تجربتي مع جلطة الساق .. تشخيص وعلاج جلطة الساق

بواسطة:
تجربتي مع جلطة الساق .. تشخيص وعلاج جلطة الساق

قد يتعرض بعض الأشخاص للشعور بآلام في الساق دون معرفة السبب ورائها، ليكتشف أنه مصاب به الآلام بسبب وجود جلطات دموية في الساق والتي تتسبب في ظهور عدد من الأعراض المرضية التي يتوجب عند ظهورها التدخل الطبي الفوري لعلاجها والتخلص منها حتى لا تتفاقم مُسببة مضاعفات خطيرة لا قدر الله، وللتعرف على تجربتي مع جلطة الساق وأعراضها وكيفية الوقاية منها تابعونا في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

تجربتي مع جلطة الساق

يُصاب الإنسان بجلطة الساق نتيجة للعديد من العوامل التي يكون من بينها السفر لمسافة طويلة لوقت طويل دون حركة لضيق المكان في وسائل المواصلات أو الطائرات، فلا يجب أن يتم اتخاذ نفس وضع الساق المتدلي لأسفل لفترة زمنية طويلة تجنباً لحدوث مثل هذه الجلطات، بل يجب أن يتم النهوض والمشي أو تمديد القدم تجنباً لحدوث جلطة الساق التي ربما تصل إلى الرئة في حالات الانسداد الرئوي.

ومن بين تجارب التعرض للإصابة بجلطة الساق التي تُظهر مدى أهمية التوجه الفوري للطبيب حين يتم الشعور بأية آلام غير معتادة في الساق:

  • تقول صاحبة هذه التجربة أنها كانت مسافرة في طريقها إلى إحدى المحافظات البعيدة داخل بلادها، إلا أنها حين وصولها لاحظت وجود تورم في منطقة الساق مع وجود آلام شديدة للغاية، لتجد أن ساقها قد بدأت في التحول إلى اللون الأحمر وبمجرد أن لاحظ زوجها الأمر أخبرها أنها جلطة في الساق ويجب الذهاب فوراً للطبيب، وعندما ذهبت أخبرها الطبيب أنها بالفعل جلطة في الساق نتيجة للمكوث لفترة طويلة في نفس الوضع، وأنها إن كانت تأخرت عن الذهاب للمستشفى كان الأمر سيكون له عواقب وخيمة.
  • وفي إحدى التجارب الأخرى للإصابة بجلطة الساق والتي تعرض لها شاب في العشرينيات من عمره تقريباً، إلا أنه عند ملاحظته لهذه الآلام والتورم لم يهتم حتى سقط مغشياً عليه وفقد الوعي تماماً، وعندما ذهب به أصدقاءه إلى الطبيب أكد لهم أنها كانت جلطة في الساق إلا أنه نتيجة التأخر عن إسعافها انتقلت إلى جلطة في القلب.

مدى خطورة جلطة الساق

  • تحدث جلطة الساق نتيجة لتجلط الأوردة العميقة في الساق، والتي يتم توصيفها طبياً بأنها جلطة في الساقين، وعادةً ما تحدث بسبب تخثر الدماء في أحد هذه الأوردة مما يتسبب في انسداد الوريد الذي حدث به تخثر الدم مما يمنع مرور الدم ذهاباً إلى الساق وإياباً إلى القلب.
  • ويُمكننا وصف حدوث جلطة الساق أنها تنتج عن التجلط البطيء في الدم بسبب بطء معدل تدفق الدم في الأوردة أو ركود الدماء بسبب عدم حركة الشخص لفترة طويلة، أو ربما تحدث عندما يكون الشخص كثير الجلوس دون حركة أو ينام بالفراش لفترات طويلة.
  • وتكمن خطورة جلطة الساق في أن نسبة 25% من مصابي جلطة الساق تتحول إليهم الجلطة لتصل إلى الرئة أو تحدث الجلطة في الدماغ نتيجة للجلطات الدماغية.
  • ومن المضاعفات الخطيرة لجلطة الساق هي ما يُعرف بمتلازمة ما بعد الجلطة التي تتسبب في حدوث تورم بالأطراف والشعور بعدم الراحة ووجود آلام في الجسم، إضافة إلى المشكلات الجلدية وارتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي بشكل مزمن.

أسباب جلطة الساق

توجد العديد من العوامل التي يعود إليها حدوث جلطة الساق لدى الأشخاص ومن أبرزها:

  • التدخين بشراهة.
  • وجود انخفاض في قدرة القلب على الانقباض.
  • السمنة الزائدة ووجود بدانة وارتفاع نسية الدهون في الجسم بسبب الزيادة المفرطة في الوزن.
  • تناول السيدات لحبوب منع الحمل لفترة طويلة.
  • قد تحدث جلطة في الساقين لدى السيدات الحوامل بسبب زيادة وزن الجنين على الساقين.
  • التعرض للحوادث أو الخضوع للعمليات الجراحية.
  • يكون مصابي مرض الإيدز من أكثر الأشخاص تعرضاً للإصابة بجلطة الساق.
  • وجود ركود في حركة الدماء بالجسم أو بطء في تدفق الدماء في الوريد السفلي بالقلب.

