مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم

بواسطة: نشر في: 21 مارس، 2022
مخزن

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم ينبغي التعرف عليه قبل الإقبال على تناول هذا النوع من المكملات؛ نظرًا إلى أن بعض أنواع الحبوب المكملة للعناصر الغذائية بالجسم تتعارض فعاليتها مع كثير من أنواع المأكولات المختلفة، والتي تعمل على خفض نسبة حدوث النتيجة المرادة من فائدتها، والتي تتمثل في تقليل امتصاص الكالسيوم، بالتالي يجب على الشخص أن يُدخل حبوب الكالسيوم إلى تمثيله الغذائي اليومي بصورة معتدلة، ويسير على نصائح متخصصي التغذية المتصلة بهذا الشأن، لذا من خلال موقع مخزن نعرض أصناف الطعام التي لا يمكن تناولها بالتزامن مع حبوب الكالسيوم، بالإضافة إلى النصائح والتعليمات المتبعة حال تتبع الأسلوب العلاجي المتبع لحبوب عنصر الكالسيوم.

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم

من المتعارف عليه أن الكالسيوم هو عنصر رئيسي وهام في تقوية العظام والأسنان، بالتالي وجب الحصول على الكمية اللازمة منه يوميًا على اختلاف الفئات العمرية؛ سواء أكان عن طريق المصادر الغذائية الطبيعية، أم المكملات المتوفرة في الصيدليات، مع الانتباه إلى الأطعمة التي يُمنع تناولها بالتزامن مع حبوب الكالسيوم، والتي نعرضها فيما يلي:

الأطعمة المتضمنة حمض الفيتيك

تتواجد علاقة رابطة بين حمض الفيتيك ومعدن الكالسيوم؛ حيث يعمل على تقليل امتصاصه إذا تزامن معه، مما ينوّه على ضرورة الفصل بين الأطعمة التي تحتوي مكوناتها على حمض الفيتيك، وبين حبوب الكالسيوم بما يعادل ساعتين كحد أدنى، وفيما يلي أبرز أصناف الطعام المشتملة على حمض الفيتيك ضمن مكوناتها:

  • بعض أنواع البقوليات مثل الفاصولياء، والفول، والعدس.
  • بعض انواع الحبوب مثل القمح، والشوفان، والأرز.
  • الشمندر والبطاطا، والجزر.
  • التوفو وحليب الصويا.
  • أنواع المكسرات كالصنوبر، وبذور السمسم، واللوز، والجوز.

الأطعمة المحتوية على حمض الأكساليك

يعد حمض الأكساليك من العناصر الغذائية المؤثرة على عملية امتصاص الكالسيوم، فحين تزامن كلا المكونين معًا تنخفض قدرة الجسم على امتصاص عنصر الكالسيوم من المكملات والمصادر المختلفة، بالتالي يعد من الأفضل أن يتم الفصل بين كلا المكونين بالفترة الزمنية التي تعادل ساعتين، وفيما يلي أهم أنواع الطعام التي تتضمن مكوناتها حمض الأكساليك، والتي يفضل عدم تناولها إلى جانب حبوب الكالسيوم:

  • التوت، واللفت، والشنمدر، والتمر.
  • حليب الصويا، والبطاطا الحلوة، واللوز.
  • بالإضافة إلى أنواع الخضروات الورقية ومنها السبانخ.

الأطعمة المالحة

تعيد الكلى عملية امتصاص الصوديوم بالجسم عندما يأكل الشخص أصناف الغذاء المليئة بأملاح الصوديوم، بالتالي طرح الكالسيوم من الجسم، بالتالي يجب على الشخص أن ينتبه إلى عدم مزامنة الطعام الغني بالأملاح مع حبوب الكالسيوم، ومن الأمثلة على أصناف الطعام الغنية بالأملاح ما يلي:

  • اللحوم المعلبة بعد تدخينها ومعالجتها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.
  • الأجبان، والمخللات.
  • المكسرات والمقرمشات بعد تمليحها؛ كاللب والفول السوداني وغيرها.
  • أنواع البقوليات المعلبة.
  • أنواع البسكويت المملحة.
  • بعض أنواع المخبوزات التي يضاف إليها الملح.

المشروبات المتضمنة كافيين

لا ينبغي الإفراط في تناول المشروبات المتضمنة نسبة عالية من الكافيين؛ بسبب أنها تمنع عملية امتصاص الكالسيوم، وتضاعف عملية طرح الكالسيوم في البول، بالتالي يجب على الشخص أن يعتدل بتناول مشروبات الكافيين، ويضع فارقًا زمنيًا بين تناول المشروب وبين تناول حبوب الكالسيوم، ومن أمثلتها الآتي:

  • القهوة بأنواعها.
  • المشروبات الغازية.
  • مشروب المتة.
  • الجوارانا.
  • الشاي.
  • الكاكاو أو الشوكولاتة الساخنة.

ما هي حبوب الكالسيوم

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم
  • حبوب الكالسيوم أو مكملاته هي أقراص علاجية مشابهة للحلوى يتم أخذها لتعويض نقص العنصر في الجسم.
  • وتختلف هيئة تصنيعها المباعة في الصيدليات؛ فمنها الكبسولات، أو أقراص المضغ، أو غيرها.
  • وتشتمل مكوناتها على نسبة عالية من عنصر الكالسيوم، والتي تصل إلى أربعين بالمائة من وزن الجسم.
  • وتحتاج كربونات الكالسيوم خلال عملية امتصاصها إلى حمض المعدة، بالتالي ينبغي أن يتم تناولها مع الأطعمة الغذائية الصحية.

