تجربتي مع أبر توريد الشفايف طريقة استخدامها وافضل انواعها

بواسطة:
تجربتي مع أبر توريد الشفايف طريقة استخدامها وافضل انواعها

توجد العديد من العوامل التي تتسبب في فقدان الشفاة للونها الوردي الجذاب بسبب جفافها وتقشرها والتحول إلى اللون الداكن بشكل ملحوظ للآخرين ومن أبرزها عدم تناول كميات وفيرة من المياه طوال اليوم، عدم تناول العناصر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن، وكذلك استخدام أحمر الشفاة بكثرة دون تنظيف الشفاة جيداً

قد ظهر في الآونة الأخيرة كحل لمشكلة توريد الشفايف بعض الإبر الطبية التي يتم من خلالها حقن الشفايف ببعض المواد الطبية لاستعادة لونها الوردي مرة أخرى، فما هي تجربتي مع أبر توريد الشفايف ذلك ما سنتعرف عليه في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

تجربتي مع أبر توريد الشفايف

نعرض لكم في السطور التالية تجربة إحدى السيدات ممن خضعن لتجربة إبر توريد الشفايف، فما لا شك فيه أن استماعنا لتجارب الغير هو أمر مهم للغاية قبل الإقدام على تجربة أي شيء جديد خصوصاً إن كان متعلق بصحتنا أو سلامتنا، وقد جاءت تجربتها تفصيلاً على النحو التالي:

  • تبدأ هذه السيدة في قص حكايتها قائلة أنها لم يكن في استطاعتها تحمل لون شفاتها الداكن التي تحولت إليه تدريجياً حتى صار ملحوظاً للآخرين، ففي الطبيعي أن هذه السيدة لم تكن يوماً تعاني من أي مشكلة من مشكلات البشرة عدا هذه المشكلة التي وصل بها الأمر إلى الأرق ليلاً خلال النوم بسببها.
  • فقد سبب لها اللون الداكن للشفاة مشكلة نفسية عميقة بسبب تعليق الآخرين على لون شفاهها كلما خرجت في مكان عام، مما كان يُسبب لها إحراجاً شديداً ويُفقدها الثقة في نفسها، مما جعلها تلجأ إلى وضع الكثير من مستحضرات التجميل وألوان أحمر الشفاة لكي تخفي هذا اللون الداكن، إلا أن هذا الأمر لك يكن كافياً.
  • وبسبب شعورها أنها لا تستطيع نفسياً التأقلم مع هذه المشكلة التي تُسبب لها حرجاً شديداً فقد قررت هذه السيدة الذهاب إلى أحد مراكز التجميل التي تقدم مجموعة من الإبر التي بإمكانها التخلص من مشكلة سواد الشفتين إلى الأبد.
  • بعد البحث المكثف عن مركز تجميلي موثوق والاتفاق معهم حول حلّ هذه المشكلة والتخلص من لون الشفتين الداكن، بدأت هذه السيدة في تلقي جلسات توريد لون الشفايف بالإبر، وبالفعل قد تمكنت بعد انتهاء الجلسات المحددة من الطبيب من التخلص ن لون الشفايف الداكنة على الإطلاق.
  • إلا أن هذه السيدة تُحذر من التعامل مع أية مراكز تجميلية غير موثوقة، أو التعرض لإبر توريد الشفايف دون استشارة الطبيب، واستنفاذ جميع الحلول الطبيعية في البداية التي قد تحل مشكلتها،فقد أصبحت في حالة صحية جيدة بفضل حظها الجيد، إلا أن بعض صديقاتها ممن تعرضوا للوخز بهذه الإبر في أماكن أخرى قد تعرضوا لمضاعفات صحية غير مرغوبة.

أنواع إبر توريد الشفايف

من خلال تجارب العديد من السيدات تمكننا من التعرف على أنه يوجد ثلاثة أنواع من إبر توريد الشفايف، والتي تتميز كل منهما بفوائد معينة عن الأخرى وهم إبر حمض الهالورونيك، إبر البلازما، إبر السندريلا.

إبر الهالورونيك

  • تُعد إبر الشفايف التي تحتوي في داخلها على حمض الهالورونيك أسيد كما يظهر من اسمها، واكثر ما يجعلها شهيرة في الاستخدام بين النساء هو كونها تحتوي على حمض الهالورونيك الذي يوجد داخل جسم الإنسان بشكل طبيعي، مما يجعله أقل خطورة في الاستخدام، بل أن الكثير من الأطباء يؤكدون أن إبر الهالورونيك لتوريد الشفايف ليس لها أية آثار جانبية عند استخدامها.
  • ولا تتمثل المهمة الوحيدة لإبر الهالورونيك في توريد الشفتين فقط وإعطائهما لوناً فاتح جذاب، إلا أنها تجعل الشفاة تبدو بصورة أكثر امتلاءً بسبب اللون الوردي الفاتح.
  • وتتميز إبر الهالورونيك بكونها سريعة المفعول أي أنه بمجرد الانتهاء من حقن الشفتين بها يبدأ اللون الوردي في الظهور على الشفايف بشكل فوري، وهذه الميزة هي التي تجعل العديد من السيدات يفضلن استخدام هذا النوع من الإبر لتوريد الشفتين.
  • ومن مميزات استخدام إبر الهالورونيك لتوريد الشفايف أيضاً أن جلسة الحقن بها لا يتعدى وقتها الثلاثون دقيقة على الأكثر.
  • ونهايةً فإنه لا يوجد حتى وقتنا هذا أية آثار جانبية نتيجة الحقن بإبر الهالورونيك لتوريد الشفايف للنساء.

