مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي في إزالة دهون الكبد

بواسطة: نشر في: 22 يونيو، 2022
مخزن
تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد نهائياً، فالكبد أحد أهم الأعضاء الرئيسية في الجسم، والذي يعمل بصفة أساسية على تخليص الجسم والدم من السموم المتراكمة فيه، لذا فإنه من الضروري المحافظة على صحة الكبد من خلال اتباع العادات الغذائية الصحية يومياً وخاصةً تلك العادات المُتعلقة بالنظام الغذائي والمتابعة الطبية الدورية، ومن خلال تجارب الكثيرين في إزالة دهون الكبد وبعد استشارة المختصين من الأطباء والجراحين فقد وُجد أن الإهمال في نوعية الأغذية والمشروبات التي يتم تناولها هو أمر يُضر بالكبد بشكل كبير وذلك ما يُمكن تفصيّله على النحو الآتي:

  • تتمثل وظيفة الكبد الرئيسية في تخليص الجسم من جميع السموم والمواد الضارة التي قد تتواجد به؛ مما يؤثر على الصحة العامة بقدر كبير ويُسبب الأمراض.
  • في التكوين الطبيعي للكبد يوجد به نسبة طبيعية أساسية من الدهون، وهي نسبة ضرورية للغاية تسمح للكبد بالقيام بأعماله الحيوية دون تأثر، وهذه النسبة يجب ألا تتعدى الـ 10% فقط من حجم الكبد، بينما في حالة تخطي الدهون هذه النسبة، فإن زيادتها تؤثر بشكل سلبي بالغ على الكبد، وتُسبب له العديد من المشكلات الصحية، والتي قد تتدرج في خطورتها لحدوث العديد من الالتهابات بالكبد ونهايةً الإصابة بالتليف الكبدي.
  • كما أن تراكم الدهون على الكبد يظهر تأثيره على الإنسان في المراحل المتأخرة فقط، أي أنه لا يتم الشعور به في المراحل الأولى وهنا تكمن خطورته، وتظهر أهمية المتابعة الدورية لصحة أعضاء الجسم حتى يتم الكشف عن الإصابة مبكراً وعلاجها بشكل أكثر فاعلية.

أنواع الكبد الدهني

يوجد هناك العديد من الأنواع المختلفة لأمراض الكبد الدهني، وتتنوع هذه الأنواع وفقاً لأسباب الإصابة بكلاً منها، مدى تأثيرها على صحة الكبد، مدى تسببها في حدوث الالتهابات أو عدم حدوثها، وبوجه عام فإن الأمراض المتعلقة بالكبد الدهني يتم تقسيمها بشكل رئيسي إلى ثلاثة أنواع على النحو الآتي:

الكبد الدهني البسيط

يُعد مرض الكبد الدهني البسيط هو أقل أنواع دهون الكبد وجوداً في الكبد أو تأثيراً في الجسم، إلا أن هذا المرض في النهاية لن يُسبب حدوث أية التهابات مختلفة بالجسم، أو التسبب في حدوث أي نوع من أنواع التلف في الخلايا الكبدية، لذا فهو من أنواع أمراض الكبد التي يُمكن علاجها طبياً بسهولة وخلال وقت قصير.

التهاب الكبد الدهني

يُعد التهاب الكبد الدهني أكثر أنواع دهون الكبد شدةً، إلا أنه قليل الأعراض، لذا فإنه من الممكن أن يتسبب في حدوث العديد من المشكلات المختلفة بالكبد مثل الالتهابات الكبدية المختلفة، التليف الكبدي، حدوث تلف كبير في خلايا الكبد.

الكبد الدهني المرتبط بتناول المشروبات الكحولية

يُعد التهاب الكبد الدهني المرتبط بتناول المشروبات الكحولية هو الأكثر والأشد تأثيراً على صحة الجسم، وتحدث إصابة الإنسان به نتيجة للإفراط البالغ في تناول المشروبات الكحولية بقدر كبير، ويُمكن علاج هذه النوع والتخلص منه من خلال التوقف عن تناول المشروبات الكحولية نهائياً، والتي يتعامل معها الكبد على أنها سموم، مما يجعل الكبد يجد صعوبة بالغة في طرد هذه السموم من الجسم، وتؤدي في النهاية إلى الإصابة بالعديد من المشكلات مثل التهاب الكبد الكحولي، ومن بعده الإصابة بتليّف الكبد الكحولي.

