مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل مكمل غذائي للأطفال لزيادة الوزن

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2022
مخزن
أفضل مكمل غذائي للأطفال لزيادة الوزن

أفضل مكمل غذائي للأطفال لزيادة الوزن

تتسائل الكثير من الأمهات عن أفضل أنواع المكملات الغذائية التي يمكن إعطائها لأبنائها ممن يعانون من الضعف وعدم الزيادة في الوزن، وهناك الكثير من أنواع المكملات الغذائية التي يمكن الحصول عليها من الصيدليات المخصصة للأطفال لعلاج مختلف المشاكل الصحية والغذائية التي يعاني الطفل منها والتي يترتب عليها إصابتهم بالتعب والضعف، ومن أهم أنواع المكملات الغذائية التي يمكن استخدامها للطفل لزيادة الوزن ما يلي ذكره:

مكمل جامي كينج

وهو أحد أنواع المكملات الغذائية التي يوجد منها العديد من النكهات المختلفة، إذ يمكن للأم أن تختار النكهة التي يفضلها طفلها لتيسير عملية تناوله للمكمل، والذي يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات الأساسية البالغة من العدد عشرة، والتي تساعد على تعزيز نمو الطفل وعلاج مشكلة النحافة واكتساب الوزن، ومنها فيتامينات ب المختلفة، فيتامين سي، فيتامين ألف، وفيتامين دال، والمغنسيوم، والزنك وغيرها.

مكمل يونيفيت

يعتبر يونيفيت من أفضل أنواع المكملات الغذائية، لاحتوائه على أنواع مختلفة من فيتامينات ب والتي تؤدي دور هام في علاج مشكلة النحافة لدى الأطفال وزيادة الوزن، كما يعد ذلك المكمل الغذائي فاتح للشهية مما يجعل لدى الطفل رغبة في تناول الطعام ومن ثم زيادة الوزن.

مكمل سانوستول

يدعم المكمل الغذائي سانوستول النمو الصحي لجسم الأطفال والوقاية من مشاكل نمو عدة والتي قد يصاب الطفل بها بسبب سوء التغذية، أو نتيجة لعدم حصوله على ما يحتاجه الجسم من الفيتامينات والمعادن المختلفة، ويوفر ذلك المكمل العديد من تلك المعادن والفيتامينات مثل فيتامينات ب، فيتامين سي، فيتامين هاء، فيتامين ألف، والكالسيوم، وغيرها من مختلف أنواع المعادن الهامة لنمو جسم الطفل والتي تساعد على اكتسابه الوزن.

مكمل في كيدز

إن مكمل في كيدز يعتبر من أهم المكملات الغذائية التي تحتوي على الصودا والتي توصف للأطفال لما يحتوي عليه من الكثير من المعادن والفيتامينات الهامة لصحة الطفل، والتي تساعد على نمو جسمه وتطوره واكتسابه الوزن الذي يحتاج إليه، وحل مشاكل النحافة والضعف، كما وأن ذلك النوع من المكملات الغذائية يتضمن أنواع عدة من الفيتامينات والمعادن التي تعزز عمل مختلف وظائف الجسم، ومن ثم وقايته من المشكلات الصحية التي تتسبب في فقد الوزن.

مكمل سنتروم للأطفال

وهو من أنواع المكملات الغذائية الشائع استخدامها للأطفال للمساعدة في نمو أجسامهم على النحو الصحيح والوقاية من النحافة والضعف واكتساب الوزن، وهو ما يعود لمحتواه من المعادن والفيتامينات مثل الزنك، والمغنسيوم، واليود، والنحاس، والكالسيوم، الحديد، وفيتامين هاء، وفيتامين دال، وفيتامين كاف، وحمض الفوليك، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، والنياسين، والثيامين، والريبوفلافين، وفيتامين ألف، وغيرها الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تلعب دور هام بنمو في نمو جسم الطفل واكتساب الوزن، ومكافحة الأمراض التي يترتب عليها نقص الوزن وضعف الشهية والمساعدة في تعزيز المناعة.

مكمل توتافيت للأطفال

وهو من المكملات الغذائية التي يتم استخدامها في علاج الكثير من الاضطرابات والمشكلات الصحية التي تحدث نتيجة نقص المعادن والفيتامينات بالجسم والتي يترتب عليها فقدان الوزن والضعف، لاحتوائه على فيتامين دال، والحديد، والبيوتين، وغيرها من أنواع فيتامينات ب المختلفة ومنها فيتامين ب٦، وفيتامين ب١٢، وفيتامين ب٩، وفيتامين ب٥، وفيتامين ب٢، وفيتامين ب١، إلى جانب محتواه على فيتامين هاء والريتينول، ومن ثم فإنه يمد جسم الأطفال بالكثير من المعادن والفيتامينات التي قد لا تتوفر لهم بما يتناولونه من طعام، كما يساهم بنمو العظام والجسم بشكل عام، والوقاية من الأمراض التي قد تتسبب في الضعف وفقد الوزن.

