حل درس المادة تتغير الصف الثاني

بواسطة:
حل درس المادة تتغير الصف الثاني

المادة تتغير الصف الثاني

المادة تتغير الصف الثاني الابتدائي هو أحد الدروس الهامة التي اشتملت عليها مادة العلوم والذي يبدأ بتعريف الطلاب عن كيفية ما يطرأ على المواد من تغيرات، وما الذي يؤدي إلى تغيرها، إلى جانب تأثير الحرارة على مختلف المواد، إذ تدور أفكار ذلك الدرس الرئيسية حول تلك التغيرات والعوامل التي تؤدي لحدوثها وهو ما سوف نعرضه في مخزن بأسلوب مبسط وتفصيلي.

ويذكر أولاً أن المادة تتواجد على حالات ثلاثة وهي الحالة السائلة أو الغازية أو الصلبة، والتي قد تنتقل وتتغير من أحد تلك الحالات إلى أخرى وبشكل عام فإن التغيرات التي تطرأ على المادة تنقسم إلى تغيرات كيميائية وتغيرات فيزيائية،

تعريف المادة

يقصد بالمادة كل ما هو مكون من جزيئات أو ما يتم استخدامه من أجل تكوين مواد أخرى، ويمتلك بعض الخواص الفيزيائية، البيولوجية والكيميائية، حيث قد تتواجد المادة في صورة صلبة أو سائلة أو غازية، ومنها ما يكون غير مرئي، ومنها ما هو نافع مثل المواد الغذائية، وما هو ضار كالسموم.

وعلى هذا فإن المقصود بالمادة كل ما له كتلة ويأخذ حيز من الفراغ، ولكي تتواجد المادة فإنه تكن بحاجة إلى وجود جسيم من الذرة واحداً على الأقل، حيث إن المكون الرئيسي لكل ما هو موجود بالكون يتمثل في المادة والتي تتكون من ذرات، وكل ذرة منها مكونة من الإلكترونات والنيوترونات، والبروتونات، تلك الذرات تتجمع فيما بينها لتكوين جزيئات تمثل أساس بناء مختلف أنواع المادة.

حالات المادة

تنقسم الحالات الفيزيائية للمادة إلى حالتين أحدها طبيعية وأخرى من صنع البشر، أما الحالات الطبيعية فإنها تنقسم إلى الحالة الصلبة، السائلة، الغازية، والبلازما، بينما الحالة الخامسة فإنها من صنع الإنسان والمعروفة بحالة بوز-آينشتاين، وفي الفقرات التالية بيان لتعريف حالات المادة تلك وخصائص كل منها:

الحالة الصلبة

في تلك الحالة تكون جزيئات المادة متراصة بصورة محكمة مما يجعلها قليلة الحركة، مع الاهتزاز المستمر لإلكترونات كل ذرة، حيث يكون للذرات اهتزاز ولكن في ظل ثباتها بموقعها، ونتيجة لذلك فإن دقائق وجسيمات المواد الصلبة تمتلك طاقة حركية ضعيفة جداً، ويكون للمادة في هذه الحالة شمل وحجم وكتلة ثابت، لا تتخذ شكل ما توضع به من وعاء، كما تمتلك كثافة عالية.

الحالة السائلة

تتباعد دقائق المادة في الحالة السائلة عن بعضها بشكل كبير مقارنةً بالمادة الصلبة، كما أنها تتدفق حول بعضها، مما يجعل السائل يتخذ أشكال غير محددة، وبالتالي فإنه يتوافق مع ما يوضع به من وعاء، إذاً فيكون له كل غير محدد وحجم محدد، وأغلب السوائل تقل كثافتها عن كثافة المواد الصلبة.

الحالة الغازية

تتباعد الدقائق في الغازات والتي تمتلك طاقة حركية كبيرة، مما يجعل الغاز لا يمتلك حجم أو شكل محدد، وإذا لم يتم حصره فإن الجزيئات سوف تنتشر على مسافات غير محدودة، أما إن تم حصره فسوف يتوزع في حدود الوعاء الموضوع به.

