مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن المخاليط والمحاليل

بواسطة: نشر في: 31 يناير، 2022
مخزن
بحث عن المخاليط والمحاليل

نقدم إليكم في مقالنا اليوم بحث عن المخاليط والمحاليل ، حيث يضم علم الكيمياء العديد من المواد المختلفة، كما يوجد العديد من العناصر والمركبات والذرات بالإضافة إلى العديد من المواد الأخرى، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على بحث عن المخاليط والمحاليل.

بحث عن المخاليط والمحاليل

يعد علم الكيمياء واحدا من أهم العلوم التي تضم العديد من المحاليل والمخاليط، حيث تعتبرها منم بين أنواع المواد والمركبات الهامة، كما يضم هذا العلم العديد من المواد بكافة أنواعها الصلبة والسائلة والغازية، وتختص كلا منها بعدد من المزايا التي تختلف منها عن الأخرى.

مقدمة بحث عن المخاليط والمحاليل

تضم العلوم الكيميائية العديد من المواد التي تتواجد بأشكال مختلفة في الطبيعة، فمنها ما هو في حالة سائلة وأخر في حالة صلبة، وكذلك الحالة الغازية، ومن ثم يتم خلط هذه المواد معا حتى يتم إنتاج العددي من المحاليل والمخاليط، ويجب أن ننوه أنه في حالة الرغبة في الحصول على أصل المواد من المخاليط والمحاليل يتم فصلها عن بعضها البعض بعدد من الطرق المختلفة.

تعريف المخاليط والمحاليل

يقصد بالمخاليط الكيميائية أنها عبارة عن خلط مادتين أو أكثر مع بعضهما البعض، مع جعل كل مادة تحتفظ بخصائصها الكيميائية على الرغم من الخلط، بالإضافة إلى عدم هدر الروابط التي تتواجد بين جزيئات المواد التي تم خلطها، ومن ثم يكون في لإمكان الفرد فصل مواد الخليط عن بعضها البعض بعدد من الطرق،.

أما المحاليل فيقصد بها أنها عبارة عن مواد تنتج من خلط مادتين أو أكثر مع بعضهما البعض، وتكون مكونات المحاليل عبارة عن مادة مذابة ومادة مذيبة، بينما فصل مكونات المحاليل يكون عن طريق عدد من الطرق الكيميائية وذلك يكون بهدف إرجاع المواد إلى أصلها التي كانت عليها في الطبيعة.

أنواع المخاليط الكيميائية

يوجد العديد من أنواع المخاليط التي تضمها الكيمياء، ويتم تقسيم هذه الأنواع إلى نوعان أساسيان، وهما كالتالي:

  • المخاليط المتجانسة: ويقصد بها أنها المخاليط التي تكون مكوناتها موحدة، كما يتم فصل مكوناتها عن بعضها البعض، ويرجع السبب في ذلك إلى التشابه بين جزيئات الخليط، وتتمثل المخاليط المتجانسة في كلا من الهواء وخليط الملح مع الماء وكذلك مع مياه الأمطار.
  • المخاليط الغير متجانسة: يشير إلى المخاليط التي تكون مكوناتها غير موحدة، حيث لا يمكن أن يتم توزيعها مع بعضها البعض بالتساوي، كما يمكن فصل مكونات المخاليط الغير متجانسة بعدد من الطرق البسيطة السهلة، ومن الجدير بالذكر أن هذه المخاليط يتم تقسيمها إلى نوعان هما المخاليط الغروية والمخاليط المعلقة، وتتمثل المخاليط الغير متجانسة في الدم الذي يوجد في الجسم، والخليط بين كلا من الماء والرمل.

خصائص المخاليط

تمتلك المخاليط العديد من الخصائص التي تميزها عن غيرها من مواد ومركبات كيميائية أخرى، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم الخصائص في ذلك:

  • يتم اعتماد خصائص المخلوط على المواد الداخلة في التكوين لأنتاج المخاليط، حيث يتم تحديد خصائص المخاليط بحسب نوع المكون له.
  • تتميز المخاليط بعدم فقد مكوناتها وهويتها، وبالتالي لا يتم تكسير الروابط التي تتواجد بين جزئيات المواد التي يتكون من المخلوط، ومن ثم يتم تكوين روابط جديدة.
  • يتم تكوين المخاليط بخلط المواد المكونة له بأي نسبة أيا كانت، ولا يتم تحديد نسب ثابتة للمواد المكونة للخليط.

