مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

القبيله التي عصت وابت ان تدخل الاسلام

بواسطة: نشر في: 27 مايو، 2022
مخزن
القبيله التي عصت وابت ان تدخل الاسلام

القبيله التي عصت وابت ان تدخل الاسلام

يتساءل الكثير من أبناء الأمة الإسلامية عن القبيلة التي عصت وابت ان تدخل الإسلام، ومن ثم تكمن الإجابة في أنها قبيلة دوس، التي تعد من أكبر القبائل في منطقة شبه الجزيرة العربية، ودعي رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهداية إلى تلك القبيلة التي رفضت الدخول في الدين الإسلامي، حيث قام رسول الله بدعوة جميع قبائل شبه الجزيرة العربية للدخول في الإسلام.

أسلم عدد كبير من القبائل في هذه المنطقة والبعض الآخر رفض الدخول وبشدة وكانت من أشهر تلك القبائل قبيلة دوس، وبعد دعاء الرسول لهم بالهداية أسلمت تلك القبيلة ووحدت الله وآمنت بما جاء به الرسول، وشارك العديد من الأشخاص الذين شاركوا في نصر الدين الإسلامي وأعلاء كلمة الحق.

أهم المعلومات عن قبيلة دوس

تعد هذه القبيلة من أشهر وأكبر القبائل في منطقة شبه الجزيرة العربية، كان السبب في شهرة هذه القبيلة هو دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم بالهداية، بعد رفضها للدخول في الإسلام.

ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأشخاص الذين كانوا ينتمون إلى قبيلة دوس تركوا بصمة كبيرة في تاريخ الدين الإسلامي، مثل أبو هريرة رضى الله عن، الطفيل بن عمرو الدوسي، مالك بن فهم، جذيمة الأبرش، أم عمرو بنت جندب، عمرو بن حممة وهو من سادات العرب، سليمة بن مالك وكان أول عربي يحكم بلاد فارس بعد قتله لأبيه.

الدروس المستفادة من موقف النبي مع قبيلة دوس

نستخلص من موقف رسول الله صلى الله عليه مع قبيلة أهم الدروس المستفادة، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الدروس:

  • ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتمتع برحمة واسعة، حيث دعى لقبيلة دوس بالهداية.
  • شفقة الرسول على قبيلة دوس على الرغم من كونهم كفار وعصاه.
  • حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على هداية الناس وذلك على الرغم من موقفهم من الديانة الإسلامية.

موقف النبي صلى الله عليه وسلم من الأعرابي الذي جذب رداءه جذبة شديدة

يود الكثير من المسلمين التعرف على موقف النبي صلى الله عليه وسلم من الأعرابي الذي جذب رداءه جذبة شديدة، ومن ثم تكمن الإجابة في أن رسول الله صلى الله عليه وسلم التفت إلى الأعرابي وتبسم وأمر له بعطائه، ونستنج من هذا الموقف عدد من أهم الدروس المستفادة، ومن خلال النقاط التالية نوضح قصة رسول الله مع الأعرابي:

  • كان رسول الله صلى الله عليه عائدا من عمل الدعوة مرهقا، وبدأ في خلع رداءه النجرانية، وإذ برجل أعربي يمسك بهذا الرداء بقوة، ومن ثم خلع رسول الله هذا الرداء بسرعة وقوة شديدة.
  • وكانت هذه الشدة قد تسببت في اضطراب رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما تمزق ثوب الرسول عليه السلام.
  • كما تأثر عنق رسولنا الكريم بهذه الشدة، ومن الجدير بالذكر أن سيدنا أنس رضى الله عنه شاهد هذا الموقف.
  • وعلى الرغم من ذلك أن هذا الأعرابي لم يعتذر لرسول الله صلى الله عليه وسلم، بل دعه باسمه وقال له ” أعطني بعض مال الله الذي حصلت عليه”.
  • وبسبب هذه القصة فقد هدى الله سبحانه وتعالى جميع خلقه، وسألنا من أتى بالكتاب أمامك وأنت تقوى الله.

لماذا جذب الاعرابي رداء النبي

روى أنس بن مالك رضى الله عنه – كُنْتُ أَمْشِي مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وعليه بُرْدٌ نَجْرَانِيٌّ غَلِيظُ الحَاشِيَةِ، فأدْرَكَهُ أَعْرَابِيٌّ فَجَذَبَهُ جَذْبَةً شَدِيدَةً، حتَّى نَظَرْتُ إلى صَفْحَةِ عَاتِقِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قدْ أَثَّرَتْ به حَاشِيَةُ الرِّدَاءِ مِن شِدَّةِ جَذْبَتِهِ، ثُمَّ قالَ: مُرْ لي مِن مَالِ اللَّهِ الذي عِنْدَكَ، فَالْتَفَتَ إلَيْهِ فَضَحِكَ، ثُمَّ أَمَرَ له بعَطَاءٍ.

وكان السبب الحقيقي وراء شد الأعرابي لرداء رسول الله صلى الله عليه وسلم هو إعطائه المال، وعندما علم رسول الله بذلك أمر بإعطائه بعض المال.

الدروس المستفادة من قصة النبي مع الاعرابي

نستنتج من قصة رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الأعرابي عدد من الدروس المستفادة الهامة، التي سوف نذكرها في النقاط التالية:

  • نقتدي برسول الله صلى الله عليه في رد الإساءة بإحسان كما أمرنا الله سبحانه وتعالى، في الآية رقم 96 من سورة المؤمنون ” ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ ۚ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ“.
  • نقتدي من رسول الله صلى الله عليه وسلم في ضبط النفس وضبط ردود الفعل، أثناء وقت الغضب.
  • الصبر على الإساءة وتكون القصص النبوية جميعاها تتميز بالصبر على الإساءة التي تعرض له النبي خلال فترة انتشار الإسلام.
  • ولقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالاقتداء بالرسول، حيث قال سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب في الآية رقم 21 “لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا “.

وبذلك يلزم علينا اتباع الرسول في القول والفعل حتى ننال رضا الله سبحانه وتعالى.

جديد المواضيع