البلازما

لا تعد تلك الحالة من المادة شائعة على الأرض ولكنها غالباً ما تكون شائعة بالكون، ووفقاً لما ذكره مختبر جيفرسون فإن النجوم تتكون بشكل رئيسي من كرات بلازما مضيئة، والبلازما مكونة من جزيئات مشحونة على أقصى حد ولها قدر هائل من الطاقة الحركية.

مكثفات بوز أينشتاين

أنشئت تلك المكثفات في عام 1995ميلادية على يد العلماء بواسطة مزيج من المغناطيس والليزر، حيث قاموا بخفض درجة حرارة عينة من الروبيديوم إلى درجات قليلة من الصفر المطلق، وعند انخفاض درجات الحرارة تتوقف الحركة الجزيئية بشكل تقريبي، وحينها لا تنتقل الطاقة الحركية بين الذرات والتي تبدأ بالتكتل فيما بينها، ولا يتبقى سوى ذرة واحدة من بين آلاف الذرات.

تغيرات المادة

هناك نوعان رئيسيان من تغيرات المادة وهما التغيرات الكيميائية والفيزيائية، بالإضافة إل نوع ثالث وهو التغيرات الحيوكيميائيّة، وفيما يلي بيان للمقصود من تلك التغيرات مع ذكر بعض الأمثلة عليها:

التغيرات الكيميائية للمادة

يقصد بالتغيرات الكيميائية ما يحدث لمادة واحدة أو مجموعة من المواد من تغيرات يترتب عليها إنتاج مادة جديدة أو العديد من المواد الجديدة تمتلك صفات وخواص جديدة مختلفة بشكل تام عن الخواص التي كانت تمتاز بها المادة الأصلية الأولى، ومن أشهر الأمثلة التي يمكن ذكرها على التغيرات الكيميائية فساد الحليب، احتراق الفحم، التحلل الكهربي للماء، وغيرها.

التغيرات الفيزيائية للمادة

هي ما يحدث للمادة من تغيرات تجعلها تتحول من الحالة التي هي عليها سواء كانت سائلة، صلبة، أم غازية إلى حالة أخرى عن طريق التعرض إلى الحرارة، وتلحق تلك التغيرات بالمظهر والشكل الخارجي للمادة، ومن أمثلتها تبخر المادة أو انصهارها، إلا أن هذا التغير قد لا يحدث تأثيراً على المادة من حيث هويتها وحقيقة تكوينها، مثل ذوبان الملح أو السكي في الماء، أو انكسار الزجاج، وتتمثل تغيرات المادة الفيزيائية فيما يلي:

  • الانصهار: هو حالة من التغير الفيزيائي التي تطرأ على المواد والتي ينتج عنها تحول المادة من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة من خلال تعرضها للحرارة، إذ تعمل الحرارة على اهتزاز جزيئات المادة ومن ثم تفككها، والتي تكون مترابطة ومتماسكة في الحالة الصلبة، كما تكون المسافة بين تلك الجزيئات قصيرة في المادة الصلبة أو أن تكون شبه معدومة، وحين تعريض تلك المادة للحرارة وتسخينها تبدأ المسافة بين جزيئاتها في التباعد والتفكك عن بعضها البعض، لتتحول من مادة صلبة إلى سائلة.
  • الانتشار: يطرأ ذلك النوع من التغير الفيزيائي على المادة في حالتها الغازية، ويكون حينما تختلط جزيئات تلك المواد في الهواء مما يجعلها تبدأ في الانتشار منطلقة خلال الهواء على مساحة غير محدودة وبالتالي تأخذ حجماً أكبر من حجمها قبل الانتشار.
  • الانضغاط: هو حالة من التغير الفيزيائي تحدث للمواد الغازية فتقوم بتحويلها إلى مواد سائلة وهو ما ينتج عن تعريض الجزيئات التي تتكون منها المادة الغازية إلى الضغط، مما يترتب عليه زيادة في قوى التجاذب بين تلك الجزيئات والحد من المسافات التي تفصلها عن بعضها ومن ثم تتحول من الحالة الغازية إلى الصلبة.