أعراض جلطة الساق

تتمثل أعراض الإصابة بجلطة الساق في:

  • الشعور بآلام شديدة غير محتملة في الساق دون سبب أو مبرر واضح لهه الآلام.
  • حدوث تغيرات في لون الجلد لتجد أنها تتحول للون الأحمر أو الزرق.
  • حدوث تشنجات في الساقين.
  • حدوث انتفاخ ملحوظ في القدم أو الكاحل بشكل كامل.
  • وجود سخونة في الساق على الرغم من برودة بقية أطراف القدم والجسم.

كيفية تشخيص جلطة الساق

التشخيص المبكر لجلطة الساق من أهم عوامل علاجها، فكلما تم الإسراع في فحص وتشخيص جلطة الساق والحصول على العلاج المناسب كلما تم التقليل من المضاعفات الصحية الناجمة عنها، ويتم تشخيص جلطة الساق من خلال:

  • التوجه للزيارة السريعة للطبيب المختص لفحص الساق والقدم طبياً ومعرفة مدى احتمالية وجود جلطة.
  • يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص عبر الموجات فوق الصوتية.
  • يتم استخدام الأشعة الطبية في الكشف على الساقين.
  • يتم الكشف عن الساقين باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

كيفية الوقاية من جلطة القدم

يُمكن بسهولة أن يتم الوقاية من الإصابة بجلطات القدم من خلال:

  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة وإتباع نظام غذائي صحي متوازن خالي من أية دهون مُشبعة خطرة.
  • للمدخنين يتوجب عليهم الإقلاع عن التدخين بشكل كامل نظراً لأخطاره الجسيمة على صحة الإنسان.
  • الانتظام على أداء بعض التمارين الرياضية بصفة منتظمة يومياً.
  • القيام بعمل تدليك أو مساج للقدمين بشكل يومي.
  • للأشخاص ممن يعانون من وجود وزن زائد في أجسامهم وسمنة مفرطة يتوجب أن يقوموا بإنقاص وزنهم والتخلص من الدهون الزائدة.
  • يجب أن تتم المحافظة على معدل ضغط دم منضبط في الجسم قدر الإمكان.

علاج جلطة الساق

  • الراحة هي الخطورة الأولى في طريق علاج جلطة الساق للمصابين بها، حيثُ يجب الحرص على حصول المريض على الراحة الكافية لعدة أيام بعد الإصابة.
  • رفع الساقين بشكل مسمر إلى مستوى أعلى من مستوى الجسم.
  • يتم وصف العلاجات الطبية المضادة لتخثر الدم ومسيلات للدماء.
  • القيام بعمل كمادات دافئة على الساق بأكملها لمساعدة الدماء على التدفق.
  • في الحالات المتقدمة يتم إجراء عملية لعلاج انسداد الأوردة والشرايين.
  • يُمكن أن يتم استخدم القسطرة حتى يتم توصيل العلاج المضاد لتخثر الدماء إلى موضع الجلطة في الساق للتخلص منها بشكل سريع.

الطب البديل في علاج جلطة الساق

توجد في الطبيعة من حولنا العديد من العناصر الطبيعية والأعشاب التي تسهم في علاج الجلطات والتخلص من مضاعفات الإصابة بها ومن بينها:

  • الثوم من العناصر الطبيعية شديدة الفاعلية في إذابة الجلطات وعلاج تخثر الدم.
  • يحتوي الكركم على مواد مضادة للتخثر لذا يتم استخدامه كمشروب مساعد في إذابة الجلطات.
  • تحتوي القرفة على العديد من العناصر التي تمنع حدوث تجلط في الدم.
  • أقحوان زهرة الذهب من الأعشاب الطبيعية شديدة الفاعلية في علاج الجلطات وإذابة تجلط الدم.
  • بفضل مكونات الفلفل الأخضر الحار فإنه فعال للغاية في تنشيط الدورة الدموية ومنع تخثر الدم.
  • يساعد الزنجبيل على منع تجلط الدم في الأوردة.
  • كما أن عُشبة مخلب القط من الأعشاب الفعالة للغاية في التخلص من جلطات الساقين، التخفيف من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو جلطات القلب.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد عرضنا لكم بالتفصيل تجربتي مع جلطة الساق ، أعراض جلطة الساق، ضرورة التشخيص المبكر لجلطة الساق، كيفية الوقاية من الإصابة بجلطة الساق ، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.