مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع ارتفاع الكرياتينين متى تكون النسبة خطر

بواسطة: نشر في: 15 فبراير، 2022
مخزن
تجربتي مع ارتفاع الكرياتينين

تجربتي مع ارتفاع الكرياتينين نعرضها لكم في مخزن والتي عادةً ما يترتب ارتفاعه على وجود بعض المشاكل في الكلى والاضطرابات بها، وعند ارتفاع معدلات ذلك المركب بالدم بشكل بالغ فهي دلالة على الضعف بوظائف الكلى الذي يجب معالجته على وجه السرعة، وسوف نتناول الكثير من المعلومات الهامة حول تلك المشكلة الصحية، وكيفية الوقاية منها فتابعونا.

تجربتي مع ارتفاع الكرياتينين

إن تجربتي في علاج مشكلة ارتفاع الكرياتينين بالدم تمثل واحدة من أكثر التجارب الناجحة والفعالة في ذلك الصدد، إذ أنها ساعدتني بالتخلص من مشكلات صحية عدة تترتب على ارتفاع معدله بالدم، وعبر تلك التجربة تمكن من التعرف على أبرز الأسباب التي يعود إليها ارتفاعه، علاوةً على معرفة ما يصاحبه من أعراض، وأفضل الوسائل العلاجية له، ويذكر أنه من المؤشرات الرئيسية الدالة على اعتباره من المخلفات الكيميائية.

كما ويشير إلى فعالية أداء الكلى لوظائفه والتي غالبًا ما تقوم بإفراز هذا المركب حينما يتواجد بنسبة عالية في الدم، علاوةً على أن ذلك يمكنه إثبات ما تعانيه وظائف الكلى من حالة ضعف في إطار ما لها من حدود طبيعية، وقد استطعت التوصل إلى جميع تلك المعلومات من خلال تجربتي لارتفاع معدل الكرياتينين بالدم، ومن خلال إجراء أبحاث كثيرة حول تلك المشكلة.

نسبة الكرياتينين الخطرة

عادةً ما تعتبر نسبة الكرياتينين بالدم خطيرة حينما يرتفع عن 1.3، وهو ما يتوقف على العديد من العوامل منها الجنس والعمر وحجم الجسم، إلى جانب وجود بعض من الحالات الصحية التي يترتب عليها ارتفاع مستوى الكرياتينين أكثر من معدلاته الطبيعية، وسوف نوضح لكم في النقاط التالية النسبة الخطرة للكرياتينين في الدم:

  • قد تشير نسب الكرياتينين حينما تصل لـ2.0 أو أكثر من ذلك في دم الأطفال الرضع، أو معدل 5.0 أو ما يزيد عن ذلك لدى البالغين إلى وجود حالة من التلف الشديد بوظائف الكلى.
  • تكون نسبة الكرياتينين بالدم خطيرة عندما ترتفع عن النسبة التي تتراوح بين 1.8 إلى 1.9 حيث تعتبر تلك هي النسبة الطبيعية للشخص الذي يمتلك كلية طبيعية، وعندما ترتفع عن ذلك المستوى فإن الأمر يكون خطيرًا.

أسباب ارتفاع الكرياتينين

فيما يلي نوضح لكم أبرز الأسباب التي قد يعود إليها ارتفاع معدل الكرياتينين بالدم:

  • تكرار الإصابة بفيروس الأنفلونزا، ونزلات البرد بشكل مستمر.
  • المصاب بأحد المشكلات القلبية مثل تصلب الشرايين، أو قصور القلب الاحتقاني، حيث قد يترتب على مثل تلك الحالات الصحية ارتفاع معدل الكرياتينين بالدم.
  • ارتفاع ضغط الدم، والذي يلحق به الارتفاع الملحوظ في معدلات الكرياتينين بالدم.
  • الالتهاب في الكلى والضعف في وظائفها، إذ تعتبر الكلى من أهم الأعضاء في الجسم المسؤولة عن تخليص الجسم من النفايات.
  • أداء التمرينات الرياضية الشاقة والثقيلة.
  • تناول اللحوم الحمراء والأطعمة التي تحتوي على البروتينات بكميات كبيرة.
  • تناول بعض أنواع المكملات الغذائية والأدوية، والبعض من أنواع الطعام.