التغيرات الحيوكيميائيّة للمادة

هو نوع من التغير يحدث للمواد أقل شيوعاً من التغير الكيميائي والفيزيائي وهو ما يتركز على تغير المادة في كل من تركيبها الداخلي وتكوينها وكذلك شكلها الخارجي ومظهرها، فهو حالة من التغير الكيميائي تحدث في المادة لإنتاج مواد جديدة مختلف عن المادة الأولى، وتلك المواد الجديدة تنتج نتيجة ما تفرزه الكائنات الحية المتواجدة سواء داخل الجسم أو خارجه من خمائر.

ومن أمثلة تغيرات المادة الحيوكيميائية عملية البناء الضوئي، عملية الهضم والتنفس، تعفن الفاكهة والخضروات، وما يحدث لمختلف أنواع الأطعمة من تلف وفساد، ويوجد العديد من الأسباب التي يرجع إليها ذلك النوع من التغيير منها ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة، أو ما يحدث من انتشار لكائنات حية دقيقة كالبكتيريا، ومن أبرز مميزات التغيرات الحيوكيميائيّة ما يلي:

  • البطء الشديد فهي لا تتسم بما تتسم به التغيرات الكيميائية من سرعة.
  • تتصف بالتعقيد البالغ مقارنة بالتغيرات الكيميائية التي تعد أبسط من حيث حدوثها.
  • يتحكم في حدوث التغيرات الحيوكيميائيّة ما تفرزه الكائنات الحية من خمائر.

تغيرات المادة النافعة والضارة

إلى جانب التقسميات السابق ذكرها لتغيرات المادة، فإن هناك نوع آخر من التقسيم وهو التغيرات النافعة، وأخرى ضارة، أما التغيرات النافعة التي تطرأ على المواد والتي يمكن للإنسان أن يستفيد منها في حياته منها (احتراق الغذاء، احتراق الفحم، ذوبان الملح، ذوبان السكر، ما يحدث للماء من تحولات).

أما عن التغيرات الضارة التي تطرأ على المادة وتجعلها غير صالحة للاستخدام نذكر (عفن المواد الغذائية، احتراق السكر، لاحتراق في الغابات، صَدَأُ الحديد، وتسوس الأسنان)، وغيرها الكثير.

خصائص المادة

تختلف خصائص المادة مما قد تتواجد عليه من حالة إلى أخرى وهو ما سوف نقوم بإيضاحه فيما يلي:

خصائص المادة الصلبة

  • تتميز بالشكل الثابت والحجم الثابت.
  • المادة الصلبة تكون قابلة للانضغاط.
  • تمتلك طاقة حركية منخفضة جداً.

خصائص المادة السائلة

  • تتميز بالحجم الثابت.
  • لا تعد المادة السائلة قابلة للانضغاط.
  • دقائق وجزيئات المادة بالحالة السائلة تتحرك بصورة عشوائية وانتقالية باستمرار.
  • تتشكل ذراتها وفق حجم الإناء الذي يتم وضعها به، مما يجعلها تأخذ شكله.

خصائص المادة الغازية

  • تتمتع بطاقة حركية كبيرة للغاية.
  • تتميز عن غيرها من المواد في الحالات الأخرى بخاصية الانتشار.
  • ذات قابلية عالية للانضغاط.
  • يعتمد حجمها على ما توضع به من إناء.
  • تتسم ما تتكون منه من جزيئات بالحركة العشوائية الانتقالية المستمرة والسريعة، إذ أنها تقوم بالحركة في مسارات مستقيمة بمختلف الاتجاهات.

وبذلك نكون قد أجبنا في مخزن على إجابة السؤال العلمي المادة تتغير الصف الثاني الابتدائي بالمملكة العربية السعودية والذي تضمنته مادة العلوم، وقد تعرفنا معاً على تعريف المادة وما لها من حالات وما تمر به من تغيرات.

المراجع

1

2