كيفية تكوين المحاليل

يتم تكوين المحاليل من مادتين أساسيتين وتتمثل هذه المواد في مادة مذبية ومادة مذابة، ويجب أن ننوه أنه في حالة تكوين محاليل بصورة ناجحة يتم إضافة المادة المذيبة بدرجة أكبر من المذابة، كما يتم تناسب كلا من المواد المذابة والمواد المذيبة بما يتفق مع أصل المواد التي يراد إنتاجها، ومن ثم يتم إنتاج المحاليل بصورتها الصحيحة، في حالة خلط الملح مع الماء، لابد أن تكون كمية الماء أكبر من كمية الملح الموجودة في المحاليل، حتى يتم إذابة الملح في الماء، ولابد من الأخذ بعين الإعتبار أن نسب الوسط الكميايئي يكون مناسب حتى يتم غذابة الملح، ومن الجدير بالذكر أن حركتي التقليب والتسخين يزيدان من فرص إذابة المكون.

أنواع المحاليل

تمتلك المحاليل العديد من الأنواع الهامة والتي تحدد بحسب المواد التي تتكون منها، ومن خلال النقاط التالية سوف نستعرض عدد من أنواع المحاليل:

  • المحاليل الصلبة: شترط في هذا النوع من المحاليل أن تكون المادة المذيبة مادة صلبة، بينما تكون المادة المذابة في أي حالة من الحالات الصلبة والغازية والسائلة، ويكون أكبر مثال على هذا النوع من المحاليل ” المحاليل السبائك”.
  • المحاليل السائلة: يشترط في هذا النوع من المحاليل أن تكون المذيبة في حالتها السائلة، بينما تكون المادة المذابة في أي حالة من الثلاثة وهي سائلة وصلبة وغازية، ويتمثل المثال الكبير على هذا النوع من المحاليل في خلط المياه الغازية مع الشاي، أو خلط الشاي مع الماء.
  • المحاليل الغازية: تكون المادة المذابة في حالة غازية وتكون المذيبة أيضا في نفس الحالة، ويتمثل ذلك في غلط الغزات مع بعضها البعض مثل تلك التي تتواجد في الغلاف الجوي.

كيفية فصل المخاليط والمحاليل

يوجد عدد من الطرق الهامة التي يجب إتباعها في حالة الرغبة في فصل مكونات كلا من المخاليط والمحاليل، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الطرق:

  • الترشيح: ويكون هو الطريقة التي يتم فصل المواد الصلبة عن السائلة، ويكون ذلك عن طريق الاستعانة بحاجز أو ورقة ترشيح، ومن ثم توقف المواد الصلبة في حين أنها تسمح للسائلة بالمرور.
  • التقطير: يتم تسخين المحاليل أو المخاليط عن طريق درجة الغليان، ثم تتبخر تلك المواد ويتم تكثيفها.
  • التبلور: ويتم ذلك عن طريق وضع كميات كبيرة من المواد في حالتها الصلبة على المحلول ويتم تعريضه لدرجة حرارة عالية ومن ثم يتم ترسيب المواد الصلبة على هيئة بلورات.
  • التسامي: ويتم ذلك في حالة كان أي من المحلول أو المخلوط في حالة تمكنها من التحول نم الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية، ومنع الحالة السائلة من المرور.

خاتمة بحث عن المخاليط والمحاليل

وبهذا نكون قد أتممنا بحثنا اليوم عن المخاليط والمحاليل، وتبين لنا أن مادة الكيمياء تحوي في طياتها العديد من المواد في حالتها الثلاثة الصلبة والسائلة والغازية، بحيث تكون كل منها له خصائص تميزها عن غيرها من الحالات، وتكون المخاليط والمحاليل من أكثر المواد انتشارا وشيوعا في البيئة، وتمتلك كل منها خاصية مختلفة عن الأخرى، ومن ثم تطرقنا إلى ذكر خصائص المخاليط، واجبنا عن سؤال كيفية تكوين المحاليل مع ذكر أنواعها، وختمنا بحثنا بالكيفية التي يتم عن طريقها فصل مكونات المخاليط والمحاليل.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن بحث عن المخاليط والمحاليل ، يقصد بالمخاليط الكيميائية أنها عبارة عن خلط مادتين أو أكثر مع بعضهما البعض، مع جعل كل مادة تحتفظ بخصائصها الكيميائية، المحاليل فيقصد بها أنها عبارة عن مواد تنتج من خلط مادتين أو أكثر مع بعضهما البعض، وتكون مكونات المحاليل عبارة عن مادة مذابة ومادة مذيبة، إلى اللقاء في مقال جديد على موقع مخزن.