أهم الواحات في السعودية

بواسطة:
أهم الواحات في السعودية

أهم الواحات في السعودية

تعرف معنا على أهم الواحات في السعودية فالمملكة تشتهر بطبيعتها الصحراوية الرملية الساخنة، وتضم العديد نت الواحات الخضراء الشاسعة ذات الأراضي الخصبة، هذه الواحات يجد فيها المسافرون راحة واستجمام نظرًا لطبيعتها الخلابة ففيها تتنوع مظاهر الطبيعة بين الخضرة والجبال والأشجار، ومن خلال سطورنا التالية في مخزن يمكنكم التعرف على أهم الواحات الموجودة في المملكة العربية السعودية بمتابعة سطورنا التالية في مخزن.

الواحة

  • قبل البدء في عرض أهم الواحات الموجودة في المملكة العربية السعودية تجدر بنا الإشارة إلى مفهوم الواحة فهي عبارة عن مناطق موجودة في الصحراء تعتمد على المياه الجوفية وتتميز بالرطوبة الكافية لنمو النباتات.
  • تختلف الواحات من حيث الحجم، ويطلق كذلك على الأودية الجافة الخالية من الجليد في القطب الجنوبي اسم الواحات نظرًا لأنها تدعم الحياة المحيطة بالصحراء القاحلة من الجليد.
  • كذلك يمكن تعريف الواحة على أنها المساحات الخصبة من الأراضي الموجودة في الصحراء، وأغلب الواحات تعتمد على المياه الجوفية كمصدر للمياه.

الأحساء أكبر واحة نخيل في العالم

الأحساء أكبر واحة نخيل في العالم

  • واحة الأحساء هي أكبر واحة موجودة في المملكة العربية السعودية وهي أكبر واحة نخيل محاطة بالرمال في العالم، تبلغ مساحتها حوالي 85.4 كم مربع أي ما يعادل (33.0 ميلمتر مربع).
  • تضم ما يتعدى الـ2.5 مليون شجرة نخيل التمر.
  • تتغذى أشجار النخيل الموجودة فيها من طبقة مياه جوفية ضخمة وذلك من خلال تدفق أكثر من 280 بئرًا أرتوازيًا.
  • تمتلك الواحة من المقومات ما يسمح لها بالزراعة على المدار السنة في المنطقة الصحراوية الرملية.
  • تتميز المناطق الصحراوية فيها بالنشاط الزراعي الكبير حيث عمل سكانها على مدار السنين على استخدام أحدث وسائل الزراعة والري، والجدير بالذكر أن مناخ الواحة الخصب هو الذي ساعد على انتج كميات ضخمة من المحصول الزراعي.
  • عام 2018 أصبحت واحة الأحساء واحدة من ضمن مواقع التراث العالمي ومن بعدها دخلت في موسوعة غنيس للأرقام القياسية تحديدًا في اليوم الثامن شهر أكتوبر العام الماضي 2020.
  • أصبحت جزءًا من شبكة المدن الإبداعية لليونسكو منذ ديسمبر 2015م.

واحة بيرين

واحة بيرين

  • هي واحدة من ضمن الواحات الهامة بالمملكة العربية السعودية، تقع جنوب مدينة الرياض وتبعد عن الهفوف بحوالي 270 كم.
  • تعرف كذلك باسم بوابة الربع الخالي.
  • يتخطى عدد سكان هذه الواحة الـ6 آلاف نسمة.
  • تتميز هذه الواحة عن غيرها من الواحات بتوافر أشجار النخيل.
  • تتم فيها أعمال الزراعة وتربية المواشي خاصة الإبل.
  • تحتوي واحة بيرين على عدد كبير من الآثار.
  • أشار العديد من الباحثين إلى أن تاريخ هذه الواحة يرجع إلى مئات السنين (إلى ما قبل العصر الإسلامي)، مستشهدين في ذلك على ما وجدوه كم آثار قديمة ترجع إلى حقبة زمنية بعيدة (ما قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم).
  • يفضل الكثير من الأفراد زيارة الواحة خلال أيام الربيع للصيد والاستجمام.
  • يتوافد عدد كبير من الأشخاص لزيارة جبل الجمرة الموجود عند مدخل الواحة.
  • حظيت الواحة بمكانة عالية بين أبناء المملكة العربية السعودية فقد كانت نقطة ارتكاز لتوحيد المملكة للمؤسس الراحل الملك عبدالعزيز رحمه الله.

واحة خيبر

واحة خيبر

  • تبعد هذه الواحة عن المدينة المنورة بمسافة 17 كم من ناحية الشمال.
  • تقع في القسم الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية.
  • تتميز بموقعها المتميز حيث تقع بين سلسلة من المنخفضات التي يتجمع فيها مياه الأمطار.
  • هذا الموقع ساعد على امتلاكها لعدد كبير من أشجار النخيل ومع مرور السنوات أصبحت محاطة بهذا النوع من الأشجار.
  • تمتلك واحة خيبر أهمية تاريخية خاصة فقد كانت قديمًا منطقة توقف المسافرين من القوافل فهي تقع بين المدينة المنورة المعروفة قديمًا باسم يثرب ومدائن صالح التي كانت تعرف قديماً بمدينة الحِجر.
  • شهدت الواحة واحدة من أهم الغزوات في تاريخ شبه الجزيرة العربية وكذلك في التاريخ الإسلامي وهي غزوة خيبر.
  • واحة خيبر محاطة بحقول من الحجار السوداء الناتجة عن حمم الثورات البركانية وتعرف باسم الحرات، هذه الحجارة تجعل الوصول إلى الواحة أمر صعب للغاية في كثير من الأحيان.

واحة الحسو

واحة الحسو

  • تقع هذه الواحة بمحافظة المذنب وهي واحدة من ضمن محافظات القصيم.
  • تضم الواحة عدد كبير من الأشجار والكثبان الرملية الذهبية.
  • تضم الواحة على جانبيها قرية تراثية تحتوي على منازل عتيقة.
  • تحتوي الواحة على بئر مياه متدفق.

قدمنا لكم مقال متميز عن أهم الواحات في السعودية وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.