المراد بالأسوة هي

بواسطة:
المراد بالأسوة هي

المراد بالأسوة هي ، تشمل اللغة العربية على الكثير من المعاني والكلمات، التي تحمل العديد من المعاني ويختلف المعنى الواحد للكلمة حسب سياقها في الجملة، وتعد لغة الضاد من اهم وافضل لغات العالم؛ وذلك لأن الله اختصها لينزل بها القرآن الكريم، ومن خلال موقع مخزن سنوضح بشكل تفصيلي المراد بالأسوة.

المراد بالأسوة هي

تعني كلمة الأسوءة ” القدوة الحسنة والاتباع”، فتبحث جميع الأجيال عن تمثيل قدوة لهم، وفي واقعنا الحالي نتطلع الي الامتثال بالقدوة الحسنة سواء كان قدوة ايا منا في والديه او اخوانه او اخواته، او احد اقاربه او من المعلمين والمدرسين في جميع المراحل التعليمية وغير التعليمية، فمن الممكن للشخص الأقتداء لمديره او زميله في العمل، حيث يصبح يطور من نفسه في سبيل ان يصبح ناحج في الحياة العلمية او العملية التي يدرس او يعمل بها، فنحن بحاجة الي القدوة الحسنة التي نقتدي بها في التعبد والزهادة ، نحن بحاجة الي قدوة حسنة نقتدي بها في التجهيز لاستقبال الآخرة ونقتدي بها في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، نحن بحاجة الي اتباع حسن نتبعه في حسن الخلق والتعامل مع الناس والعفو عنهم في حالة صدور اي اخطاء بشرية منهم، ونحتاج الي اتباع القدوة الحسنة في باب البذل والعطاء، ونحتاج الي قدوى حسنة نقتدي بها ف ايثار الأخرين وباب البذل والعطاء، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على المقصود بالأسوءة.

  • تعريف الأسوءة في معاجم اللغة العربية.
  • معنى الأسوة في القرآن الكريم
  • الفرق بين القدوة والأسوة.
  • أنواع القدوة والأسوءة.
  • أهمية القدوة الحسنة في الحياة.

تعريف الأسوءة في معاجم اللغة العربية

تعرف الأسوءة في معاجم اللغة العربية بعدة معاني، اسوة تأتي كمفرد لأسى، وتعني القدوة الحسنة، والامتثال الصالح للتشبه به، وتختلف الكلمة حسب سياقها في الجملة، وهذه المعاني نذكرها في النقاط التالية:

  • أسوة تعني على منواله او على غراره.
  • كما يقال أصبحت مصيبته أسوة لغيره من الناس، اي ان يتعزبه.
  • ويقال ايضا كانت الزوجة والأولاد اسوة له بعد وفاة أمه، تاتي كلمة اسوة هنا بمعنى تشبها به.
  • وتأتي اسوة بمعنى قدوة في قول الله تعالى في كتابه العظيم، في سورة الأحزاب في الآية 21، قال “لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا”.
  • تاتي كلمة اسوة بمعنى قدوة و مثال ذلك يقال آسيته بمالي.

معنى الأسوة في القرآن الكريم

جاءت كلمة اسوة بمعنى القدوة الحسنة، فقد ذكرت في كتاب الله في اكثر من موضع نوضح ذلك فيما يلي:

  • جاءت كلمة الأسوة في سورة الأحزاب في الآية رقم 21، حيث قال الله تعالى في كتابه العظيم “لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا”.

وجاء تفسير الكلمة هنا بمعنى اتخاذ الرسول صلى الله عليه وسلم، قدوة حسنة في كل أمر يهمنا من أمور حياتنا.

  • وذكرت تلك الكلمة في سورة الممحنة في عدة مرات نذكرها في التالي:
    •  جاءت في الآية رقم 4، حيث قال الله تعالى ”   قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ”.
    • وجاءت كلمة اسوة في نفس السورة في الآية 6، حيث قال الله تعالى في كتابه العظيم،” لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ ۚ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ”.
  • ذكرت كلمة اسوة في صورة الحديد، في الآية 23، حيث قال الله تعالى في الكتاب العظيم،” لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ “.
  • ذكرت مشتقات كلمة اسوة في سورة المائدة، في الآية 26، حيث قال الله تعالى “قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ ۛ أَرْبَعِينَ سَنَةً ۛ يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ”.
  • كما جاءت مشتقاتها ايضا في سورة الاعراف في الآية 93، حيث قال الله تعالى ” فَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ ۖ فَكَيْفَ آسَىٰ عَلَىٰ قَوْمٍ كَافِرِينَ”.
  • ذكرت مشتقاته في سورة الماءدة في الآية 68، حيث قال الله تعالى في كتابه العظيم”وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.

