ما هي النوافل

بواسطة:
ما هي النوافل

يدور مقالنا اليوم حول الإجابة عن سؤال ما هي النوافل ، تصدر السؤال عن ماهية النوافل محركات عناوين البحث في الفترة الأخيرة، حيث تعد من أهم الطاعات التي يتقرب بها الفرد المسلم إلى ربه، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على ما هي النوافل.

ما هي النوافل

يتساءل الكثير من أبناء الأمة الإسلامية عن المقصود بالنوافل، وتكمن الإجابة في أن النوافل هي عبادة من العبادات التي تكون زيادة عن الفروض، سواء من الصلاوات أو من أي شكل من أشكال الطاعات الأخرى، ويشير معنى النوافل في اللغة هي كل ما زاد الحق أو الفرض أو النصيب المقدر، كما يقصد بها ما يمنح للمجاهد من شىء ما يزيد عن سهمه، ومن ثم تكون النافلة في الدين الإسلامي هي الصلوات الغير واجبة، فكل سنة تعد نافلة، وهي فرصة للعبد للتقرب من الله حيث يكون العبد أقرب لربه عند السجود، ونستند في ذلك إلى الحديث النبوي الشريف، حيث روى ربيعة بن مالك الأسلمي رضى الله عنه قال “- كُنْتُ أبِيتُ مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فأتَيْتُهُ بوَضُوئِهِ وحَاجَتِهِ فَقالَ لِي: سَلْ فَقُلتُ: أسْأَلُكَ مُرَافَقَتَكَ في الجَنَّةِ. قالَ: أوْ غيرَ ذلكَ قُلتُ: هو ذَاكَ. قالَ: فأعِنِّي علَى نَفْسِكَ بكَثْرَةِ السُّجُودِ”.

ما الفرق بين النافلة والفرض

ذكرنا في الفقرة السابقة أن النوافل هي كل ما يزيد عن الفرض من السنن، ومن خلال النقاط التالية نذكر الفروض الواضحة بينهما:

  • وقت التشريع: تعد الصلوات المفروضة على الأمة الإسلامية هي ما فرضه الله سبحانه وتعالى على رسوبه الكريم في ليلة المعراج وهو في السماء، ولكن النوافل تكون زائدة وتتشابه مع سائر شرائع الإسلام.
  • حكم الترك: عندما يترك المسلم الصلوات الخمسة المفروضة يكون ذلك بذنب كبير، حيث لا تسقط الصلاة عنه في حال كان سواء كان عاجزا أو مريضا، أو على سفر، بينما النوافل تسقط في كافة الحالات السابق ذكرها.
  • وقت الأداء: تكون الصلاة على الفورة من انتهاء الأذان لمن يصلون في المنازل، وعلى الفور من الانتهاء من الإقامة لمن يصلون في مساجد الله، بينما النوافل لا تحدد بوقت.
  • الأجر: يكون الثواب الأكبر للفريضة، بينما النوافل تكون بهدف محبة الله سبحانه وتعالى والتقرب منه.

أقسام النوافل

تنقسم عبادة النوافل في الدين الإسلامي إلى قسمين الأول يكون إتمامه بحسب الوقت، ومثال على ذلك الرواتب التي يقام المسلم بأدائها في الوقت الذي يسبق الصلاة المفروضة أو بعدها، تتمثل الرواتب في صلاة الضحى، صلاة تحية المسجد، صلاة الكسوف والخسوف، تسمى تلك النوافل بالرواتب، وتنقسم إلى نوعين نذكرهما فيما يلي:

  • الرواتب المؤكدة: ويكون عددها اثنتا عشر ركعة، تقسم إلى أربعة ركعات قبل صلاة الظهر واثنان بعدها، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل صلاة الفجر.
  • الرواتب غير مؤكدة: أربع ركعات قبل صلاة العصر، وركعتان قبل صلاة المغرب، وركعتان قبل صلاة العشاء.

أما القسم الثاني فهو الذي يتم وقتما يريد العبد، فهو نوافل مطلقة، يقوم بها الفرد المسلم بالطريقة التي يحددها، وتكون بهدف التقرب من الله سبحانه وتعالى؛ حتى ينال العبد الثواب ومرضاة الله عز وجل.

