الفرق بين الاعفاء وانهاء الخدمات

بواسطة:
الفرق بين الاعفاء وانهاء الخدمات

الفرق بين الاعفاء وانهاء الخدمات

يطرأ علينا في مجال العمل الكثير من التغيرات والضغوط التي قد تجعلك تفكر في تغييره إلى مجال عمل آخر فتقوم حينها بتقديم خطاب استقالتك إلى الجهة المختصة بالأمر وذلك ما يُعرف بالاستقالة عن العمل، ولكن ماذا عن الفرق بين الاعفاء وانهاء الخدمات ذلك ما سنتعرف عليه تفصيلاً في السطور التالية من موقع مخزن ، فتابعونا.

يطرأ في خلال كل فترة زمنية عدداً من التغيرات في المناصب أو الوظائف الإدارية أو وظائف المجال الوزاري وفقاً لعدة تقييمات يتم إجراءها بصفة شهرية وسنوية أيضاً.

  • وإيجازاً فإن الإعفاء من الخدمة يحدث لأسباب تتعلق بالتقصير في أداء بعض مهام العمل الموكلة إلى الموظف في جهة ما.
  • بينما يُشير مصطلح إنهاء الخدمة إلى التقصير في أداء مهام العمل بشكل كبير مع حدوث خطأ يستوجب الفصل والطرد خارج مؤسسة العمل.

وفي التالي نوضح لكم الفرق بين الإعفاء من العمل وإنهاء الخدمات والفرق بين العزل وإنهاء الخدمات اللين يختلفان عن طلب الإعفاء من منصب المسئولية وكذلك الأمور التي تستوجب حدوث استحقاق نهاية الخدمة.

يتمثل الفرق بين إعفاء الموظف من الخدمة و إنهاء خدمات في العمل أن إعفاء الموظف من عمله أمر حتمي وهو ما يحدث لجميع الموظفين العاملين في مجال ما بسبب بلوغهم سن المعاش القانوني لتصبح قدراتهم على العمل لا تتلاءم مع متطلبات المؤسسة، إلا أن بعض الناس قد يعتقدون أن الإعفاء من الخدمة وإنهاء الخدمة أمراً واحداً وذلك الاعتقاد خاطئ بشكل كبير فهناك العديد من الاختلافات والأمور المميزة لكل من الأمرين بالإضافة لوجود بعض الآثار الناتجة عن حدوث كل منهم ونوضح لكم تالياً الفرق.

أولاً : الإعفاء من منصب العمل

يُقصد بالإعفاء عن منصب العمل لأحد الموظفين في مؤسسة ما أن يكون الموظف قد قام بارتكاب تقصير غير جسيم إلا أنه واضح وقد أثر سلباً على مسار العمل في المؤسسة لذا تتم تنحيته من منصبه بشكل قصري، إلا أنه لا يشترط في هذه الحالة إجراء جهة العمل لتحقيق إداري وعادةً ما يكون الأمر صادراً وفقاً لقرار شخص ذو سلطة فائقة في المؤسسة أو الرئيس الشخصي المباشر للموظف الذي قام بالتقصير غير الجسيم في مهام عمله.

ويترتب على حدوث إعفاء الموظف من منصبه في جهة العمل ما يلي:

  1. يظل الموظف في وظيفته بشكل معتاد كما أنه يتسلم سلم راتبه المالي الشهري بشكل طبيعي دون أي مشكلات.
  2.  إلا أنه بدايةً من تاريخ إعفاء الموظف عن منصبه في جهة العمل يتم حجب مخصصاته المالية التي كانت مخصصه لمنصبه السابق.
  3. تقوم جهة العمل باسترداد امتيازات المنصب الذي كان يشغله الموظف الذي تم إعفاءه من منصبه في جهة العمل ومن أبرز الامتيازات التي يتم استردادها من الموظف السيارة الحكومية المخصصة لنقله من وإلى جهة العمل، غرفة إدارية خاصة بالموظف، أمتيازات وبدلات تنقل مالية وغيرها من الأمور.
  4. لا يتم إتباع قرار إعفاء الموظف من منصبه في جهة العمل أية قرارات جزائية أخرى بسبب أن الإعفاء قد تم بسبب حدوث أخطاء غير جسيمة في العمل.
  5. ويُمكن للموظف الذي تم إعفاءه عن منصبه في المؤسسة التي يعمل بها أن يقوم بالطعن على قرار الإعفاء أمام محكمة القضاء الخاصة بالموظفين في خلال فترة أقصاها ثلاثين يوماً من تاريخ إبلاغه بقرار الإعفاء من المنصب.