اسم فيتامين لزيادة الوزن للأطفال

هناك العديد من المعادن والفيتامينات التي لا بد من إدراجها بالنظام الغذائي للطفل، أو تناولها بالمكملات الغذائية لزيادة وزن الطفل، ومن أهم تلك الفيتامينات والمعادن ما يلي:

  • الحديد: وذلك لأن الحديد من أهم المعادن التي يحتاج الجسم إلى الحصول عليها، والتي لا بد وأن تدخل بالنظام الغذائي لدخوله بالكثير من عمليات الجسم، ويترتب على نقصه معاناة الجسم من الأنيميا والضعف والتي ينتج عنها نقص الوزن، ومن أهم أنواع الأطعمة التي يتوفر بها الحديد ويجب أن يتناولها الأطفال البقوليات، والكبد، واللحوم الحمراء.
  • فيتامين دال: إن أهمية ذلك الفيتامين تتمثل في مساعدتمه بعملية امتصاص المعادن والفيتامينات مثل فيتامين ألف، والفوسفور، والزنك، والمنجنيز، والمغنسيوم، والكالسيوم، وعندما يحدث نقص بفيتامين دال بالجسم فإنه يصاب بالإعاقة في امتصاص تلك العناصر الغذائية ومن ثم المعاناة من التعب وفقد الشهية، وللحصول على فيتامين دال يمكن تناول العديد من أنواع الأطعمة مثل البيض والسمك، والتعرض لأشعة الشمس.
  • فيتامين ب١٢: يعد ذلك الفيتامين من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم سواء للكبار أو الصغار، وعند نقصه بالجسم يعاني الشخص من ضعف الشهية، وبالتالي تقل الكمية التي يتناولها الطفل من الطعام، وهو ما يترتب عليه عدم دخول جسمه ما يكفيه من سعرات حرارية وهو السبب في نقص وزنه، لذا يجب أن يتناول الطفل الأطعمة الغنية بذلك الفيتامين مثل الأسماك، والدواجن، واللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان.

متى يجب أن يحصل الطفل على المكملات الغذائية

أحيانًا ما يتم حل مشكلة النحافة والضعف عند الأطفال من خلال تناول الطعام، واتباع الأنظمة الغذائية السليمة، وفي حالات أخرى قد يستدعي الأمر الحصول على المكملات الغذائية، ومن أبرز هذه الحالات التي يجب أن يتناول الطفل بها المكملات الغذائية ما يلي:

  • الفقد الشديد للشهية، إذ يعاني الطفل من انعدام الرغبة بتناول الطعام لوقت طويل، وهو ما ينتج عنه فقده للسعرات الحرارية بالجسم ومن ثم فقد الوزن والضعف الشديد.
  • الامتناع عن تناول الطعام الصحي بشكل تام مثل مشتقات الحليب والحليب.
  • معاناة الطفل من نوبات الربو بشكل متكرر.
  • تفضيل الطفل لتناول الطعام الصحي مثل المشروبات الغازية، والمقرمشات، والوجبات السريعة، وعندها يجب أن يحصل على المكملات الغذائية للحصول على ما يحتاجه الجسم من عناصر غذائية.
  • ضعف الأسنان والتأخر في نموها.
  • الإصابة بالنقص في المعادن والفيتامينات بالجسم مثل نقص الكالسيوم أو الحديد.
  • الإصابة بالمشاكل في العظام مثل انخفاض كثافتها أو ضعفها.

أسباب إصابة الأطفال بالنحافة

يزداد وزن الطفل مع كبره في السن، ولكن أحيانًا ما يعاني الأطفال من النحافة للعديد من الأسباب، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي ذكره:

  • أحيانًا ما يكون السبب في معاناة الطفل من النحافة وجود العوامل الوراثية، حيث قد يرثها من الأم أو الأب.
  • عدم تناول الطعام بالكميات الكافية طوال اليوم، وهو ما يترتب عليه النقص بما يحصل عليه الجسم من سعرات حرارية ومن ثم فقد الوزن.
  • عدم الموازنة بين ما يحصل عليه الطفل في الغذاء من عناصر غذائية مثل الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، وغيرها من مختلف العناصر الغذائية.
  • احتياج الطفل للمزيد من السعرات الحرارية.
  • وجود اضطراب أو مشكلة لدى الطفل يترتب عليها معاناته من سوء امتصاص مختلف العناصر الغذائية التي يحصل عليها من تناوله للطعام.
  • بعض العوامل والأسباب التي تحدث خلال وجود الطفل في بطن أمه مثل التعرض للولادة المبكرة، أو التعرض لمشكلة عند الولادة أو خلال فترة الحمل، أو الولادة بوزن قليل، أو التعرض عند الولادة لأحد حالات العدوى.
  • عدم حصول الطفل على ما يكفيه من لبن أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، أو الحليب الصناعي، وهو ما يترتب عليه فقد الطفل للوزن ومعاناته من الضعف.

المراجع