ابتكر أديسون نظام خاص

بواسطة:
ابتكر أديسون نظام خاص

ابتكر أديسون نظام خاص

ابتكر أديسون نظام خاص يعرف بالتلغراف كما وقام توماس أديسون بتطوير نظام الاستجابة، ووصف بأنه أحد أهم الأسماء من بين المخترعين الذين ساهموا في ابتكار ذلك النظام،  وغيرها العديد من الاختراعات الأخرى التي غيرت من طبيعة الحياة البشرية وجعلتها أسهل وأيسر في مختلف المجالات والمناطق حول العالم، وسوف نعرض لكم الكثير من التفاصيل حول أديسون من حيث حياته ونشأته وأهم اختراعاته فيما مخزن.

متى ولد توماس إديسون

في تاريخ الحادي عشر من فبراير ولد توماس أديسون في ولاية أوهايو قرية ميلانو، ويعتبر أديسون واحد من أهم المخترعيين الأمريكين كما يعد من أكثرهم نفوذاً واشتهر باسم توماس ألفا أديسون، والذي ترك بصمة هامة في مجال الاختراعات التي تركت في حياة الناس أثر عميق، كما ولقب بساحر منتزه مينلو، وهو من قام باختراع الكاميرا المتحركة، الفونوغراف، والمصباح الكهربائي.

قصة توماس أديسون

كان له أختين وأخ، أما والده صموئيل إديسون كان قد هرب من كندا متجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة أنه كان من أهم المنحاذين إلى الحكم البريطاني إلى أن استقر وأسرته في ميلانو، ومن ثم أسس شركة متخصصة في مجال صناعة الأخشاب وقد تمكن من خلالها من تحقيق النجاح.

ثم انتقلت عائلة أديسون في عام 1854م إلى ولاية ميشيغان في بورت هورون حيث كان توماس أصيب بالحمى القرمزية والتي فقد حاسة السمع على إثرها، ولوحظ منذ صغره ما يتصف به من فضول شديد حيال كل شيء حوله فكان كثير السؤال وهو ما أوقعه في الكثير من المشاكل، وحين بلغ الثامنة من العمر بدأ الذهاب إلى المدرسة في بورت هورون ولكن لم يكمل تعليمه بها أكثر من شهور معدودة، حيث كان معلمه منزعجاً من أسئلته الكثيرة، وكان معلمه لا يناديه سوى بالغبي.

اتخذت والدته قرار أن يستكمل دراسته من المنزل، وصفات توماس أديسون وما ساعدها على النجاح في ذلك أنها كانت تعمل كمعلمة فيما سبق، وبالتالي فكانت تشجعه وتمده بالمراجع والكتب، كما ساهم والده في تعليمه حيث كان كلما أنهى توماس كتاباً كان والده يعطيه فلساً كجائزةً تشجيعية له.

صفات توماس أديسون

عرف عن توماس أديسون واشتهر على مدار عمره بالعديد من الصفات منها الصفات الخاصة بشخصه، وصفات أخرى تتعلق بأديسون المخترع، ومن أبز صفاته هي:

  • كان يقوم توماس بحل ما يتعرض له من مشكلات من وجهات نظر متعددة الجوانب والجهات.
  • توثيق وحماية الاختراعات الابتكارية.
  • منح وبيع الآخرين ما كان يصل إليه من أفكار.
  • التركيز على ما للمشروعات من رؤى مستقبلية.
  • منح الإبداعات والأفكار العناية، مع عدم وجود خوف من الوقوع في الفشل الذي قد ينتج عن خوض التجارب، مهما كانت غامضة لاكتشافها.
  • كان أديسون يتقبل النقد الذي يوجه إليه من الآخرين، كما لم يكن يخشى من الخوض في المخاطر.
  • كان قادر على تحليل المشكلات بأسلوب منطفي وعلمي في سبيل الوصول إلى الحل.
  • كان يمتلك سرعة البديهة والثقة بالنفس والإصرار على إنهاء العمل مهما كانت الصعوبات.
  • كان أديسون دائم السعي نحو تعلم كل جديد وهو ما ساعده في إحداث التغيير وخلق الابتكارات في مختلف المجالات.
  • البحث حول أجدد الأفكار والتأقلم مع المشكلات لكي يصل من خلالها إلى شيء مفيد للحياة.
  • الاقتداء بالعظماء من العلماء ممن سعوا إلى تغيير كل من علماء الكيمياء والفيزياء.
  • التفكير خارج نطاق المعقول من أجل بلوغ الحقيقة.

براءات اختراع توماس أديسون

كانت اللبنة الأولى والأهم في النجاح الذي تمكن أديسون من تحقيقه ترجع إلى الكتب العلمية التي كانت يقرأها في صغره، حيث أنشأ المختبر الأول له في القبو الخاص بوالده، وادخر مبلغ من النقود لشراء المواد التي يحتاج إلى شرائها في تجاربه من مواد كيميائية، وأنابيب اختبار، وبطاريات.

وفي عام 1861م كانت الحرب الأهلية قد بدأت وفي تلك الآونة عمل أديسون كرجل أعمال وكان يشتري الصحف من أجل متابعة الأحداث والأخبار الخاصة بالحرب إلى أن حصل على حق لبيع تلك الصحف حصري له، وهو ما مكنه من إقامة مشروعات ريادية كثيرة، مكنته من إنشاء شركات بلغت من العدد أربع عشرة من أهمها جنرال اليكتريك.

وقد أصبح هو المخترع الأكثر شهرة في أمريكا، حيث حصل على عدد كبير من براءات الاختراع وصلت إلى ألف وثلاثة وتسعون، إلى جانب ما قام بإنشائه من مختبر للأبحاث الصناعية هو الأول من نوعه حول العالم، ومن أشهر اختراعاته الكهرباء والفونوغراف، كما وحصل على براءات اختراع في كل من التسجيل الصوتي، والاتصالات الهاتفية، والتلغراف.

وكان أول ما قام باختراعه في مسيرته العلمية هو التلغراف في عام 1863م حينما كان في فترة المراهقة، ثم عكف على اختراع الكهرباء في صورة البطاريات البدائية التي توفر تيار ذو جهد منخفض، إلى جانب ذلك فقد بذل الكثير من الجهد في اختراع الميكرفون ومكبر الصوت، ومولد الطاقة الثوري، وسكة حديدية تجريبية كهربائية، وغيرها الكثير من الاختراعات الأخرى.

اختراع أديسون للمصباح الكهربائي

قام توماس أديسون بإجراء الكثير من التجارب والمحاولات التي تجاوز عددها المئات لكي يوفر الإضاءة للعالم، وأخيراً قد تمكن من إحراز النجاح في أولى محاولاته وهو ما تم في عام 1879م وكان ذلك عن طريق استخدام زجاجة وضع أديسون داخلها أسلاك ثلاثة مصنوعة من الكربون، والتي كانت تتحطم جميعاً مع كل تجربة إلى أن جاء اليوم الذي كان يضع به رابع سلك ولكن في المرة تلك قام بتفريغ الهواء من الزجاجة، ومن ثم أغلقها.

عقب ذلك قام بإضاءة النور داخل الزجاجة وكانت تلك هي بداية الإضاءة في مختلف أنحاء العالم، كما ولم يترك أديسون نفسه لليأس في محاولاته لاختراع المصباح وإضاءته، وخلال تلك التجارب والمحاولات قال (أنا لم أفشل، وجدت عشرة آلاف طريقه لا يمكن للمصباح العمل بها).

كما كان أول فيلم رسوم متحركة متطور في التاريخ كان قد تم من قبل أديسون في عام 1891م، حيث كانت أول الصور محميةٍ بحقوق النشر والطبع، وكان يدور الفيلم حول أحد موظفي أديسون واسمه فريد وكان بالفيلم يتظاهر بالعطس.

أشهر أقوال توماس أديسون

هناك الكثير من الأقوال الشهيرة لتوماس أديسون نعرض لكم منها ما يلي:

  • حين إجرائه للتجارب على كاميرا الرسوم المتحركة قال أديسون: “أنا أجرب آلة تعمل بالعين على ما يفعله الفونوغراف للأذن”.
  • “لن أستقيل أبداً حتّى أحصل على ما أسعى إليه، النتائج السلبيّة هي فقط ما أحصل عليه، إنّها قيّمة بالنسبة لي مثل النتائج الإيجابيّة”.
  • “أمّي كانت من صنعني، لقد كانت حقيقيّة جدّاً، واثقة جداً منّي، وشعرتُ أنّ لدّي شخصاً أعيش من أجله، شخص لا يجب أن يخيّب أمله”.

أهم الجوائز التي حصل عليها أديسون

تم تكريم توماس أديسون في ولاية ميشيغان حينما تم إعادة ترميم المستودع الذي كان يتخذه أديسون مختبر لتجاربه عن طريق متحف بورت هورون، ومن ثم أطلق عليه (متحف مستودع توماس إديسون)، كما وضع على نهر سانت كلير نصب تذكاريّ له، ومن أشهر الجوائز التي حصل أديسون عليها ما يلي:

  • فاز في عام 1887م بوسام (Matteucci Medal).
  • انتُخِب عام 1890م عضواً بالأكاديميّة الملكيّة السويديّة للعلوم.
  • فاز عام 1889م بوسام (John Scott Medal) حيث منحه له مجلس مدينة فيلادلفيا.
  • فاز عام 1899م من معهد فرانكلين بوسام (Edward Longstreth Medal).
  • تم انتخابه في عام 1927م كعضو بالأكاديمية الوطنية للعلوم.

متى مات توماس أديسون

توفي أديسون في تاريخ الثامن عشر من شهر أكتوبر عام 1931م بولاية نيو جيرسي، وكان ذلك في منزله عقب ما تدهورت حالته الصحية في أغسطس من العام ذاته، حيث تم عزله بمنزله، وكانت وفاته عن عمر ناهز الثمانون عاماً، وكان العامين الأخيرين في حياته قد قضاهما بعيداً عن المختبر والذي كان يقع بفورت مايرز ولاية فلوريدا.

وبذلك نكون قد تعرفنا في مخزن أنه قد ابتكر أديسون نظام خاص وهو التلغراف إلى جانب ما ذكرناه حول قصة حياته وأهم اختراعاته وما قد حصل عليه من جوائز، وكيف كنت وفاته، نتمنى في الختام أن يكون مقالنا قد أفادكم.

المراجع

1

2