مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أين ومتى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم

بواسطة: نشر في: 7 سبتمبر، 2022
مخزن

أين ومتى ولد الرسول صلى الله عليه وسلم

يتصدر هذا السؤال محركات عناوين البحث في الفترة الأخيرة، ومن ثم تكمن الإجابة في أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد في مدينة مكة المكرمة، ونتعرف على مولد رسول الله بالتفاصيل في السطور التالية:

تاريخ مولد الرسول

ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الاثنين الذي وافق اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول في عام الفيل، وذلك بما جاء في العديد من الروايات التي يكون من أشهرها ما رواه قيس بن مخرمة رضى الله عنه، حيث قال “وَلَدْتُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفِيلِ، فَنَحْنُ لِدَانِ”.

ويجب أن ننوه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ولد عند طلوع الفجر في بداية النهار، وكان تاريخ مولده في التقويم الميلادي في اليوم الثاني والعشرين من شهر إبريل من عام 571 ميلادياً.

مكان مولد رسول الله

ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة وبالتحديد في أحد شعاب وهو شعب بني هاشم، وكان يُطلق عليه شعب أبي طالب، وهذا المكان يكون موقع محاصرة بني قريش لبني هاشم بعد البعثة النبوية، ويقع الشعب في منطقة أبي فُبيس في جهة اليسار منه، ويحده من الجهة اليمنى من جبال الخنادم، وفي الوقت الحالي يقع في مكة المكرمة بحيث يكون على بُعد ثلاثمائة متر عن المسجد الحرام.

أهم المعلومات حول الرسول صلى الله عليه وسلم

يدعى رسول الله صلى الله عليه وسلم  محمّد بن عبدالله بن عبد المطّلب بن هاشم بن مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن هر بن مالك بن النّضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معدّ بن عدنان، وينتهي نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى إسماعيل بن إبراهيم الخليل رضى الله عنهما، ويعد خاتم الأنبياء والمرسلين، اصطفاه الله تعالى من بين عباده يحمل رسالة الإسلام.

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو قائد أمة الإسلام ورسولها ونبيها، ومن الجدير بالذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لديه العديد من الأسماء ومنهم ” أحمد، محمد، الماحي، الحاشر، العاقب”، ويكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم العديد من الفضائل على الأمة الإسلامية، وهو شفيع الأمة في يوم القيامة، ويقرع باب الجنة للمسلمين في هذا اليوم.

قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم على السفا وهي أم الصحابي عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه، تلك المرأة التي وصفت أن السيدة آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت تتمتع بحمل هنياً ليناً لم ترى فيه أي صعوبات، وكانت السفا هي أول من يُبشر عبد المطلب جد النبي عليه الصلاة والسلام، يوم ولادته، حيث قالت له ” “يا أبا الحارث ولد لك مولود عجيب فذعر عبد المطلب وقال أليس بشراً سوياً؟ فقالت نعم ولكن سقط ساجداً ثم رفع رأسه وأصبعيه إلى السماء”.

ومن ثم حمله جده وذهب به للكعبة ودعا له وأسماه محمداً ويرجع السبب وراء تسميته بهذا الاسم؛ ليكون محموداً عند أهل الأرض وأهل السماء، وقد كانت سنة ولادة النبي صلى الله عليه وسلم هي عاماً للفرج والخير الذي طرأ على بني قريش بعد سنوات من القحط والضيق.

أهم المعلومات حول حادثة الفيل

شهد العالم الإسلامي حادثة الفيل في العام الذي ولد فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان السبب وراء هذه الحادثة هو الملك الحبشي أبرهة الذي كان واحداً من ملوك اليمن، حيث قام ببناء كنيسة تسمى القليس، وحج إليه العرب بدلاً من الكعبة الشريفة، وأقسم أبرهة أن يهدم الكعبة، وبدأ بالسير تجاه الكعبة مع جيشه وقام بمقاتلة العديد من القبائل التي تعرضت له في هذا الأمر، وقد استعانة بفيله، كما أرسل رسوله إلى أهل مكة ليخبرهم برغبته في هدم الكعبة، ومن ثم طلع عليه عبد المطلب جد رسول الله صلى الله عليه وسلم وطلب من أبرهة ببعير له أخذه جيش أأبرهة واستغربوا من طلبه وبدأ أن يتحدث عن البعير ولم يتحدث عن هدم الكعبة، وقال أبرهة ““لهذا البيت ربٌّ سيمنعه”.

وعند خروج عبد المطلب من عند أبرهة طالب بني قريش للخروج على الجبال، وحين دخول أبرهة إلى مكة المكرمة وقف الفيل ولم يتحرك أبداً تجاه الكعبة، وأرسل الله سبحانه وتعالى طيراً أبابيل التي تم ذكرها في سورة الفيل في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى ” أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ* أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ* وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ* تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ* فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ”.

وسلط الله سبحانه وتعالى على أبرهة وجيشة مرضاً عمل على تساقط جلدهم، وأصبحت هذه القصة مسجلة في تاريخ الإسلام، وزادت قدسية الكعبة في نفوس العرب، وأصبحت كافة القبائل تهاب العرب وقريش.

وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم الأثنين الموافق اليوم الثاني عشر من بيع الأول للعام الحادي عشر من الهجرة، الذي يوافق بالتقويم الميلادي 633، في شهر حزيران، وتوفى رسول الله عن عمر يناهز ثلاثة وستون عاماً، وتوفى نبي الله في مدينة المدينة المنورة وبالتحديد في حجرة السيدة عائشة رضى الله عنها.

وبدأ مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم بصداع شديد في رأسه وكان في طريق عودته من جنازة في البقيع، وعندما اشتد عليه المرض استأذن زوجاته في أن يبقى في حجرة السيدة عائشة، فأخذه على بن أبي طالب والفضل بن العباس رضي الله عنهما إلى حجرة السيدة عائشة، واشتدت عليه الحمى قبل وفاته بأيام قليلة، ثم تحسن، وذهب إلى المسجد وكان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يصلي في الناس، فأراد أن يقدم النبي إلى الإمامة ولكن النبي أشار له أن يكمل الصلاة ولا يتأخر.

وبدأ احتضار النبي حتى قُبضت روحه في صباح يوم الاثنين في حجرة السيدة عائشة رضي الله عنها، وقد أقر الرسول الكريم أن للموت لسكرات ورفع إصبعه الشريف وشخص بصره إلى الأعلى، ومن الجدير بالذكر أن السيدة عائشة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول ”  سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ يقولُ عندَ وفاتِه اللَّهم اغفِر لي وارحَمني وألحِقني بالرَّفيقِ الأعلَى”، وقد كرر قبل وفاته ثلاث مرات.

أحداث وإرهاصات سبقت مولد الرسول

يوجد عدد من الأحداث التي سبقت مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأحداث:

  • حادثة الفيل كانت من الأحداث التي كانت قبل ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد حمى الله تعالى بيته الحرام من وصول الفيل إليه.
  • دعوة إبراهيم الخليل عليه السلام أن يكون خاتم الأنبياء والمرسلين من ولده.
  • بشرى نبي الله عيسى عليه السلام برسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • رؤية السيدة آمنة بنت وهب أم النبي عليه الصلاة والسلام أن عندما ولدت به أن نوراً يخرج منها ليضيء ما بين بصرى والشام.
  • أهتز إيوان كسري ووقعت من قصره أربع عشرة شرفة في يوم ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
يظهر حلم الرسول صلى الله عليه وسلم في