره من الملابس.
  • أما الملابس المشتركة بين الرجال والنساء ولا تصمم من أجل الكافين فلا بأس في ارتدائها، فلا مانع من ارتداء الرجال أو النساء للفضة على سبيل المثال.
  • كما أشار الشيخ إلى عدم إجازة ارتداء البنطال للمرأة إذا كان يصف عورة أو يظهر مفاتن وأعضاء الجسم مسببًا نوع من أنواع الفتنة.

حكم ارتداء البنطال وفقًا لرأي مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا

عندما سئل الدكتور صلاح الصاوي بشأن ارتداء الفتيات للبنطلون مع تزويده بعباءة أو بلوزة طويلة عليه، فأجاب بما شرعه مجمع الفقهاء بأمريكا بالشكل التالي:

  • أشار الطبيب إلى عدم إجازة ارتداء البنطلون مع القميص القصير إذا كان الملبس يشف ويحدد حجم عظام وتقاسيم العورة الخاصة بالمرأة.
  • لكن من الجائز ارتداء المرأة للسراويل الواسعة إذا كانت لا تشف ولاتصف مفاتنها، وتزويدها بملابس طويلة تصل إلى الركبتين أو تحتهما مما يساهم في ستر كافة مفاتنها.
  • بهذا فإن ارتداء البنطال جائز بمجرد استيفاء شروط الحجاب الشرعي به.

ضوابط اللباس الشرعي

هناك بعض الضوابط التي يجب تحققها في الملابس التي تظهر بها المرأة المسلمة حفاظًا عليها وغلى الأجانب عنها من الفتن، والحجاب في الإسلام لا يتمثل في ارتداء الثوب فحسب بل هو منهاج كامل يصل إلى الطريقة التي تتعامل بها مع الغرباء من الرجال، فعلى المرأة المسلمة الحرص على الابتعاد عن الشبهات.

  • فلا يجب على المرأة المسلمة أن تخضع بالقول فتثير فتنة المرضى من الرجال.
  • كما عليها أن تسير بخشونة دون تمايل فتثير قلوب الرجال، ومن الأفضل ألا تختلط بهم دون الحاجة.
  • أما هيئة الملابس فهي متروكة للمرأة باختلاف التقاليد والعادات لكل زمان فيما يتوافق مع الضوابط الشرعية والتي تتمثل في:
    • لا يجب أن يكون الملبس شفاف يصف ما تحته.
    • أن يكون ساترًا لعورة المرأة ومفاتنها.
    • ألا يكون مشابهًا لملابس الكافرات أو لباس الرجال.
  • بهذا فأي نوع من الثياب تحققت بها الصفات السابقة فهي مباحة وجائز ارتدائها للنساء.
  • كما لا يوجد لون محدد للملابس في الشريعة الإسلامية، ولا مانع من أن تكون الملابس متسقة بألوان هادئة، ويجب أن يحمل الملبس في هيئته من جمال المظهر والأناقة ما يشير إلى نظافة المرأة ورقتها.
  • ولا يعني ارتداء الملابس بما يوافق الشريعة الإسلامية أن تكون المرأة بعيدة عن الموضة أو الترتيب، بل يجب أن تقوم بتنسيق الملابس وألونها بما يتوافق مع لون بشرتها وما تفضل ارتداءه.
  • كما أن الخمار لا يجب أن يحمل هيئة وشكل ثابت، بل من المهم أن يغطي الرأس وفتحة الجيب، كما يجب أن يغطي عنق والصدر.

حكم لبس البنطلون مع بلوزة طويلة

  • قامت دار الإفتاء المصرية بإجازة ارتداء البنطلون الواسع مع البلوزة الطويلة ما لم يشف أو يصف عورة المرأة مما يسير الفتنة والغريزة عند الرجال الأجانب عنها.
  • وهذا بسبب أن الإسلام لم يقم بتحديد زي وهيئة معينة للملابس النسائية، بل قام بتحديد صفات معينة قمنا بذكرها سابقًا.
  • أما الحرام هو ارتداء البنطال الضيق المبين لمفاتن الجسد.
  • من هذا المنطلق يتبادر إلى الذهن إجازة صلاة المرأة بالبنطال، وستكون الإجابة متعلقة أيضًا بجواز الأمر طالما تحققت في البنطال شروط الستر.

ملابس محجبات طويلة

خلال هذه الفقرة سنقوم بعرض بعض الأشكال المتنوعة لملابس المحجبات وتناسق ألوانها، بجانب أشكال متنوعة من الحجاب التي تتماشي مع العديد من الأشكال والهيئات باختلاف ألوان البشرة واختلاف التقاليد المتنوعة للنساء في الأوطان جميعها، كما تتوافق هذه التصميمات مع الموضة الدارجة في الوقت الحالي، مما يعزز متابعة الموضة وارتداء ملابس شرعية مريحة.

حكم لبس البنطلون للنساء
ملابس للمحجبات
حكم لبس البنطلون للنساء
فستان للمحجبات
حكم لبس البنطلون للنساء
ملابس للمحجبات
حكم لبس البنطلون للنساء
فستان أزرق اللون للمحجبات مع حجاب أزرق اللون، وتناسق للحذاء رائع باللون الأزرق.
حكم لبس البنطلون للنساء
فستان أسود اللون مع حجاب أزرق
حكم لبس البنطلون للنساء
من الممكن استعمال هذا النوع من السراويل الواسعة وإضافة بلوزة طويلة عليه باللون المفضل للفتاة كبنطلون خاص بمناسبة ما.
حكم لبس البنطلون للنساء
استيلات متنوعة للبنطلون الواسع.
حكم لبس البنطلون للنساء
عباءة خليجية رائعة باللون الأسود واللون البني

من هذا المنطلق نكون وصلنا لنهاية موضوعنا بعد أن وضحنا حكم لبس البنطلون للنساء وفق العديد من الآراء، والعديد من المشايخ ، بجانب عرض بعض الأطقم المتنوعة لأشكال الحجاب المتميزة وألوانها المتاحة عبر الفقرات السابقة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المتنوعة عبر موقع مخزن من هنا: