مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تحليل كلمة الحاضر

بواسطة: نشر في: 25 فبراير، 2022
مخزن
تحليل كلمة الحاضر

نقدم لكم في المقال التالي تحليل كلمة الحاضر إذ يعتبر التركيب والتحليل من الأبحاث الهامة التي يتعلمها الطلاب بأول مراحل تعليمهم الأساسي، وهو ما يساعدهم في اكتساب وتكوين الخبرة في طريقة تفكيك وتركيب الكلمات، ورد الحروف إلى أصولها، وفي مخزن سنوضح لكم كيفية تحليل كلمة الحاضر بشكل صحيح.

تحليل كلمة الحاضر

تحليل كلمة الحاضر يكون كما في التالي (الـ حا ضر)، وأصلها هو الاسم المفرد المذكر (الحاضر)، والجذر اللغوي الخاص بها هو كلمة (حضر)، بينما جذعها اللغوي فهو كلمة (حاضر)، ويعتبر التحليل اللغوي أداة من أدوات الدخول نحو الجانب من النص الأدبي الغير مرئي، إذ يتم تفصيله وتحليله، ومن ثم إعادة تركيبه مرة أخرى، وهي أداة وهمية، لا يوجد لها في الحقيقة صفة مثل الساحر الذي يقوم على المسرح بقطع جسم الشخص لنصفين، فلما يلبث لذلك الشخص أن يقف ليحيي الجماهير سليم غير منقوص وكأن لم يحدث له أي قسمة أو خدش.

معنى كلمة الحاضر

تعني كلمة الحاضر باللغة العربية القوم النزول على ماء فيقيمون به دون الرحيل عنه، ولكلمة الحاضر أكثر من صيغة جمع وهي (حُضَّارٌ، حُضَّرٌ، حُضورٌ)، ويقول العرب في ذلك (الحاضر هو الحيُّ إذا حضروا الدار التي بها مجتمعهم)، كما يطلق وصف الحاضر على من يقيم في الحضر.

أما الزمن الحاضر فهو الزمن الواقع بين الماضي والمستقبل، وعند قول أن هناك شخص حاضر القلب فإن ذلك يعني أنه ثابت الجنان، وهناك قول شائع لدى العرب يقولون به (الحسب والجود هما الحاضران).

المقصود بالتركيب اللغوي

يقصد بالتركيب اللغوي عملية ضم الاسم إلى جانب اسم، أو ضم الفعل إلى جانب اسم، ومن ثم يتم الحصول على جملة مفيدة تقوم بوظيفة اتصالية مقبولة لدى المتلقي، وهو ما يكون على العديد من الصور، سواء كان مركب من اسمين مثل مقل الجملة الأسمية، أو من فعل مثل الجملة الفعلية.

وأحيانًا ما يطول التركيب وعندها يتصل ما به ما تتم الفائدة به، مثل المفاعيل بمختلف أنواعها، وشبه الجملة، والعديد من أنواع المكملات التي حتى وإن كانت بالجملة غير أصلية من ناحية اللفظ أو الظاهر فإنها على الرغم من ذلك تكون أصلية تمامًا فيما يتعلق بالدلالة والمعنى، حيث تبين من وقع فعل الفاعل عليه، أو إيضاح هيئته أو حاله أو بيان غاية فعله.

قواعد تحليل الكلمات إلى مقاطع صوتية

يمثل تعليم الطلاب اللغة العربية منذ صغرهم أحد أهم عوامل سلامتها في عقولهم وألسنتهم بالمستقبل، وأهم ما ترتكز صياغتهم للنصوص عليه، وكذلك المعلومات والأفكار، وقبل تعلم أصول الكتابة والقراءة لا بد على المعلم الاهتمام بتعليم الطلاب كيفية تقسيم الكلمات، ومكونات الكلمة من أصوات تجعل نطقها يتم على نحو سليم.