أفضل وقت لتناول حبوب الكالسيوم للحامل

بعد معرفة الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم نتطرق إلى الإجابة عن أهم التساؤلات المطروحة من قبل كثير من السيدات الحوامل، وهي أفضل الأوقات لتناول حبوب الكالسيوم، والتي تساهم في تعزيز الحالة الصحية لدى مختلف الفئات العمرية والحالات.

  • يتم تناول حبوب الكالسيوم حال الاعتماد بصورة كلية على أنواع الفيتامينات المختلفة.
  • فعلى سبيل المثال تحتاج بعض الأنواع إلى أخذها على معدة فارغة، سواء أكانت حبوب الكالسيوم أم الفيتامينات.
  • بينما تحتاج أنواع أخرى من الفيتامين والحبوب الغذائية المكملة إلى تناولها خلال الوجبات الغذائية، أو في أوقات المساء.
  • ومن المتعارف عليه أن الحامل تحتاج بنسبة أكبر إلى الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة للجسم؛ ومنها حمض الفوليك، والحديد، والكالسيوم.
  • وتلك العناصر يعد من الأفضل أن تؤخذ قبل وجبة الغداء؛ نظرًا غلى أنه وقت مثالي في عملية امتصاص الفيتامين.
  • بينما يتم تناول عنصر الحديد بالنسبة للسيدة الحامل على المعدة الفارغة، وينبغي التعرف على انه لا يمتص بشكل جيد حال تناوله مع منتجات الألبان.
  • ومكملات الكالسيوم يتم تناولها منفردة أو مع أحد الوجبات اليومية؛ وتحتاج عملية تكسيره إلى مساعدة حمض المعدة.
  • تحتاج الحامل إلى تناول جرعة يومية من الكالسيوم تصل إلى ألف ملليجرام إذا كان عمرها تسعة عشر سنة فأكثر.
  • وإذا كانت أقل من ذلك فهي تحتاج إلى 1300 ملليجرام من الكالسيوم كل يوم، وفي الثلاثة أشهر الأخيرة على وجه الخصوص.

هل اللبن يبطل مفعول حبوب الكالسيوم

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم

يكثر التساؤل عن مدى تعرض حبوب الكالسيوم لتناول الحليب، فمن المتعارف عليه أن الكثير من المواد الغذائية لا تتلاءم مع تناول المكملات، ويكثر التساؤل حول إمكانية إبطال اللبن لمفعول الكالسيوم لاحتواء مشتقات الحليب بشكل عام على نسبة كبيرة من هذا العنصر، وفيما يلي نقدم الإجابة التفصيلية:

  • لا يبطل اللبن مفعول حبوب الكالسيوم بل على العكس تمامًا يساعد تناول بعض أنواع الحليب المتضمنة فيتامين د على امتصاصه بشكل أفضل.
  • إلا أن الشخص لا يحتاج إلى تناول حبوب الكالسيوم سوى بإرشاد طبي، فمن الأفضل أن يستبدلها بالمصادر الغذائية الطبيعية، ومنها مشتقات الألبان.

نصائح لرفع معدل امتصاص حبوب الكالسيوم

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم

تتعدد النصائح والإرشادات الطبية الواجب تتبعها لرفع معدل امتصاص حبوب الكالسيوم وظهور فعاليتها على الجسم، ومن ذلك الآتي:

  • أخذ حبوب كربونات الكالسيوم مع الوجبات اليومية الغذائية، مع الانتباه على ألا تؤخذ مع أصناف طعام ممنوعة.
  • في حالة أخذ حبوب سترات الكالسيوم ينبغي أن يتم تناولها مع الوجبات أو بمفردها، فلا بأس من ذلك، ومن الأفضل أن تحتوي الوجبات بشكل عام على الفواكه والخضروات.
  • قبل تناول أي نوع من المكملات الغذائية المختلفة ينبغي أن يستشير المصاب الطبيب أو صاحب الصيدلية؛ نظرًا لتأثير بعض المواد على الفعالية المرادة.
  • ينبغي تتبع إرشادات الطبيب في الكمية المتناولة والجرعة الملائمة لحبوب الكالسيوم؛ والتي تختلف وفقًا للحالات المختلفة.
  • من الضروري أن يرفع الفرد من مستويات فيتامين د؛ لأن ذلك يزيد من امتصاص الكالسيوم بالجسم، ويتم من خلال التعرض لأشعة الشمس المعتدلة.

الآثار الجانبية لحبوب الكالسيوم

تتعدد الآثار الجانبية السلبية التي قد تُلحق الضرر بالفرد نتيجة إفراطه في تناول حبوب الكالسيوم أو غيرها من المكملات الغذائية المشابهة، وتتمثل تلك الأضرار في الآتي:

  • الشعور بالرغبة في التجشؤ بصورة كبيرة.
  • الإصابة بالإمساك والاضطرابات الهضمية.
  • كثرة الغازات والانتفاخات نتيجة الاضطراب في المعدة.
  • ارتفاع احتمالية الإصابة بحصوات الكلى، خاصة في حال تناول بعض أنواع الأدوية المؤثرة على حبوب الكالسيوم؛ ومنها العلاجات الطبية المدرة للبول.

الأكل الممنوع مع حبوب الكالسيوم