ثانياً : إنهاء خدمات الموظف

بينما في حال كان التقصير الذي ارتكبه الموظف جسيماً وقد أثر سلباً على جهة العمل بشكل كبير فغنه يتم عزله من وظيفته وفقاً لقرار اللجنة التحقيقية بناءً على التقصير الجسيم الذي كام به العامل والذي يُمكن أن يُعد بمثابة الجريمة، وتقوم سلطة الدائرة التي يتبع لها الموظف بأخذ قرار العزل عن العمل وإنهاء الخدمات وليس المحافظ لأنه المحافظ لا تكون له سلطة في هذه الحالة، مه اشتراط ان يقوم الوزير أو من يساويه في الدرجة الوظيفية بالتوقيع على قرار عزل الموظف وإنهاء خدماته من العمل.

ويترتب على عزل الموظف وإنهاء خدماته الأمور التالية:

  1. يتحول الموظف العامل سابقاً في جهة العمل إلى مواطن عادي ليس لديه أي حقوق وظيفية لدى المؤسسة وذلك طالما أن عدد سنوات خدمته للمؤسسة لم تصل إلى خمسة عشر عاماً.
  2. إنهاء علاقة الموظف المعزول بالديوان الخاص بالموظفين.
  3. يتم إتمام إجراء أية عقوبات جزائية على الموظف (إن وجدت) مثل الغرامة المالية أو السجن وذلك بعد تحويل الموظف إلى المحكمة المختصة بالأمر.
  4. لا يتم منح الموافقة على إعادة تعيين هذا الموظف في أي دائرة عمل أخرى سواء في الوقت الحالي أو المستقبل، كما يتم نشر قرار بتعميم عدم قبوله في أية دائرة أخرى.
  5. ويُمكن للموظف الذي تم إنهاء خدماته في المؤسسة التي يعمل بها أن يقوم بالطعن على قرقر الإعفاء أمام محكمة القضاء الخاصة بالموظفين في خلال فترة أقصاها ثلاثين يوماً من تاريخ إبلاغه بقرار الإعفاء من المنصب.

أسباب استحقاق إنهاء الخدمات

يوجد هناك بعض الأسباب التي يتم وفقاً لحدوثها اتخاذ قرار إنهاء خدمات موظف ما في إحدى المؤسسات والتي تُبرر القيام بعزله والتي تتمثل في:

  1. السرقة للمال العام بشكل متعمد ومقصود بغرض الإضرار بالمال العام وأخذه دون وجه حق.
  2. تزييف الوثائق أو المستندات الرسمية التي تمثل قاعدة أساسية للقبول والتعيين في العمل مثل الشهادات الجامعية أو بطاقة الهوية الوطنية.
  3. قيام الموظف بنهب المال العام من خلال الرشوة عبر استغلال نفوذه وسلطته ومنصبه في العمل.
  4. القيام بالتلاعب والتزييف في بعض الوثائق الموقعة رسمياً من الجهات الحكومية الرسمية مثل عقود العمل، الكفالات، الضرائب المالية، الرسوم .
  5. كذلك حدوث أي تصرف خطير يجعل من بقاء الوظف المعزول في العمل خطراً وضرراً كبيراً على المصلحة العامة للمؤسسة أو الوطن.

واستناداً إلى قرار إنهاء الخدمات أو العزل عن العمل يتم إجراء العديد من التحقيقات التي بموجبها يتم حفظ حقوق الموظف من اتهامه ظلماً أو زوراً ، على أن لا يتم اتخاذ أية قرارات رسمية أو توقيع أية مستندات إلا بالحصول على موافقة الجهة القانونية  الرسمية المسئولة.

طلب الإعفاء من منصب المسئولية

  • يُمكن للموظف الذي يرى أنه قد أصبح غير قادراً على إتمام المهام الوظيفية المختلفة التي يتطلب منه منصبه في العمل القيام بها أن يقم بالتقدم بطلب الإعفاء من منصب المسئولية، على أن يقوم بتعبئة النموذج الخاص بطلب الإعفاء من المسئولية وتقديمه إلى الجهة الأعلى منه إدارياً ليتم النظر في طلبه.
  • ويتم هذا الأمر في حال وجود بعض المعوقات التي لا تُمكن الموظف بشكل فعلي من القيام بمهام عمله، مثل عدم التمكن من القيام بمهام العمل الرسمية على أكمل وجه لأسباب شخصية تتعلق بكبر السن أو كثرة مهام المنصب وفقاً لقدرته المهنية أو ضعف النظر، المرض وعدم القدرة على العمل.
  • وفي هذه الحالة يقوم الموظف بتقديم طلب الإعفاء من المسئولية الذي يوجد له نموذج حكومي خاص به بتم تعبئته وتقديمه إلى الجهة الأعلى منه إدارياً ليتم النظر في طلبه.

وفي ختام مقالنا أعزائنا القراء نكون قد عرضنا لكم عن الفرق بين الاعفاء وانهاء الخدمات ، وما هو المقصود لطلب الاعفاء من المسئولية، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن ، فتابعونا