أعراض ارتفاع الكرياتينين

يوجد بعض من الأعراض التي تدل على ارتفاع نسبة الكرياتينين بالدم، والتي قد يحدث لها تطور كبير وسريع، ومن أكثر تلك الأعراض شيوعًا ما يلي:

  • قلة الحاجة إلى التبول.
  • الارتباك والتوتر.
  • الغثيان والقيء.
  • الضيق في التنفس.
  • الألم في منطقة الصدر.
  • الضعف والتعب.
  • عدم انتظام ضربات القلب بمعدلها الطبيعي.
  • احتباس السوائل في الجزء السفلي من الجسم.

علاج ارتفاع الكرياتين مجرب

عند معاناة أحد الأشخاص من ارتفاع نسبة الكرياتينين بالدم فإن الطبيب غالبًا ما سوف ينصحه باتباع بعض من وسائل العلاج، ومن أهم تلك الطرق نذكر ما يلي:

تجنب المكملات الغذائية التي تحتوي على الكرياتينين

يعتبر الكرياتين من المركبات الطبيعية التي يقوم الكبد بإنتاجها، ومن ثم ينقلها إلى العضلات، حيث يستخدم لمنح الجسم ما يحتاج إليه من طاقة، في حين أن الكرياتين الذي لا يتم استخدامه كطاقة يتحول للكرياتينين، والذي يصنف باعتباره من النفايات، لذا عندما ترتفع نسبته في الدم ينصح بعدم تناوله كمكمل غذائي.

تجنب التمارين الرياضية القوية

يمكن أن يترتب على التمرينات الرياضية عالية الكثافة والشاقة ومنها تمارين الدائرة، وتمارين الضغط أو رفع الأثقال لارتفاع نسبة الكرياتينين بالدم، لذلك على من يعاني من مثل تلك الحالة اتباع برنامج رياضي يتضمن تمرينات خفيفة وليست شاقة.

الإكثار من الألياف وتقليل البروتين

وذلك لأن التغيرات بالأغذية من الممكن أن يكون ذو فائدة بتقليل نسب الكرياتينين بالدم، خاصةً التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين بكمية كبيرة، ومنها اللحوم الحمراء، التي تعد في الأساس أنسجة عضلية تشتمل على الكرياتينين، والذي يتحلل أثناء الطهي، ومن ثم يبدأ الجسم في امتصاصه خلال تناول اللحوم الحمراء.

تناول المكملات الغذائية مثل الشيتوزان

يقصد بالشيتوزان المكمل الغذائي الذي يتم استعماله بشكل شائع لفقد الوزن الزائد، والمحافظة عليه عبر اتباع الأنظمة الغذائية الصحيحة والسليمة العقلية والجسدية، وهو ما يتم عبر الحصول على نصائح الخبراء في عالم التغذية وعلماء النفس، وهو ما يساعد بخفض معدلات الكرياتينين بالدم.

نظام غذائي لخفض الكرياتينين

يمكن أن يساعد النظام الغذائي الصحيح والمناسب في الحد من ارتفاع معدلات الكرياتينين بالدم، وسوف نعرض لكم أفضل نظام غذائي فعال في تلك الحالة:

  • منتجات الصويا: تقوم الكلى بما لها من وظائف صحية عن طريق إزالة ما يوجد بالدم من نفايات أيضية، بالإضافة إلى حفاظها على نسبة الكولسترول بالدم في معدلاتها الصحية، علاوةً على أن أطعمة الصويا تكون ذات فائدة للمصابين بمشكلات الكلى المزمنة ومن ثم الحد من ارتفاع معدل الكرياتينين.
  • الجزر: يعتبر الجزر من أكثر الخضروات الصحية التي يفضل تناولها من قبل المصابين بمشكلات الكلى واضطرابات ضربات القلب، إذ أن الجزر مليء بالمعادن والفيتامينات الصحية، ومنها الكالسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين د، وفيتامين أ.
  • البصل والثوم: يعمل كل من الثوم والبصل حين إدراجهما في الطعام على التخلص من معدل الكرياتينين العالي بالدم، إذ يحمي الثوم الكلى مما ينتج عن الجذور الحرة من أضرار، علاوةً على احتواء البصل على مركب (PGA) البروستاجلاندين، والذي يعمل على الحد من معدلات ضغط الدم، حيث يعتبر ارتفاع ضغط الدم أحد المخاطر التي تسرع من تفاقم أعراض الفشل الكلوي.
  • الخيار: يمكن القول أن الخيار تم تصنيفه باعتباره من أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها للتقليل من معدل الكرياتينين بالدم، وعلاج حالات الفشل الكلوي، والذي يمكن أن يساهم كذلك في الحفاظ على رطوبة الجسم لمرضى الفشل الكلوي، إلى جانب إمكانية مساهمته في الحد من مستويات السكر بالدم.

علاج ارتفاع الكرياتينين بالأعشاب

ثبت وجود الكثير من أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تقليل معدل الكرياتينين بالدم، بشكل قوي وفعال، ومن تلك الأعشاب نذكر لكم ما يلي:

ماء الشعير

يمتلك ماء الشعير مقدرة فائقة على أداء عمله باعتباره مدر جيد للبول، إلى جانب قيامه بتطهير الكلى بشكل طبيعي، نتيجة مقدرته الكبيرة على تقليل نسب الكرياتينين بالدم، إلى جانب علاجه لما ينتج عن عدوى الكلى من مضاعفات، إذ أن ماء الشعير مشروب غني بالألياف القادرة على خفض مستويات السكر في الدم بشكل فعال، وبالرغم من ذلك لا يفضل للأفراد ممن يتناولون الوجبات الغنية بالبوتاسيوم، حيث إن ينصح خبراء التغذية يتناول ماء الشعير حوالي أربع مرات باليوم للحصول على أفضل النتائج.

عشبة الهندباء

أثبتت الكثير من التجارب والأبحاث ما تتمتع به عشبة الهندباء من تقليل معدلات الكرياتينين بالدم والتي يتم استخدامها على النحو التالي:

  • إضافة ملعقة كبيرة الحجم من عشبة الهندباء المطحونة لكوب ماء مغلي، وترك المشروب إلى أن تختلط المكونات جيدًا، وبعد مرور بضع دقائق يصفى الخليط، ويتم شربه فورًا للاستفادة من فوائده.

شاي البابونج

تعتبر عشبة البابونج من المشروبات الممتازة التي من شأنها التقليل من معدل الكرياتينين بالدم بصورة واضحة، علاوةً على عمله كمهدئ للجسم والأعصاب، حيث يساهم في الحصول على الاسترخاء خلال النوم، ويتم تحضيره على النحو التالي:

  • يوضع ملعقة كبيرة من مطحون البابونج في كوب من الماء المغلي، ثم يترك قليلًا حتى يبرد، وتختلط المكونات جيدًا، ثم يتم تصفيته وإضافة ملعقة من العسل الأبيض عليه ومن ثم يصبح الشاي جاهز.

كانت تلك هي تجربتي مع ارتفاع الكرياتينين عرضناها لكم أعزاءنا القراء في مخزن والتي تعتبر من التجارب ذات الفائدة الكبيرة لمن يعاني من تلك المشكلة الصحية والتي يمكن تجنبها والوقاية منها من خلال اتباع العديد من السبل مثل الحفاظ على النظام الغذائي الصحي

المراجع