ويحب أن يتم تفصيل الحركات وما لها من تأثير على الحروف، ومنه التنوين ولفظه الانتباه، والاهتمام بالتشديد المعروف بالتضعيف والمد وما له من تأثير على الحرف أو لفظه، ويذكر هنا أن كل ساكن ومتحرك يكون مقطع صوتي، حيث إن الحرف المضبوط بحركة ما عبارة عن مقطع صوتي، حيث يٌلفظ متحركًا، ليرد امتداد الحركة الوارد بها.

كما ويشكل الحرف المنون مقطعًا واحدًا صوتيًا، حيث إن الحرف المتحرك يتم لفظه، ثم يلفظ التنوين على هيئة نون ساكنة، والمد والتضعيف أيضًا وغيرهم، ومن الأمثلة الواجب تعليمها للطلاب في ذلك الصدد ما يلي:

الحرف المشكّل بحركة مقطع صوتي واحد

لكل حرف مخرج معين يلفظه الإنسان به، حيث يوجد البعض من الحروف مخرجها اللسان، والبعض الآخر من أقصى الحلق، وحروف أخرى من الشفتين، وغيرها من أقسام مخارج الحروف، وفي ذلك الصدد يذكر أن لفظ الحرف بغير تشكيل يجعل الحرف للسامع وكأنه صامت، لا ينتج مهمته ولكنه يخرج من مخرج ما.

أما حين يتم ضبط الحرف بحركة ما مثل الضمة أو الكسرة أو الفتحة، حيث يصدر حينها صوت أشد وأوضح بيانًا لذلك الحرف نفسه، وهنا يصبح الحرف مقطعًا صوتيًا مع الحركة التي تحرك بها، ومن الأمثلة التي يمكن ذكرها على ذلك كلمة ذهب (ذ هَـ ـبَ)، كتب (كـَ تَـ ـبَ).

الحرف المنّون مقطع صوتي واحد

يوجد الكثير من أنواع التنوين، ويرجع أصل التنوين إلى النون الساكنة التي يتم إضافتها لحركة أحد الحروف، فإن كان الحرف مضبوطًا بالفتحة، فإن التنوين يجعلها فتحتين يلفظان كالنون الساكنة، وهو ما ينطلق على حالتي الكسر والضم، حيث إن التنوين يجعل الضمة اثنتين، والكسرة كسرتين.

وكل منهم يتم لفظه كالنون الساكنة التالية للحرف المتحرك، فإن رغب السامع في تقطيع المقاطع الصوتية في هذه الكلمة فإن النون الساكنة مع الحرف المتحرك تكون مقطع صواتي واحد، ومن الأمثلة التي يمكن ذكرها هنا كلمة كتابًا (كِـ / ـتَا / بـًا)، وكلمة قلمًا (قَـ / ـلَـ / ـمًا).

حرف المد مع الحرف الذي قبله مقطع صوتي واحد

ينتج المد عن حرفين سواء كان أولهما همزة أصلية وثانيهما ألف المد، ككلمة (مرفآن) والتي أصلها هو كلمة (مرفأان)، أو أن يكون الحرف الأول همزة مضارعة وثانيهما همزة أصلية، ككلمة (آمل) وأصلها (أأمل)، لتكون الهمزتين المد، ومن الضروري في نلك الحالة التعرف على أن حرف المد سواء كان ألف مد أو همزة قلبت مد مع ما يسبقه يعتبر مقطع واحد صوتي، بمعنى أن الحرفين المكونان للمد يشكلان مقطع صوتي واحد ومن الأمثلة التي يمكن طرحها عليه ملجآنِ (مَلـْ / ـجَـ / ـأَاْ / نِ)، وكلمة آكُلُ (أَأْ / كُــ / ــلُ).

كان ذلك هو تحليل كلمة الحاضر عرضناها لكم في موقع مخزن حيث يعتبر تحليل الكلمات والتعرف على تركيبها من الطرق والأساليب التي تساعد في فهم اللغة العربية خاصةً في المراحل الأولى من تعليمهم الأساسي، والاطلاع على كيفية تركيب الكلمات وتفكيكها.

المراجع