مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم استعمال السواك في نهار رمضان

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2022
مخزن

حكم استعمال السواك في نهار رمضان هي من التساؤلات المتداولة بكثرة كل عام؛ نظرًا إلى أن السواك مؤدٍ في كثير من الأحيان إلى بلع الريق دون قصد، ومن المتعارف عليه في المجمل أن حكم السواك مستحبٌّ بشكل عام، لكن هل يدخل استخدامه في رمضان بهذا الحكم أيضًا أم لا؟ لذا من خلال موقع مخزن نعرض الحكم من استعمال السواك وقت الصيام، بالإضافة إلى أهم الحالات والأحكام المرتبطة والمشابهة لذلك، وأبرز النصائح التي يمكن للعبد وقت صيامه أن يتتبعها حتى يتخلص من رائحة الفم الكريهة في شهر رمضان.

حكم استعمال السواك في نهار رمضان

تتعدد أنواع السواك في مختلف الأماكن بالعالم الإسلامي، فمنها ما تم تصنيعها حاملًا لنكهة أو مادة متحللة، وهو مما جعل المسائل متعددة في باب حكم استعمال السواك في نهار رمضان، وقد أجمع علماء الدين الإسلامي على مجموعة من الآراء إلى جانب ذكر الأدلة الشرعية والاستشهادات من الآيات والأحاديث، وهو ما نوضحه فيما يلي:

  • حكم استعمال السواك في نهار رمضان يشتمل على أن استحباب السواك في كافة الأوقات؛ سواء أكان وقت الصوم أم لا، مع الحرص على عدم بلع مكوناته عمدًا.
  • وكما ذكر الشيخ ابن عثيمين فإنه يُسنّ للصائم أن يستعمل السواك وقت النهار في رمضان، حتى إن كان السواك رطبًا، لكن عليه أن يتجنب البلع بقصد.
  • فلا ضرر من إخراج السواك والريق عليه ثم إعادته وبلعه، لكن ينبغي أن يتجنب الصائم بلع النكهات المضافة إليه كالنعناع والليمون وغيرها.
  • فيقوم الصائم بإخراج فتات السواك من فهمّ دون بلع، وإن ابتلعها دون قصد فلا شيء عليه، ويتم الاستنباط من ذلك عدم جواز ابتلاعه بشكل متعمد.

أدلة على حكم استعمال السواك في نهار رمضان

تتعدد الأحاديث النبوية الصحيحة التي أوردت الحكم من استعمال السواك للصائم في وقت النهار من شهر رمضان الفضيل، وبعد أن تعرفنا على حكم استعمال السواك في نهار رمضان وهو سنة، نتطرق إلى عرض الأدلة التي توضح هذا الحكم، أو تؤكد على أن استعمال السواك بصورةٍ عامّة مستحب إن لم يبتلع الصائم مكوناته عن قصد.

  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم قال: “لَوْلَا أنْ أشُقَّ علَى أُمَّتي أوْ علَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بالسِّوَاكِ مع كُلِّ صَلَاةٍ” (صحيح، أخرجه البخاري ومسلم).
    • تتطلب الصلاة طهارةً من العبد، ويخبر الرسول أنه لولا وقوع المشقّة على المصلين لأوجب السواك عليهم في صلواتهم كلها.
    • وقد يسّرت لنا الشريعة الإسلامية الكثير من الأمور، لذا كان الحثّ على استعمال السواك للمصلّي قدر الاستطاعة.
  • عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “السواكُ مَطهرَةٌ للفَمِ ، مَرضاةٌ للرَّبِ” (صحيح)
    • حثّ رسولنا الكريم على النظافة والتطهّر بكافة أجزاء البدن، فالطهارة شطر الإيمان، ويعد السواك من ضمنها.
    • ويأتي في نص الحديث أن السواك سبب في جلب رضا الله تعالى، ومن أسباب تحصيل الطهارة ظاهرًا وباطنًا، حسيًّا ومعنويًّا.

حكم السواك في رمضان لابن باز

ذكر الشيخ ابن باز حكم استعمال السواك في نهار رمضان عندما سأله أحدهم عن استخدامه بعد وقت العصر وخلال الصيام؛ ويعتمد الحكم على الاستشهادات، ومدى التأثير الذي يُحدثه السواك في صحة الصوم، فقد كان حثّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- لأمته دائمًا هو استعمال السواك في كافة الأوقات، ولم يتم استثناء وقت محدد مثل نهار رمضان أو غير ذلك، وفيما يلي نعرض الحكم الذي ذكره الإمام ابن باز مع الدليل الشرعي:

  • لا بأس من استخدام المسلم للسواك بوقت النهار من رمضان، فالحكم المطلق لاستعمال السواك هو “سنّة”.
  • واشتملت الأحاديث الشريفة على عمومية الأوقات التي يمكن للمسلم أن يستخدم السواك بها، على اختلاف الأزمنة والأشهر والمناسبات الدينية.
  • إلى جانب الحرص على عدم ابتلاع المواد التي تتم إضافتها إلى السواك، إلّا أن بلع الريق فقط من الأمور المباحة لأنه يكون دون قصد من الصائم.
  • وفيما يلي الأدلة الشرعية التي استند إليها ابن باز في ذكر الحكم من استخدام السواك بوقت الصيام من رمضان، وهو وقت النهار:
    • قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “السواكُ مَطهرَةٌ للفَمِ، مَرضاةٌ للرَّبِ” (حديث صحيح).
    • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “لَوْلَا أنْ أشُقَّ علَى أُمَّتي أوْ علَى النَّاسِ لَأَمَرْتُهُمْ بالسِّوَاكِ مع كُلِّ صَلَاةٍ” (حديث صحيح).

