مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع تحويل المسار المصغر بعد التكميم

بواسطة: نشر في: 18 سبتمبر، 2022
مخزن

تجربتي مع تحويل المسار المصغر بعد التكميم

أصبحت عملية تحويل المسار المصغر بعد التكميم محط اهتمام العديد من الأشخاص المصابين بالسمنة في الآونة الأخيرة، ذلك لكونها من العمليات المساهمة في إنقاص الوزن بفاعلية وفي علاج بعض الأمراض المرتبطة بالسمنة، ففيما يلي سوف نذكر لكم تجارب البعض مع هذه العملية:

التجربة الأولى

  • يقول أحد الأشخاص من الرجال أنه تعرض منذ 4 سنوات لحادث سيارة شديد.
  • حيث تسبب في جعله قعيدًا في المنزل لمدة عام نتيجة لإصابته بالكسر في مفصل الفخذ إلى جانب تآكل بعض الغضاريف لديه.
  • لكنه عزم على التعافي والاستمرار في العلاج، وبالفعل تمكن من المشي مرة أخرى بعد فترة، إلا أن الأمر لم يكن مثلما توقع.
  • فلقد لاحظ أنه غير قادر على التحرك بشكل طبيعي وكما كان بسبب زيادة وزنه ووصوله إلى 200 كيلو جرام.
  • فحاول أن يتبع حمية غذائية صحية ولكنه لم يفقد سوى 5 كيلو جرامات وفي عدة شهور لعدم قدرته على ممارسة التمارين الرياضية مع هذه الحمية.
  • ففكر كثيرًا في إيجاد الحل المناسب وبالأخص بعدما نصحه طبيب العظام بأن يقلل الحمل على مفاصله وغضاريفه لكيلا تحدث المضاعفات فوجد الحل في الخضوع لعملية تحويل المسار المصغر بعد التكميم.
  • ولقد عقبّ على نتائج هذه العملية قائلًا بأنه لم يعد لديه شراهة للطعام بعدها، حيث أصبح يتناول الكميات الصغيرة من الطعام نتيجة لتسبب العملية في تصغير حجم معدته، وهو ما ساعده على خسارة الكثير من وزنه والقدرة على المشي على قدميه بشكل أحسن مما سبق.

التجربة الثانية

  • تروى امرأة في منتصف الثلاثينات من عمرها أنها عانت من السمنة المُفرطة بسبب عدم اتباعها لأي نظام غذائي صحي طوال فترة حياتها.
  • إذ أدى الأمر إلى زيادة الضغط على مفاصلها وشعورها بالألم الشديد لا سيما عند الحركة البسيطة.
  • لذا قررت الذهاب إلى الطبيب لفحص حالتها ومؤشر كتلة الجسم لديها، وإخبارها ما إذا كانت هناك عملية جراحية مناسبة لحالتها من عمليات السمنة أم لا.
  • فنصحها بأن تجري عملية تحويل المسار المصغر بعد التكميم، ووافقت على إجرائها.
  • لكنها ذكرت بأن تجربتها لم تكن سهلة مطلقًا.
  • حيث إن الاستيقاظ من العملية بالنسبة لها كان أمرًا شاقًا، كما كانت الأيام الأولى مؤلمة.
  • ولكن بعد مرور أسبوعين تحسنت حالتها ومن هنا بدأت التحديات.
  • فلقد انتباها في البداية الشعور بالميل نحو تناول الأطعمة التي اعتادها، إلا أنها حكمتها عقلها وأدركت أن نجاح العملية يكمن في التكيف مع التغيرات التي طرأت على معدتها.
  • وبالفعل اتجهت إلى التغيير من طريقة تغذيتها، وبعد مرور 9 أشهر تمكنت من خسارة الكثير من الوزن وأصبح جسدها وكما وصفته يركض دون أن تشعر كالحمام.

تحويل المسار المصغر للمعدة

إليكم في النقاط التالية تفصيل إجراء عملية تحويل المسار المصغر للمعدة:

  • يقوم الطبيب بقص جزء صغير من المعدة وبالتحديد الجزء الذي يحتوي على الهرمونات المؤثرة على صحة البنكرياس بالسلب لا سيما هرمون الجوع.
  • ثم يعزل هذا الجزء ويجعله متصلًا بالمريء لكيلا يمر الطعام فيه وليتحسن أداء البنكرياس، ويتم السيطرة على مرض السكري.
  • ويتجه بعد ذلك إلى توصيل الجزء الأكبر المتبقي من المعدة بالأمعاء الدقيقة على بعد ما يقارب من 2 متر، مما يؤدي إلى سوء امتصاص الطعام وجعل المريض قادرًا على تناول ما يحلو له دون اكتساب المزيد من الوزن أو ارتفاع مستويات السكر لديه.
  • فهذه العملية الغرض الأساسي منها تقليل حجم المعدة، وهي تتم بواسطة عمل جيب صغير في جدار المعدة بالمنظار وبالقرب من عضلة المريء العاصرة ويتجاوز هذا الجيب 2 متر من الأمعاء الدقيقة كما أسلفنًا ذكرًا.

