مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير عن تحمل المسؤولية

بواسطة: نشر في: 26 سبتمبر، 2022
مخزن

مقدمة تقرير عن تحمل المسؤولية

إن الدماغ البشري للإنسان قابل للدونة أي أنه مُعرضًا للتشوه بسبب مرونته، فإن لم يقم بحمايته من خلال تنمية مهاراته، وتهيئته على تعزيز الإيجابيات الموجودة في شخصيته والتحلي بها، إلى جانب التغاضي عن النقاط السلبية التي تحيط به تحت إطار تحمل المسؤولية فمما لا شك فيه سيكون بلا قيمة، فتحمل المسؤولية تعد بمثابة الخطوة التي تدفع أي شخص تجاه الرقى وبلوغ المكانة المرموقة التي يطمح إليها دائمًا، فنظرًا لأنها من القضايا الهامة سنقوم بتسليط الضوء عليها من خلال عرض تقريرًا شاملة عن تحمل المسؤولية في السطور التالية.

تعريف المسؤولية لغة واصطلاحا

يختلف تعريف تحمل المسؤولية في اللغة عن الاصطلاح، ففيما يلي سوف نوضحه لكم في كلا الحالتين:

  • المسؤولية لغة: يقصد بها التزام الفرد بكل ما يصدر منه من فعل أو قول، حيث إنه تم تقسيمها في المعاجم إلى 4 أنواع وهم المسؤولية الأخلاقية، والجماعية، والقانونية والاجتماعية، ومن الجدير بالذكر أن كلمة المسؤولية هي المصدر الصناعي لكلمة مسؤول والتي تصنف اسم مفعول للفعل سأل.
  • المسؤولية اصطلاحًا: تُعرف المسؤولية اصطلاحًا بأنها قدرة الفرد على تحمل نتيجة الأفعال التي صدرت منه واختارها والتي كان على علم مسبق بها، كما تُعرف بالشعور الإنساني الذي يساهم في التمييز بين الأفعال الجيدة والسيئة.

أركان المسؤولية

هناك 3 أركان رئيسية للمسؤولية ففي السطور التالية سوف نذكرهم لكم:

الرعاية

  • يتركز هذا الركن على الاهتمام بالآخرين إلى جانب إظهار الرحمة تجاههم والعطف والحنان.
  • فإنه يشير إلى أن كل راعٍ بلا شك مسؤول عن رعيته.
  • فعلى سبيل المثال الحاكم مسؤول عن المحكوم، والرجل عن المرأة، وكذلك الوالد عن الولد.

الهداية

  • يتجلى ركن الهداية في تحمل مسؤولية المحيطين.
  • ذلك من خلال تقديم النصائح لهم والإرشادات التي تساهم في توجيههم نحو القيم الاجتماعية السليمة.
  • إلى جانب تدعوهم إلى الخير وتحثهم على الابتعاد عن المنكر.
  • فركن الهداية ينص بشكل صريح على ضرورة اتخاذ الأنبياء كقدوة حسنة حيث يجب الاقتداء بهم.

الإتقان

  • أما عن آخر ركن فهو الإتقان ويقصد به التعبد والتقرب من الله – عز وجل-.
  • فإن الله تعالى يحب من يتقي عمله ويتمه على أفضل وجه.
  • إذ يلتزم مراعاة الله فيه بشكل أساسي ثم مراعاة ضميره.

قصص عن تحمل المسؤولية في الإسلام

سنستعرض لكم في السطور التالية أبرز القصص الدينية عن تحمل المسؤولية:

قصة أبو ذر الغفاري

  • ذهب أبو ذر الغفاري ذات يومًا إلى سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- لكي يطلب من مساعدته.
  • حيث كان يريد أن يتولى ولاية إحدى الولايات على الرغم من عدم توفر الشروط المطلوبة فيه.
  • فرفض سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم-، ورد عليه بالحديث الشريف الدال على ضرورة تحمل المسؤولية وهو “يا رسولَ اللهِ ألا تستعملْني أي في منصبٍ قال : فضرب بيدِه على منكبي ثم قال : يا أبا ذرٍّ إنك ضعيفٌ و إنها أمانةٌ و إنها يومَ القيامةِ خزيٌّ و ندامةٌ إلا من أخذها بحقِّها و أدَّى الذي عليه فيها”.

قصة الفاروق عمر بن الخطاب

  • كان عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- يذهب ليلًا دائمًا ليتفقد أحوال قومه.
  • حيث إنه في ليلة من الليالي سمع صوت طفل صغير وهو يبكي بشدة.
  • فتوجه إلى صوته ورأى أمام الخيمة التي كان يوجد فيها الطفل نارًا مشتعلة.
  • فقال بصوتٍ منخفض يا أهل الضوء، فرأى امرأة جالسة في الخيمة.
  • فأخبرها بأن ترضع طفلها ثم ذهب، ولكن الطفل استمر في البكاء.
  • فعاد مرة أخرى عمر بن الخطاب إليها وسألها لماذا لا ترضعيه وقال لها إنها أم غير سوية.
  • فقالت له إنه في فترة الفطام، وهو ما أدى إلى إرسال الفاروق عمر بن الخطاب في الناس قائلًا لا تكرهوا أبدًا أولادكم على الفطام وأشار إلى أنهم ينفقوا للفطيم مثلما ينفقوا للرضيع.

قصة العجوز

  • ذهبت امرأة عجوز ذات لتشتكي من الخليفة العثماني إلى سليمان القانوني.
  • إذ إن شخصًا من جنوده قام بسرقة ماشيتها بينما هي كانت نائمة.
  • فرد عليها سليمان القانوني قائلًا ” كان ينبغي عليكِ ألا تنامي وتسهري لتحرسي مواشيكِ”.
  • فردت بكل ثبات قائلة ” ظننتك يا مولاي ساهرًا أنت الآخر على رعايتنا فهذا ما جعلني أنام مطمئنة البال” .

قصة عبد الله بن عمر

  • منذ أن كان عبد الله بن عمر – رضي الله عنه- عمره 11 سنة وهو كان يحرص على حضور مناسبات المسلمين التي بدأ تنظيمها بسبب قدوم رسول الله – صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة.
  • كما كان يحرص على المشاركة في مجالس الكبار.
  • حيث عندما كبر في السن أصبح بمثابة علم نابغ من أعلام الإسلام.
  • ولقد ساعده والده كثيرًا في التأقلم والتشجع على تحمل المسؤولية.

أحاديث عن تحمل المسؤولية في الإسلام

إليكم في النقاط التالية أبرز حديث شريف يوضح أهمية تحمل المسؤولية:

  • روى عبد الله بن عمر “أنَّهُ سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: كُلُّكُمْ رَاعٍ ومَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ؛ فَالإِمَامُ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ في أهْلِهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وهي مَسْؤُولَةٌ عن رَعِيَّتِهَا، والخَادِمُ في مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ. قالَ: فَسَمِعْتُ هَؤُلَاءِ مِن رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأَحْسِبُ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: والرَّجُلُ في مَالِ أبِيهِ رَاعٍ وهو مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فَكُلُّكُمْ رَاعٍ وكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عن رَعِيَّتِهِ”.
  • ففي هذا الحديث دلالة على أن الراعي هو شخص مؤتمن مكلف بإصلاح جميع ما يخصه.
  • إلى جانب رعاية كل من هم يقعون تحت مسؤوليته.
  • فهذا الأمر سوف يعود عليه بالثواب والأجر العظيم، إذ إنه إن تخلف عن رعايته سيكون خائنًا للأمانة التي وكله الله – عز وجل- بها، وسيضر دينه ومصلحة مجتمعه.

أنواع المسؤولية في الإسلام

وفقًا لما ورد عن فقهاء الدين فإن المسؤولية في الإسلام تنقسم إلى 3 أنواع:

  • المسؤولية تجاه الخالق: يقصد بها الإيمان بالله وملائكته ورسله وكتبه واليوم الآخر والقدر، إلى جانب إقامة الصلاة، وإخراج الزكاة والصوم، والحج.
  • المسؤولية تجاه الأهل: وهي تشمل الوالدين والزوجة والأبناء.
  • المسؤولية تجاه المجتمع: وتكون خارج البيت حيث تشمل الجار والأقارب وجميع أفرد المجتمع، وتتركز على صلة الأرحام والتعامل بالحسنى مع المحيطين.

الآثار الإيجابية المترتبة على تحمل المسؤولية

ينتج عن تحمل المسؤولية العديد من الآثار الإيجابية والتي تنعكس على الأشخاص نفسها وعلى مجتمعهم، ففيما يلي سوف نذكر لكم أبرزها:

  • شعور الفرد بأنه هو قائد حياته والبطل الذي تمكن من اتخاذ القرارات المصيرية بحرية ودون الخوف من الفشل.
  • تقدير الذات وبالتالي الثقة في النفس، وتعزيز الشعور بالاكتفاء دون الحاجة إلى عيش أحلام الآخرين.
  • اكتساب الشجاعة والقدرة على تحمل نتيجة الأفعال التي تم تقديمها.
  • إمكانية إدارة المهام المختلفة والمناصب المرموقة وبكفاءة عالية دون مواجهة أي مشكلة.
  • الحصول على مهارة التأني عند الاختيار، والقدرة على التفرقة بين الخيارات الجيدة والسيئة.
  • النهوض بالمجتمع من خلال جعله مجتمعًا ملتزمًا ومزدهرًا.

خاتمة تقرير عن تحمل المسؤولية

لا تقتصر فكرة تحمل المسؤولية على تولي مهام الآخرين فقط، فهذه الفكرة تتطلب البدء بالنفس أي أن الشخص يكون قادرًا على رسم مسار حياته واتخاذ القرارات السليمة ومعرفة الوقت المناسب للتقدم نحو الأمام أو التراجع للخلف، فإن استطاع فعل ذلك ستُفتح أمامه الكثير من الآفاق وسيصبح مسؤولًا عمن حوله وعن مجتمعه، فمما لا شك فيه أن التحلي بالمسؤولية من الأمور الهامة للوصول إلى الغايات الشخصية ولارتقاء المجتمع درجات عديدة من الأمانة المهنية وكذلك الحضارة.

تقرير عن تحمل المسؤولية doc

يمكن تحميل تقرير عن تحمل المسؤولية بصيغة doc القابلة للتعديل من هنا، وذلك لمعرفة مدى أهمية أن يكون الشخص مسؤولًا والإيجابيات التي ستعود عليه من ذلك، كما أن هذا التقرير سيفيد في تعليم الأطفال من الصغر كيفية تحمل مسؤولية أنفسهم ليكونوا أشخاصًا بالغين على دراية كافية بتولي ورعاية المسؤولين منهم.

تقرير عن تحمل المسؤولية pdf

للاطلاع على مفهوم تحمل المسؤولية لغة واصطلاحًا ومعرفة أنواعها، وبعضًا من القصص التي ذكرت في الدين الإسلامي عن هذا المفهوم بالتفصيل، فإنه ينصح بتحميل تقرير تحمل المسؤولية بصيغة pdf من هنا.

تقرير عن تحمل المسؤولية