الكلمة المنتهية باسم ممدود

بواسطة:
الكلمة المنتهية باسم ممدود

يدور مقالنا التالي في مخزن حول الكلمة المنتهية باسم ممدود إذ يوجد في اللغة العربية الكثير من الألفاظ والكلمات والمفردات المنتهية باسم ممدود، تلك اللغة العظيمة التي اصطفاها الله تعالى لينزل بها آيات القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يكون حجة على المشركين الكافرين، ومن بين كلمات اللغة العربية ما ينتهي منها بالاسم الممدود، وهو ما سنعرضه لكم في فقراتنا التالية، فتابعونا.

الكلمة المنتهية باسم ممدود

كلمة سماء أو شاء أو هواء هي أمثلة على الكلمة المنتهية بالاسم الممدود وهو ما ينتهي بالألف الزائدة يليها الهمزة، وبشكل عام ينقسم الاسم الممدود إلى قسمين باللغة العربية أولهما (المد الأصلي) والآخر هو (المد الفرعي)، وللمد حروف ثلاثة تلك الحروف هي:

  • ألف ساكنة مفتوح ما قبلها.
  • ياء ساكنة مكسور ما قبلها.
  • واو ساكنة مضموم ما قبلها.

والمد في اللغة يقصد به الزيادة، في حين يعرف في الاصطلاح بأنه عملية إطالة الصوت بنطق حرف اللين أو حرف المد حين توفر سبب لذلك، وعكس المد هو القصر أو الحبس.

الاسم الممدود

يعرف الاسم الممدود بأنه الاسم المنتهي بالألف الزائدة يليها الهمزة، وبالرجوع إلى مصدر الكلمة يتم اعرابه بأنه اسم ممدود، وهناك نوعين من الاسم الممدود أحدهما سمعي والآخر قياسي، كما ويوجد بعض من القواعد التي يجب أن تتوفر بالاسم الممدود وتلك القواعد هي:

  • أن يكون الاسم على وزن (أفعل) كما ويجب أن يكون معتل آخره مثل كلمة بنى أو أغنى، إذ أنها كل منها مصدر معتل الآخر ويقصد بالمعتل الكلمة المتتهية بواحد من أحرف العلة.
  • أن يكون مصدر خماسي أوله همزة وصل، كما يمكن أن يكون اسم سداسي مع أهمية توفر الشروط ذاتها من وجوب توفر النظائر مثل انتهى وابتغى، وهنا يكون المصدر (انتهاء، وابتغاء) وهي أسماء ممدودة.
  • أن يكون مصدر الاسم الممدود على وزن فعال ويشتق من فعل معتل ثلاثي بسهولة، ومنها ما يشير إلى صوت جماد أو حيوان ومنها عوى والاسم منه كلمة عواء.
  • أن تكون صيغة الاسم الممدود جمه تكسير يرد بصورته المنفردة على وزن أفعله، وفي مثال على ذلك كلمة رداء إذ يأتي مفردها من جمع التكسير (أردية).
  • يمكن أن يرد الاسم الممدود على وزن فعال ولكن بحالة واحدة فقط وهي أن يكون الفعل على وزن فاعل، وهو ما يتضح من كلمة (والي) إذ أن اسمها الممدود هو (ولاء).
  • أن يكون مصدر الاسم الأساسي على وزن تفعال، كما ويمكن استخدامه بصيغة المبالغة ولكن يشترط لذلك الأوزان المحددة مثل مفعال وفعال، وهو ما يتضح من كلمة العداء الاسم الممدود من صيغة المبالغة في كلمة (عدا).
  • أما الاسم الممدود السماعي فلا يوجد له قواعد محددة كما في الاسم الممدود القياسي ولكنها خاضعة للغة ومنها سماء، عشاء، غداء.

