مفهوم نص المادة 55 من نظام العمل السعودي الجديد

بواسطة:
مفهوم نص المادة 55 من نظام العمل السعودي الجديد

المادة 55 من نظام العمل السعودي

سنوضح لكم عبر مقالنا التالي في مخزن المعلومات تفاصيل المادة 55 من نظام العمل السعودي فالتعرف على أنظمة العمل من أهم الأمور التي ينبغي أن يهتم بها العاملين وكذلك أصحاب العمل فتلك القوانين هي المسؤولة عن تنظيم العلاقة بين العامل وصاحب العمل والهدف منها هو الحد من المشاكل والخلافات التي قد تنشأ بين الطرفين أثناء العمل حيث وضعت مواد نظام العمل السعودي قوانين ثابته للتعامل بين الموظفين وأصحاب الأعمال، وتعتبر المادة رقم 55 من أهم مواد نظام العمل فقد جاء نص المادة قانون العمل على النحو التالي:

  • الانتهاء من عقد العمل المحدد المدة يتم بانقضاء مدته على شرط عدم استمرار الطرفين في التنفيذ فإذا استمر الطرفين في التنفيذ رم انقضاء المدة يتم تجديد العقد بمدة غير محددة، ويُراعى فيه نص المادة رقم 37 من النظام.
  • في حالة تضمن بنود العقد على شرط يقضي بتجديد العقد مدة مماثلة، يتم تجديد العقد بعد انقضاء الفترة بمدة مماثلة، وفي حالة قيام الطرفين بتجديدة لمدة ثلاث مرات متتالية يتحول العقد من محدد المدة إلى غير محدد المدة.

الهدف من وضع هذه المادة هو تحقيق الاستقرار الوظيفي للعاملين والموظفين فالبند الخاص بفتح مدة العقد يكفل لهم عدم التعرض للطرد المفاجئ من العمل دون وجود داعي أو سبب يدفع صاحب العمل إلى ذلك.

تفاصيل المادة 55 من قانون العمل السعودي

نستعرض لكم تفاصيل المادة رقم 55 من قانون العمل السعودي فهي موضوع مقالنا اليوم، فالمادة 55 تنص على أن تجديد العقد لمدة ثلاث مرات متتالية يقتضي بفتح مدته، وفي حالة فتح مدة العقد لن يحتاج العامل إلى تجديد العقد كل فترة حيث أصبح غير محدد المدة.

تم وضع هذه المادة لصالح الموظفين حيث توفر لهم الاستقرار النفسي وتحقق لهم الأمان الوظيفي، فمن خلالها يصبح الموظف غير مهدد بالطرد من الوظيفة بعد مرور سنوات دون وجود أسباب واضحة، وقد جاءت هذه المدة تدعيمًا لحقوق العمال والموظفين الغير سعوديين العاملين بالمملكة العربية السعودية.

التعديلات المقترحة على المادة 55 من نظام العمل السعودي

صدر الكثير من مقترحات التعديل على نص المادة 55 عام 2013 هذه الاقتراحات دعت إلى إعادة النظر في نص المادة مجددًا، فجاءت المقترحات على النحو التالي:

  • تقدم بعض أعضاء مجلس الشورى باقتراح تعديل على نص المادة 55 من قانون العمل السعودي “في حالة تجديد العقد لثلاث مرات متتالية يتحول إلى عقد سنوي وليس عقد غير محدد المدة” وتم مناقشة هذا التعديل في مجلس الشورى.

بعد مناقشة المقترح تم رفضة حيث رأت فيه الجهات المختصة مساس بحقوق الموظفين والعاملين حيث رأت أن تطبيق التعديل المقترح سيتسبب في عدم تحقيق الأمان والاستقرار للموظفين، لهذا السبب بقيت المادة بنصها الأصلي دون تعديل لتحقيق مصلحة العامة للموظفين والعاملين الغير سعوديين.

نظام العمل السعودي

يتمثل نظام العمل السعودي في النظام الذي يهدف إلى تنظيم العمل بوضع ضوابط تحكم العلاقة بين العامل وصاحب العمل، حيث يتضمن نظام العمل السعودي على مواد لتنظيم حقوق وواجبات العامل تجاه صاحب العمل والمنشأة التابع لها وكذلك تتضمن حقوق وواجبات صاحب العمل تجاه موظفيه في بنود واضحة.

كذلك يتضمن نظام العمل السعودي الإجراءات التأديبية التي يتم اتخاذها حيال المُخطئ،كما يشمل النظام على فترات الراحة الأسبوعية وإصابات العمل وبذلك لم يترك النظام بند من بنود العمل إلا ووضع له قوانين وضوابط تحكمه لضمان توفير جو إيجابي بين العامل والموظف يساهم في تحقيق النجاح في أي مجال من المجالات.

تم إصدار نظام العمل السعودي بموجب المرسوم الملكي رقم (م951) بتاريخ 23/8/1426هـ، ومن بعدها طرأت عليه بعض التغيرات في تاريخ 1/5/1434 برقم (م/24 )، ومن بعدها تم تعديله بموجب المرسوم الملكي رقم (م/46 ) في تاريخ 5/6/1436هـ.

عرضنا لكم تفاصيل المادة 55 من نظام العمل السعودي واقتراحات التعديل التي وردت عن أعضاء مجلس الشورى وسبب رفضها من قِبل الجهات المختصة بالإضافة إلى السنوات التي تم فيها إجراء تعديل في نظام العمل وإلى هنا نصل وإياكم متابعينا الكرام لختام حديثنا، نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد من مخزن المعلومات.

لمعرفة المزيد حول نظام العمل السعودي عبر موقعنا يمكنكم متابعة المقال التالي: