مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها

بواسطة: نشر في: 5 فبراير، 2022
مخزن
الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها ،نبين من خلال موقع مخزن الإجابة الخاصة بتكملة هذه العبارة، وكل ما يخص كوكب الأرض أحد كواكب المجموعة الشمسية، ولكل كوكب في المجموعة الشمسية بعض الصفات التي تميزه عن غيره من الكواكب

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها

هناك العديد الظروف المتواجدة على كوكب الأرض المساعدة في جعله أكثر الكواكب دعمًا للحياة، ومن ضمن هذه الظروف: وجود المياه بكمية مناسبة لاستمرار الحياة، الماسحة بين كوكب الأرض والشمس والقمر، بجانب وجود لب وباطن الأرض.

  • توجد العديد من الكواكب بالمجموعة الشمسية والتي تبدأ بعطارد ثم الزهرة ثم كوكب الأرض وكوكب المريخ وكوب المشترى ثم كوكب زحل وأورانس وآخر الكواكب هو كوكب نبتون، والمجموعة الشمسية نفسها هي واحدة من مليارات المجموعات الشمسية في الكون والتي تكون مجرة درب التبانة أو ما يطلق عليها درب اللبانة.
  • أما الكوكب فتمت الإشارة إلى التعريف الخاص به عام 2006 وفقًا للاتحاد الفلكي الدولي بأنه جرم سماوي دائري الهيئة يحمل جاذبية عالية تحفظ شكله، وكل كوكب يدور حول نجم معين مثل الشمس في مداره الخاص.
  • تدور الكرة الأرضية حول نفسها بشكل دائم هو ما ينتج عنه تعاقب الليل والنهار، وتعاقب الفصول ينتج عن دوران الكرة الأرضية حول الشمس.
  • يتميز كوكب الأرض بكونه الكوكب الوحيد الذي يحمل العديد من الظروف التي تساعد جميع الكائنات الحية بمختلف أنواعها سواء نباتات أو حيوانات أو بشر.
  • تتكون الكرة الأرضية من العديد من الطبقات تحمل كل منها مهمة معينة، كما تتكون من العديد من الأغلفة مثل الغلاف الجوي والصخري والمائي بجانب الغلاف الحيوي، ولكل غلاف منهم مهمة خاصة به.

خصائص الكرة الأرضية

تتميز الكرة الأرضية بالعديد من الخصائص المتنوعة التي تفرقها عن باقي كواكب المجموعة الشمية وتجعلها الكوكب الوحيد المناسب للمعيشة الكائنات الحية، ومن ضمن هذه الخصائص ما يلي:

  • في البداية يجب الإشارة إلى أن كوكب الأرض هو الكوكب الثالث من كواكب المجموعة الشمسية في بعده عن الشمس، والذي يقدر بحوالي 150 مليون كيلومتر.
  • أما بالنسبة للحجم فإن كوكب الأرض يحتل المركز الخامس بين الكواكب.
  • يتكون كوكب الأرض من مسطحات مائية، حيث تحتل المياه حوالي 70% من مساحة الأرض، كما أنها تحتوي العديد من التضاريس المتنوعة من جبال وهضاب والعديد من التضاريس الأخرى، وأراضي مستوية.
  • يمكن اعتبار كوكب الأرض من الكواكب الصخرية التي تحتوي على معادن متنوعة، ولهذا فهو من الكواكب التي تحمل كثافة عالية.
  • تتكون الكرة الأرضية من أربع طبقات داخلية، تتمثل فيما يلي:
    • لب الأرض أو النواة الداخلية لها والتي تتواجد في منتصف الأرض مباشرةً، ويتكون لب الكرة الأرضية من بعض المعادن الصلبة مثل النيكل والحديد، ويبلغ قطر نواة الأرض حوالي 2450 كيلومتر تقريبًا.
    • النواة الخارجية للأرض والتي تتكون أيضًا من الحديد والنيكل بحالتهم السائلة.
    • الدثار وهو ما يمثل أغلب مساحة الكرة الأرضية، ويتكون هذا الدثار من الصخور الذائبة والحمم البالغ سمكها حوالي 3000 كيلومتر، وهو المسؤول عن حركة سطح الكرة الأرضية.
    • أما الطبقة الأخيرة فهي القشرة الأرضية التي يتواجد عليها التضاريس وكافة الكائنات الحية، سمك القشرة الأرضية أقل من 30 كيلومتر.