أعراض الإصابة بدهون الكبد

يؤثر التهاب الكبد الدهني على الجسم بقدر كبير ويُسبب العديد من الأعراض والمضاعفات المرضية الخطيرة ذات التأثير الواضح على الجسم، وتتمثل أبرز أعراض الإصابة بالكبد الدهني في:

  • الشعر ببعض الآلام في الجانب العلوي الأيمن من البطن، والذي يُمثل موضع الكبد في الجسم، وهو الألم الذي يزداد الشعور به كثيراً في الليل.
  • يُسبب الكبد الدهني حدوث انتفاخ ملحوظ في البطن بشكل كبير، ويُعد هذا الأمر من أهم المؤشرات الدالة على وجود مشكلة خطيرة بالكبد وتُنبهك لضرورة الفحص الطبي للكبد للتعرف على مدى تأثير الكبد الدهني على جسدك.
  • ملاحظة تضخم الأوعية الدموية تحت الجلد وبروزها، مع الشعور بالألم عند الضغط عليها.
  • ظاهرة التثدي عند الرجال، والتي تظهر في شكل كبّر الثدي عند الرجال بصورة غير طبيعية، كما أن ملمس الثدي يكون دهني وليس عضلي.
  • اصفرار العينين والجلد بشكل واضح، وذلك بسبب الأرق المستمر واليرقان.

هل يمكن الشفاء من دهون الكبد

نعم ، يُمكن أن يتم الشفاء من دهون الكبد ومرض الكبد الدهني في حالة اكتشاف المرض في مراحله الأولى، مع اتباع النصائح والإرشادات الغذائية التي تساعد في علاج هذا المرض، ومن أبرزها:

  • ضرورة الابتعاد تماماً عن التدخين بكافة أشكاله، وذلك لتأثير الكبد السلبي على الجسم بأكمله، حيثُ يتسبب في إدخال السموم إلى الجسم ومعاناة الكبد في عملية التخلص منها وتنقية الدم من أثرها.
  • تجنب تناول كافة الوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون المُشبعة وكذلك السكريات الثقيلة.
  • الابتعاد تماماً عن تناول جميع أنواع المشروبات الكحولية، وذلك لتسببها في إحداث أخطر أنواع الكبد الدهني، والذي يصعب الشفاء منه بقدر كبير، وقد يؤدي في النهاية للتليف الكبدي.
  • من المهم اتباع نظام غذائي صحي صارم، والذي يتم تحديده من طبيب التغذية المختص وفقا لاحتياجات الجسم، على أن يتم التخلص من السمنة أو زيادة وزن الجسم المفرطة التي تُسبب مشكلات صحية عددية.
  • الحرص على عدم تناول الكثير من العلاجات المُسكنة أو العلاجات التي تُمثل ضغطاً كبيراً على الكبد مما يؤدي لتلفه.
  • ضرورة الاهتمام بتنظيم مستويات السكر في الدم خاصةً لمرضى داء السكري.
  • الحصول على قدر كاف من النوم، وذلك ما يتراوح ما بين 7 – 9 ساعات في اليوم الواحد، وهو القدر الكاف لمنح الجسم القدر الكاف من الطاقة لممارسة الأنشطة الحيوية المختلفة.
  • المحافظة على الشكل العام للجسم والوزن، وذلك ما يُمكن من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية بصفة يومية ومستمرة، وذلك لتجنب أية مشكلات صحية مرتبطة بالزيادة الوزن، والتي تُسبب بشكل رئيسي مشكلات الكبد الدهني.
  • المحافظة على درجة رطوبة الجسم وذلك من خلال تناول القدر الكافي من المياه على مدار اليوم.
  • الحرص على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم مع زيادة معدلات الكوليسترول النافع، وهو الذي يعمل على تدعيم عمل الكبد بصورة أفضل.

هل دهون الكبد تسبب النعاس

نعم، أشارت العديد من تجارب مرضى الكبد الدهني حول شعورهم الدائم بالنعاس والخمول والرغبة في النوم لساعات طويلة، وذلك لأن الخمول وقلة معدل النشاط اليومي من أبرز الأعراض التي يُمكن ملاحظتها على مرضى الكبد الدهني، والتي غالباً ما تظهر بعد وصول الكبد الدهني إلى مرحلة متأخرة مرضياً مع بداية التسبب في التهاب بنسيج الكبد، مما يؤدي بالتالي لارتفاع انزيمات الكبد والتي يُصاحبها أعراض الخمول والكسل والوخم والرغبة في النوم كثيراً.

مشروب يذيب دهون الكبد

هناك العديد من المشروبات الطبيعية التي تساهم في إذابة دهون الكبد، ومن بينها:

عصير الليمون الطبيعي

فعصير الليمون يحتوي على قدر كبير من فيتامين سي المضاد للأكسدة، مما يساعد على تحفيز الكبد للتخلص من السموم الموجودة به مع الخفض من التهابات الكبد.

خل التفاح

يُعد خل التفاح من العلاجات الطبيعية الفعالة في إزالة الدهون المتراكمة على الكبد، بالإضافة إلى فاعليته في التخلص من الدهون الزائدة بالجسم وتخفيض الوزن، مع قدرته على شفاء التهابات الكبد المتعددة.

الكركم

يُعد الكركم أحد الأعشاب الطبيعية الفعالة في علاج الكثير من الأمراض ومن بينها الكبد الدهني، وذلك لقدرته على الحد من أعراض الكبد الدهني وتحسين عمل الجهاز الهضمي في هضم الدهون مما يمنعها من التراكم على الكبد.