إبر البلازما

  • تتميز إبر البلازما لتوريد الشفتين هو كونها تحتوي على مادة البلازما التي تم استخراجها من دم الشخص نفسه الذي سيتم حقنه بالبلازما، فعند رغبة أي سيدة في تجربة إبر البلازما لتوريد الشفايف سيكون عليها اتباع عدة خطوات بسيطة تتمثل في التالي:
  • الذهاب إلى أحد المراكز الطبية المختصة والسماح لهم بأن يتم أخذ عينة من دم السيدة، والتي يقوم الطبيب المختص في المركز بتنقيتها من كافة السموم، ومن جميع كرات الدم الحمراء ليتبقى في النهاية الصفائح الدموية فقط والت يتُعرف بالبلازما.
  • ثم الذهاب للمركز الطبي مرة أخرى والبدء في حقن هذه البلازما في الشفتين، وتتميز حقن البلازما لتوريد الشفايف بأنها تُعطي نتيجة فورية مثل حقن الهالورونيك.
  • كما تتميز إبر البلازما لتوريد الشفايف في أنها تُحفز وتنشط عملية تكوين الكولاجين الطبيعي في الجسم والشفتين لتبدو الشفاة وردية اللون وكأنه قد تم وضع أحمر شفاة وردي اللون عليها.
  • ومن تجارب السيدات اللاتي خضعن لحقن البلازما فإنه حتى تحصلين على نتيجة مُرضية سيكون عليكِ الاستمرار عليها لمدة ثلاثة أو أربعة مرات وفقاً لما يراه الطبيب المتابع للحالة.

إبر السندريلا

  • تختلف إبر السندريلا عن سابقتيها (البلازما ـ الهالورونيك) في أنها إبر مؤقتة التأثير على تفتيح الشفايف فهي لا يدوم تأثيرها لوقت طويل بل هي مؤقته لا يتجاوز تأثيرها سوى يوم واحد أو يومين على الأكثر.
  • وتُعد إبر السندريلا لتوريد الشفايف أقل جودة من حيثُ المادة المستخدمة حيثُ أنها تحتوي على محلول ملحي فقط، مما يجعلها زهيدة الثمن بالنسبة للآخرين وذلك بسبب عدم احتواءها على أي مكون باهظ الثمن، وعلى الرغم من ذلك فإنها تُمثل الحل الأكثر استخداماً من الآخرين، كما يجعل استخدامها متاحاً لأي شخص.
  • وتتميز إبر السندريلا لتوريد الشفايف في كونها آمنة تماماً ولا تمثل أي خطورة عند استخدامها.
  • إلا أن الأطباء قد أكدوا أنه يتوجب على السيدة ممن ترغب في حقن شفاها بإبر السندريلا استشارة الطبيب قبل الإقدام على ذلك والتأكد من عدم وجود أية مشكلة صحية تمنعها من استخدام هذه الإبر.

تجربتي مع ليزر توريد الشفايف

تلجأ العديد من السيدات إلى استخدام الليزر في توريد الشفايف وإزالة اللون الداكن عنها وذلك لكونه ناسباً لجميع أنواع البشرة حتى أصحاب البشرة الداكنة لأنه أكثر ملائمةً معهم من إبر توريد الشفايف التي لا تعطي نتائج فعالة سوى مع أصحاب البشرة البيضاء فقط، بينما يُمكن استخدام الليزر لأي نوع من أنواع البشرة.

  • تعمل أشعة الليزر على تحفيز عنصر الكولاجين الطبيعي الموجود في الشفايف مما يساعد على تفتيحها ومنحها اللون الوردي الجذاب، ويتميز الليزر عن إبر توريد الشفايف بــ :
  • يمنحك الليزر نتائج مضمونة فعالة تدوم لفترة طويلة.
  • يخترق الليزر طبقات الجلد العليا من الشفاة ليصل إلى الطبقات الداخلية ليساعد على تفتح جميع طبقات الشفاة ومنحها لون وردي مميز.
  • يدوم تأثير ليزر توريد الشفتين فترة طويلة للغاية مقارنةً بإبر توريد الشفايف.

أسباب تغير لون الشفايف

توجد الكثير من العوامل التي تتسبب في فقدان الشفاة للونها الوردي والتحول للون الداكن أبرزها:

  • التصبغات الجلدية الناتجة من التعرض لأشعة الشمس الحارة.
  • وضع مستحضرات التجميل زهيدة الثمن أو منتهية الصلاحية على البشرة.
  • التدخين بكثرة.
  • قلة كمية المياه والسوائل التي يتم تناولها على مدار اليوم.
  • عدم منح الشفاة الاهتمام الكافي وتركها دائماً دون تقشير أو ترطيب.
  • وقد يعود لون الشفاة الداكن في بعض الحالات إلى عوامل وراثية.

وفي ختام مقالنا نكون قد أوضحنا لكم تجربتي مع أبر توريد الشفايف ، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.