فوائد تحويل المسار المصغر

لعملية تحويل المسار المصغر بعد التكميم فوائد عديدة مقارنةً بعملية قص المعدة العادية حيث إنها تتجلى في الآتي:

  • تستغرق وقت قليل حيث يقدر بنحو 50 دقيقة.
  • الخطر المحتمل عنها نسبته أقل بكثير من نسبة الخطر المحتمل عن عملية قص المعدة العادية بسبب إجرائها بالمنظار.
  • تساهم في تقليل كمية الطعام وكمية السعرات الحرارية.
  • تعزز أداء الأمعاء وتجعلها تفرز الهرمونات المساهمة في إفراز هرمون الإنسولين.
  • تقلل الوزن بفاعلية مقارنةً بعملية تكميم المعدة.
  • يمكن عقب الخضوع لها أن ترجع المعدة لحجمها الطبيعي.
  • تلائم الأشخاص الذين يكون مؤشر الكتلة لديهم متزايدًا.
  • خسارة الوزن في السنوات الأولى من الخضوع لها تكون بنسبة 70%.

عيوب تحويل المسار المصغر

هناك مجموعة من الأضرار من الممكن أن تنتج عن عملية تحويل المسار المصغر، ففيما يلي سوف نذكرها لكم بالتفصيل:

  • الإصابة بمشكلة الارتجاع المريئي.
  • ارتداد السائل الأصفر.
  • عدم القدرة على تقبل المعدة لبعض أنواع الطعام.
  • افتقار الجسم للحصول على الفيتامينات والمعادن الأساسية.
  • الحاجة إلى تناول الفيتامينات طول الوقت ولمدى الحياة.
  • إصابة النساء في مرحلة الإنجاب بمشكلة فقر الدم.
  • احتمالية التعرض لسوء التغذية.
  • المعاناة من متلازمة الإغراق.
  • عمل فحوصات الدم بشكل دوري.
  • قد تحدث بعض المضاعفات ولكن في الحالات النادرة مثل القرحة الهضمية، أو الجلطات الدموية الوريدية، أو الجفاف، أو حصى المرارة أو فتق الجرح.

التغذية بعد عملية تحويل المسار المصغر

إن توصيات التغذية عقب الخضوع لعملية تحويل مسار المعدة تختلف وفقًا لكل حالة، ولكنها بصفة عامة تشمل النصائح الآتية:

تناول الطعام والشراب ببطء

  • عندما يتناول المريض الطعام ببطء وكذلك المشروبات فإنه يتفادى الإصابة بمتلازمة الإغراق.
  • حيث إن هذه المتلازمة تنتج عن الدخول السريع للطعام والسوائل وبكميات كبيرة للأمعاء الدقيقة.
  • وتؤدي إلى الإصابة بالغثيان والقيء والإسهال وغيرها من المشكلات المزعجة.
  • لذا لا بد وأن يحرص على استغراق ما يعادل 30 دقيقة لتناول الوجبة الغذائية أو أي مشروب.

تقليل كمية الوجبات

  • من الضروري جعل كمية الوجبات الغذائية الرئيسية بعد عملية تحويل المسار المصغر أقل من المعتاد.
  • حيث يفضل بدلًا من تناول 3 وجبات كبيرة أن يتم تناول 6 وجبات.
  • وبعد التأقلم على التغييرات الجسدية من الممكن جعلهم 4 وجبات ثم في النهاية اتباع النظام الغذائي المعتاد والذي يشمل 3 وجبات يوميًا.

شرب السوائل بين الوجبات

  • لا يكون الجفاف في مصلحة من خضع لعملية تحويل المسار بعد التكميم مطلقًا.
  • لذلك فإنه ينبغي أن يشرب ما يعادل 8 أكواب من الماء يوميًا.
  • ويجب العلم بأنه لا يحبذ تناول السوائل بالقرب من موعد تناول الوجبة لكيلا يتم الشعور بالشبع المفرط وعدم تناول الكمية الكافية من الطعام والحصول على المغذيات.

مضغ الطعام جيدًا

  • تعد الفتحة التي تنطلق من المعدة بفعل عملية تحويل المسار إلى الأمعاء الدقيقة في غاية الضيق.
  • حيث من الممكن أن تتعرض للانسداد بسهولة عند تناول قطع كبيرة من الطعام.
  • لهذا ينصح المرضى وللوقاية من انسدادها أن يقوموا بمضغ الطعام جيدًا إلى جانب الحصول على قضمات صغيرة منه لتسهيل هرسه وبلعه.

التركيز على تناول البروتينات

  • تلعب الأطعمة البروتينية دورًا هامًا في تعزيز شفاء المعدة والأمعاء عقب عملية تحويل المسار المصغر.
  • فمن الضروري الإكثار من تناولها وتضمينها في النظام الغذائي.
  • علمًا بأنه يجب تفادي تناول الأطعمة السكرية أو الدهنية لأنها تصل بسهول للجهاز الهضمي وتسبب هي الأخرى الإصابة بمتلازمة الإغراق.

تناول المكملات الغذائية

  • بعد الجراحة يصبح الجسم غير قادر على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام بشكل كافٍ.
  • لذلك نجد الأطباء ينصحون المرضى بتناول المكملات الغذائية.
  • فهي يوجد بها العديد من الفيتامينات والمعادن المعززة للصحة الجسدية.
  • ويُجدر بالإشارة إلى أن الحصول على هذه المكملات سيكون طوال حياة المريض وليس لفترة محددة.

هل يرجع الوزن بعد تحويل المسار

من الممكن أن يرجع الوزن بسهولة ويزداد بعد عملية تحويل المسار المصغر، ولكن هذا لا يحدث إلا عندما يتبع المريض العادات الغذائية القديمة والسيئة، أو يتناول الطعام بكميات كبيرة وبشكل خاطئ مما يترتب عليه تمدد المعدة وكبر حجمها مرة أخرى ومن ثم اكتساب الوزن الذي تم فقدانه.

تجربتي مع تحويل المسار المصغر بعد التكميم