الغلاف الجوي للكرة الأرضية

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها
الغلاف الجوي للكرة الأرضية

غلاف الكرة الأرضية هو المسؤول الأساسي عن حفظ درجة الحرارة ووجود الهواء اللازم للكائنات الحية، كما يحتوي غلاف الجوي على السحاب والمقومات المسؤولة عن تحركات الرياح المسببة لتكوين التضاريس بسطح الكرة الأرضية، وتنقسم طبقات الغلاف الجوي إلى خمسة طبقات أساسية مسؤولة عن العديد من التغيرات ولكل منها خصائص متنوعة، وتتمثل هذه الطبقات مما يلي:

  • طبقة التروبوسفير، تعتبر أقرب الطبقات لسطح الكرة الأرضية، وبهذه الطبقة نجد أغلب التقلبات الجوية والطقسية المتنوعة وهذا بسبب وجود نسبة كبيرة من بخار الماء بهذه الطبقة قد تصل إلى 99%، وبهذه الطبقة تنخفض درجات الحرارة والضغط بشكل كبير، وتبعد هذه الطبقة عن سطح الأرض فوق 10 كيلومتر.
  • طبقة الستراتوسفير، وتعتبر ثاني طبقات الغلاف الجوي ويصل بعدها عن سطح الكرة الأرضية 50 كيلومتر، وبهذه الطبقة نجد طبقة الأوزون التي تمتص أِشعة الشمس فوق البنفسجية وتحول هذه الأشعة إلى حرارة، وتتميز هذه الطبقة بارتفاع درجة الحرارة.
  • طبقة الميزموسفير، ثالث طبقات الغلاف الجوي، وتبعد عن سطح الأرض بمسافة تصل إلى 58 كيلومتر، وبهذه الطبقات تحترق النيازك، وتبدأ درجة الحرارة بالانخفاض، ويقل الضغط الجوي.
  • طبقة الثيرموسفير، رابع طبقات الغلاف الجوي، وتتواجد بهذه الطبقة الأقمار الصناعية، وبها يتم امتصاص الأشعة السينية والأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يسبب ارتفاع درجة الحرارة، وتبعد عن سطح الكرة الأرضية بحوالي 500 إلى 1000 كيلومتر، وتصل بها درجة الحرارة إلى 500-2000 درجة مئوية. 
  • طبقة الإكسوسفير، لا تتواجد بهذه الطبقة الهواء، وهي طبقة رقيقة للغاية، وتبعد عن سطح الكرة الأرضية بحوالي 100000-1900000 كيلومتر.

مكونات سطح الكرة الأرضية

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها
طبقات الكرة الأرضية

يتدخل في تكوين سطح الكرة الأرضية العديد من الأمور المتنوعة والتي تتمثل فيما يلي:

  • المسطحات المائية، تكون الحجم الأكبر من الكرة الأرضية بنسبة تصل إلى 71%، وتتنوع هذه المسطحات بين المحيطات والبحار، وتتوحد كافة المحيطات والبحار بمستوى مائي مع اليابسة.
  • تحتوي هذه المحيطات على نسبة عالية من الماء تصل إلى 96.5%، أما ما تبقى من المياه فيتوزع بين البحيرات والأنهار، وبعض المياه المجمدة بالقطبين، وبقمم الجبال العالية والأنهار الجليدية المتنوعة.
  • الماء بحالاته المتنوعة سواء الصلبة أو السائلة هو واحد من العوامل الأساسية في التعرية وتكوين تضاريس سطح الأرض، فيعتبر هو الأساسي في تكوين الأدوية وتكوين الجبال وجداول الأنهار بالغابات والسهول.
  • الصفائح التكوينية، تتحرك الصفائح المتواجدة داخل سطح الأرض فتقترب أو تبتعد عن بعضها البعض وهو ما يعرف باسم تحركات الصفائح التكوينية، وهي بعض التحركات الأساسية التي تتسبب في بعض الأحيان بتكون البراكين والزلال.
  • يتواجد بسطح الأرض العديد من التضاريس المتنوعة مثل السهول والجبال والهضاب والأدوية، وهذا بسبب العديد من العوامل الجيولوجية التي تبدأ في تغيير شكل الكرة الأرضية.

الظروف الداعمة للحياة على سطح الأرض

الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها
الظروف الداعمة للحياة على سطح الأرض

كما وضحنا سابقًا فإن الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها وجود المياه بنسبة مناسبة لاستمرارية الحياة والعديد من العوامل المتنوعة الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

  • المساحة والمسافة بين الكرة الأرضية والشمس والقمر.
  • التكوين الجيولوجي والكيميائي للكرة الأرضية والمناسب لعيش الكائنات الحية، مثل وجود الأكسجين والكربون والماء والعديد من المكونات المتنوعة التي تسبب البقاء على قيد الحياة.
  • العديد من الموارد المعدنية المتنوعة والطاقة الأساسية التي تساعد في بقاء الحياة على سطح الكرة الأرضية.
  • المجال المغناطيسي المحيط بالكرة الأرضية الذي يحميها من الأشعة الفوق بنفسجية والأشعة المتنوعة الضارة القادمة من الشمس.
  • الغلاف الجوي المحيط بالأرض والمساهم الأساسي في حفظ حرارة الكرة الأرضية.
  • تواجد العديد من المسطحات المائية التي تمثل 71% من تكوين الكرة الأرضية.

بهذا نكون وصلنا إلى نهاية موضوعنا وتضويح إجابة عبارة الأرض هي الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية التي سخرها الله ليتوفر ظروفًا تدعم الحياة منها .. وتوضيح التركيب الداخلي والخارجي للكرة الأرضية بجانب العوامل المساهمة في جعلها أنسب الكواكب للحياة.