ما هي النوافل التي يحبها الله

تضم الشريعة الإسلامية العديد من النوافل، التي يمكن للفرد المسلم القيام بها، حيث أمر الله سبحانه وتعالى المسلم القيام بما يستطيع، والدليل على ذلك ما جاء في الحديث القدسي، حيث قال الله تعالى “ما نَهَيْتُكُمْ عنْه فَاجْتَنِبُوهُ، وَما أَمَرْتُكُمْ به فَافْعَلُوا منه ما اسْتَطَعْتُمْ”، ومن خلال السطور التالية نذكر النوافل التي يحبها الله سبحانه وتعالى:

  • نوافل الصيام: يوجد نوافل في الصيام تتمثل في صيام ستة أيام من شهر شوال، وصيام التسعة أيام الأولى من شهر ذي الحجة، كما تتثمل في صيام الأثنين والخميس من كل أسبوع، وصيام يوم عرفة، ؤوى عبد الله بن عمرو رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” – أحبُّ الصِّيامِ إلى اللَّهِ عزَّ وجلَّ صيامُ داودَ علَيهِ السَّلامُ ، كانَ يَصومُ يومًا ويُفطِرُ يومًا ، وأحبُّ الصَّلاةِ إلى اللَّهِ عزَّ وجلَّ صلاةُ داودَ علَيهِ السَّلامُ ، كانَ يَنامُ نصفَ اللَّيلِ ، ويقومُ ثلُثَهُ ، ويَنامُ سُدُسَهُ:.
  • نوافل الصلاة: تعد نوافل الصلاة من أهم النوافل التي يحبها الله سبحانه وتعالى، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر منها ويداوم عليها، وهي تلك الصلووات التي تتم قبل أو بعد الفرائض، مثل الأربع ركعات قبل صلاة الظهر وتلك الركعات التي تكون بعد صلاة الظهر، وركعتان الفجر، وصلاة الضحى وصلا قيم الليل.
  • نوافل الصدقات: وهي الصدقات التي تكون زائدة عن الفريضة، جيث تعطى الصدقات من أهم سبل الخير لمخرجها، حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة التوبة في الاية رقم 103 ” خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا“.
  • كما ذكر الله سبحانه وتعالى أن الصدقة تتضاعف عنده، حيث قال في القرآن الكريم في سورة البقرة في الآية رقم 245 ” مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ“.

أهمية النوافل

تمتلك النوافل أهمية كبيرة للمسلمين كافة، حيث منح الله للعباد النوافل حتى تكمل ما نقص في الفرائض، وما يحدث في الأعمال الصالحة من تشوش، ترفع النوافل العبد في الدنيا والأخرة، ومن خلال النقاط التالية سوف نذكر أهمية النوافل:

  • تكون النوافل من أهم ما يزيد من محبة الله للمسلم: وبالتالي يسعد العبد في الدارين الأولى والأخرة حيث يكون الله سبحانه وتعالى نصيرا في كل أمر، ونستند في ذلك بما قاله الله سبحانه وتعالى في الحديث القدسي، إنَّ اللَّهَ قالَ: مَن عادَى لي وَلِيًّا فقَدْ آذَنْتُهُ بالحَرْبِ، وما تَقَرَّبَ إلَيَّ عَبْدِي بشَيءٍ أحَبَّ إلَيَّ ممَّا افْتَرَضْتُ عليه، وما يَزالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إلَيَّ بالنَّوافِلِ حتَّى أُحِبَّهُ، فإذا أحْبَبْتُهُ، كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذي يَسْمَعُ به، وبَصَرَهُ الَّذي يُبْصِرُ به، ويَدَهُ الَّتي يَبْطِشُ بها، ورِجْلَهُ الَّتي يَمْشِي بها، وإنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ، وما تَرَدَّدْتُ عن شَيءٍ أنا فاعِلُهُ تَرَدُّدِي عن نَفْسِ المُؤْمِنِ؛ يَكْرَهُ المَوْتَ، وأنا أكْرَهُ مَساءَتَهُ”.
  • تعد النوافل بمثابة الصدقات: والدليل على ذلك ما جاء في الحديث النبوي الشريف حيث روى أبو ذر الغفاري ” – يُصْبِحُ علَى كُلِّ سُلَامَى مِن أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ، وَأَمْرٌ بالمَعروفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِن ذلكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُما مِنَ الضُّحَى”.
  • تكون النافلة من أهم أسباب نجاة الفرد المسلم: حيث يمكن للفرد المسلم أن يغفر الله له سيئاته وذنوبه بسبب قيامه بأداء النوافل، كما تساهم في رفع درجات المسلمين في الجنة في الدار الآخرة، والدليل على ذلك ما جاء في الحديث النبوي الشريف، حيث روت أم حبيبة أم المؤمنين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” – مَنْ صلى أربعَ ركعاتٍ قبلَ الظهرِ وأربعًا بعدَها حرَّمَهُ اللهُ على النارِ”.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن إجابة سؤال ما هي النوافل ، أن النوافل هي عبادة من العبادات التي تكون زيادة عن الفروض، سواء من الصلاوات أو من أي شكل من أشكال الطاعات الأخرى، الصلوات الغير واجبة، فكل سنة تعد نافلة، وهي فرصة للعبد للتقرب من الله حيث يكون العبد أقرب لربه عند السجود، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.