حكم استعمال السواك ذو النكهات للصَّائِمِ

تختلف أنواع السواك على اختلاف المواد المضافة إليها، والتي تعطيها نكهةً أفضل أو تتضمن الكثير من الأغراض الطبية؛ فعلى سبيل المثال توجد أنواع من السواك تحوي مواد مبيضة، أو تزيد من طهارة الفم، وبعد معرفتنا فيما سبق للحكم العام من استخدام السواك العادي، نشرح في الآتي أهم ما يرتبط بحكم استعمال السواك ذي النكهات للصائم:

  • إن حكم استعمال السواك الذي يحتوي على مواد منكّهة يماثل حكم استعمال معجون الأسنان بالنسبة إلى الصائم.
  • ويجب على الصائم أن ينتبه إلى عدم بلع السواك أو المواد المضافة إليه في أي حال من الأحوال، أما إذا كان من غير قصد فلا شيء عليه.
  • لذا يعد من الأفضل أن يتم تطهير الفم والأسنان بالسواك العادي الخالي من المنكهات؛ وذلك بهدف منع وصولها عبر الجوف والحلق، أي منع بلعها.

حكم بلع ريق السواك للصائم

  • ذكر العلماء أنه من الجائز بلع ريق السواك ولا يؤدي إلى إفطار الصائم، بشرط ألا تكون المنكهات والمواد المؤثرة في أصله مضافةً إليه.
  • فينبغي على المسلم إخراج فتات السواك المتضمن طعمًا من فمه، وتجنب السواك ذو النكهة وقت الصيام.
  • الصائم إذا توضأ لا يحتاج إلى تجفيف ريقه من المضمضة، فعليه إخراج الماء بعدها وابتلاع الريق ولا بأس في ذلك.

متى يكره السواك

في سياق التعرف على حكم استعمال السواك في نهار رمضان نتطرق إلى عرض أهم الحالات المكروه بها استخدام السواك؛ فالشريعة الإسلامية أوضحت لنا بعض الأمور المكروهة التي تؤثر في الحالة الصحية للشخص، والأحاديث المنتشرة حول أن السواك يُفطر الصائم هي أحاديث ضعيفة، ومن الحالات التي يُكره بها التسوك ما يلي:

  • استعمال السواك للصائم وهو رطب من المكروهات؛ فقد يؤدي إلى إيصال المادة الرطبة به إلى الحلق، وهو ما يُعرض الصائم للإفطار.
  • إذا كان السواك يتسّم بالخشونة والقدم، ويتسبب في إلحاق الضرر باللثة، خاصةً في حالات إصابتها بالالتهاب أو الجروح؛ فالشريعة الإسلامية تضمنت قاعدة “لا ضرر ولا ضرار”.
  • ومن الحالات المعاكسة التي يُستحب بها استخدام السواك: قبل الوضوء والصلاة، قبل قراءة القرآن، قبل إلقاء السلام على الآخرين ومعانقتهم.
  • بالإضافة إلى استحباب التسوّك وقت الصوم، وقت الاستيقاظ من النوم، وقت الدخول إلى المنزل ومقابلة الأهل.

نصائح للتخلص من رائحة الفم في رمضان

حكم استعمال السواك في نهار رمضان

لقد قال رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم-: “لَخُلوفُ فَمِ الصَّائمِ أطيَبُ عِندَ اللهِ مِن ريحِ المِسْكِ” (صحيح)، إلا أن رائحة الفم قد تُنفر الأشخاص من حول الصائم في كثير من الحالات، بصورة عامّة يعد من الواجب على المسلم أن يظهر في أفضل حالة له بكافة الأوقات، ويكون محافظًا على الطهارة والنظافة دائمًا، لذا يمكن تتبع مجموعة من النصائح التي تحد من مشكلة رائحة الفم وقت الصيام في شهر رمضان الكريم، وهي كالآتي:

  • كثرة شرب الماء: يجب على الشخص أن يحرص على شرب كمية كبيرة من الماء لا تقل عن أربعة لترات منذ وقت الإفطار وحتى السحور.
  • تجنب المواد الحافظة والصناعية: تتسبب الملونات والمواد الحافظة المصنعة إصابة الفم بالبكتيريا، وهو ما يزيد من انبعاث الرائحة الكريهة؛ لذا وجب الابتعاد عنها قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن التدخين: تجنب التدخين يمنع جفاف اللعاب، بالتالي تقل رائحة الفم الغير مستحبة وقت الصيام.
  • تناول العسل مع السحور: ملعقة من العسل في وجبة السحور تساهم في قتل الخلايا البكتيرية المنتجة للروائح الكريهة بالفم، كما تعمل على تعزيز حالته الصحية.
  • تناول البروبايوتيك: البروبايوتيك من العناصر الغذائية المساهمة في تحسين حالة الفم الصحية، لذا وجب الحرص على تناول الأطعمة المشتملة عليه.
حكم استعمال السواك في نهار رمضان