الفرق بين القدوة والأسوة

على الرغم من ان الاسوة تعني القدوة، الا ان وجد هناك اختلاف بينهما، نذكر هذه الاختلافات في النقاط التالية:

  • القدوة  تعني ” عندما يقوم المقتدى به بفعل او تصرق يقوم الشخص المقتدي بتمثيل كل ما يفعله الشخص الأول”،تتشبه التقليد، فيقوم المقتدي بتمثيل جميع افعال المقتدى به؛ وذلك نظرا لأعتقاد المقتدي بانه الشخص المقتدي به على ان شخص لا يخطئ ابدا وانه شخص كامل، فيقوم الشخص بتقليده في افعاله وفلسفته، وتكون القدوة تتم بكامل الارادة الشخصية، وتكون القدوة باقتداء اشخاص نتعامل معهم على الصعيد اليومي.
  • الاسوة ” تعني الاقتداء في افعال الاشخاص المقتدين يهم”، فتتمثل في القيام بافعال ما سابقونا مثل الأنبياء والصحابى،حيث اوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بالاقتداء بسيدنا ابراهيم عليه السلام، حيث انه يمثل للأمة الاسلامية القدوة الحسنة.

أنواع القدوة

يوجد نوعان من القدوة، يتم هذا التصنيف بناءا على الكمال، فتوجد القدوة التامة، القدوة الناقصة، نوضح تلك الأنواع في النقاط التالية:

  • القدوة التامة

تكون القدوة التامة في دراسة جميع ابعاد الاقتداء، مثل الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، في جميع افعاله وتصرفاته، واتباعه سنته ونهجه.

  • القدوة الناقصة

تكمن القدوة الناقصة في اتخاذ الوالدين او المعلمين او حتى مديرين العمل، اي اتخاذ الاشخاص قدوة حسنة في الحياة، حيث يكون هؤلاء الاشخاص يتمتعون يخصائص حسنة، يقوم المقتدي باكتسابها، ولا يتم التماثل بهؤلاء الأشخاص في جميع الابعاد الشخصية: حتى لا يقع الفرد منا في اخطاء الاشخاص المقتدين بهم.

أهمية القدوة الحسنة في الحياة

تكمن اهمية القدوة في غرس القيم الايجابية في الاجيال المتعاقبة، نذكر اهمية القدوة الحسنة في الحياة في النقاط التالية:

  • تنشئ اجيال جديدة لديها سلوكيات جيدة مثل الصبر والسعي للنجاح، ويبعدون بتلك السلوكيات والتصرفات عن الانحراف والتصرفات المضرة لهم.
  • السعي لبناء جيالا جديدا متماسكا وقادرا على مواجهة التحديات.

الصفات التي يجب ان يتحلى بها الشخص حتى يكون قدوة لغيره

يجب توافر عدد من الصفات في الشخص حتى يكون قدوة حسنة لغيره، نذكر هذه الصفات في النقاط التالية:

  • التحلي بالأخلاق.
  • العمل الدائب.
  • التفاؤل و الإبداع.
  • الثقة والاستقلالية.
  • ادراك احتياجات الأخرين.
  • التصرف بشكل طبيعي غير متكلف.

 

هكذا نكون قد قدمنا لكم مقالنا عن المراد بالأسوة هي ، كما تطرقنا ايضا الي عدد من الأمور الهامة التي تختص بمصطلح الأسوة مثل،تعريف الأسوءة في معاجم اللغة العربية،معنى الأسوة في القرآن الكريم،الفرق بين القدوة والأسوة،أنواع القدوة والأسوءة،أهمية القدوة الحسنة في الحياة.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من الموضوعات في موقعنا