تثنية الاسم الممدود

مثل كافة الأسماء المعربة يتم تثنية الاسم الممدود، ولكن هناك بعض الحالات الخاصة هي التي يمكن تثنيتها بها مثلما في التالي:

  • في الحالة التي يكون مصدر الكلمة وأصلها هو الاسم الممدود يتم ترك الهمزة مثلما هي، ومن الأمثلة التي يمكن ذكرها هنا كلمة (قراءان) حيث يتم تثنية الاسم الممدود هنا من خلال إضافة ألف ونون إلى الكلمة الأصل وهي قراء، وللتعرف على ما إذا كانت الهمزة جزء من أصل الكلمة أم ليست كذلك يتم العودة لماضي الكلمة، وماضي كلمة قراء هو قرأ وبالتالي فالهمزة أصلية بالكلمة وينبغي أن يتم إضافتها حين التثنية.
  • استبدال الهمزة بحرف الواو في حالة إضافة الهمزة عند التأنيث وهو ما يتوفر بكلمة سمراء حين تثنيتها حيث تستبدل الهمزة بالواو، ويمكن الاستدلال على ذلك عبر الفعل الماضي أو مصدر الكلمة.
  • قد تبقى أو تستبدل في حالة كانت الهمزة مستبدلة، إذ يمكن قول دعاوان أو دعاءان حين يثنى الاسم الممدود (دعاء).

جمع الأسماء الممدودة

يمكن جمع الأسماء الممدودة جمع مذكر سالم أو جمع مؤنث سالم، وسوف نوضح ذلك على النحو الآتي:

  • يتم التعامل في جمع المذكر السالم مع الهمزة كما الحال بالتثنية، حيث إن كانت همزة أصلية ينبغي بقاؤها مثلما هي، ومن الأمثلة على هذه الحالة الاسم الممدود قرّاء والذي يتم جمعه عن طريق إضافة واو ونون كما يتم من جمع تقليدي في كلمة قرّاءون.
  • إن كانت الهمزة في التثنية مضافة للتأنيث فقط يجب أن يتم تحويلها إلى واو، كما ويمكن التعامل في الكلمة الأصلية مع واو الجمع مثل كلمة حمراء والتي تتحول في جمع المذكر السالم إلى كلمة حمراوون.
  • إبقاء الهمزة مثلما هي وبالتالي يتم الجمع أو التبديل إلى واو فقط إذا ما كانت الهمزة ليست أصلية، وهو الحال في كلمة رضاء إذ يمكن تحويلها إلى رضاءون كما يجوز تحويلها إلى رضاوون.
  • كما يجوز جمع الاسم الممدود جمع مؤنث سالم بالطرق ذاتها التي يتم من خلالها جمع المذكر السالم، ولكن يتم إضافة ألف وتاء إلى الاسم الممدود بغرض الجمع المؤنث.

إعراب الاسم الممدود

يعرب الاسم الممدود بالضمة، أو الفتحة، أو الكسرة الظاهرة، ولكن كذلك يمكن أن يكون ممنوعاً من الصرف مثل كلمة صحراء كما في المثال التالي (تجولنا في صحراء واسعة)، ولكن بغير ذلك يعرب الاسم الممدود عن طريق رفعه بالضمة مثل عبارة (العشاء مفيد يمنح الجسم العناصر الغذائية الهامة) وفي العبارة السابقة يعرب الاسم الممدود بأنه (مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة).

ولكن إن كان الاسم الممدود بمحل جر يتم جره بالكسرة مثلما في الجملة التالية (تعبت من الغناء الكثير اليوم)، حيث يعرب الاسم الممدود بأنه اسم مجرور وعلامة الجر الكسرة الظاهرة، أما في حالة كان الاسم الممدود منصوباً فيتم نصبه بالفتحة مثل أن يقال (أكلت العشاء الصحي)، حيث يعرب الاسم الممدود بأنه اسم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

وبذلك نكون قد تعرفنا وإياكم أعزاءنا قراء موقع مخزن على الكلمة المنتهية باسم ممدود وهي كثيرة في اللغة العربية الخصبة بالمفردات والألفاظ والكلمات، حيث ذكرنا لكم بعض من الأمثلة على الأسماء الممدودة، كما أوضحنا أنواعه، إعرابه، طريقة تثنيته وجمعه.

المراجع

1