أعراض كيس على المبيض الأيسر

بواسطة:
أعراض كيس على المبيض الأيسر

نتعرف خلال هذا المقال على أعراض كيس على المبيض الأيسر ، حيث أن تكيسات المبيض قد تكون أحد أسباب تأخر الإنجاب عند النساء، ولا يختلف التكيس على المبيض الأيسر عن التكيس على المبيض الأيمن فكلاهما يقوم بنفس الوظيفة وقد يحدث التكيس في احدهما أو كلاهما، وقد يؤدي إهمال علاج تكيسات المبايض إلى مضاعفات خطيرة حيث قد يتسبب التكيس في إعاقة وصول الدماء للمبيض مما يسبب ضرر بالغ للمبايض، خلال السطور القدامة نتعرف معاً على أعراض تكيسات المبيض وطرق علاجها، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

أعراض كيس على المبيض الأيسر

لا تختلف أعراض التكيس على المبيض الأيسر عن أعراض التكيس على المبيض الأيمن، بل أن التكيس قد يحدث في كلاهما في الوقت نفسه ، وفي بعض الأحيان قد لا يظهر لتكيسات المبيض أي أعراض خاصة في البداية، ولكن بمرور الوقت ومع ازدياد حجم التكيس تبدأ الأعراض التالية في الظهور:

  • ظهور انتفاخ وتورم أسفل البطن في منطقة الحوض.
  • الشعور بألم في الحوض في فترة الدورة الشهرية.
  • الإحساس بألم في أسفل الظهر أو الفخذين.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الإحساس بألم أثناء التبرز.
  • الشعور بألم أثناء العلاقة الجنسية.
  • الإحساس بألم في الثدي.

وفي الحالات الخطرة قد تظهر أعراض خطيرة تستدعي التدخل الطبي العاجل وهي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الحوض أسفل البطن.
  • الإصابة بالإغماء أو الدوخة.
  • الإصابة بحمى شديدة وارتفاع في درجة الحرارة.
  • الشعور بضيق في التنفس مما يسبب تسارع الأنفاس والشعور بالاختناق.

وتشير هذه الأعراض إلى تمزق أحد الأكياس أو التواء في المبيض بما يعيق وصول الدم، ولذلك يجب طلب المساعدة الطبية وزيارة المستشفى فوراً عند ظهور هذه الأعراض، حيث أن إهمال علاج تلك الحالات قد يهدد حياة المريض، ويفيد التدخل المبكر في علاجها.

هل تكيس المبايض خطير

قد يحدث تكيس المبيض ويزول من تلقاء نفسه أو بقليل من العلاج، وقد تتطور الحالة لتسبب مضاعفات خطيرة مثل:

تمزق تكيس المبيض

  • في هذه الحالة يتمزق تكيس المبيض أو ينفجر وتزداد احتمالية انفجاره كلما زاد حجمه، ويسبب تمزق كيس المبيض ظهور الأعراض التالية:
    • ألم في منطقة الحوض أسفل البطن أو الظهر.
    • نزيف مهبلي.
    • انتفاخ أو تورم في البطن.
    • شعور بعدم الراحة.
  • في حالات أخرى تأتي الأعراض أكثر شدة وهو ما يستدعي التدخل الطبي الفوري وتكون الأعراض كما يلي:
    • حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
    • نزيف مهبلي شديد.
    • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
    • الإغماء أو الدوار.
    • الإحساس بألم شديد في منطقة الحوض أسفل البطن أو الظهر.

التواء المبيض

  • التواء المبيض هو حالة تنتج عن وجود تكيس كبير الحجم في المبايض مما يسبب تحركه من مكانه والتوائه، وتظهر في حالات التواء المبيض بعض الأعراض وهي:
    • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
    • ألم شديد في منطقة الحوض أسفل البطن أو الظهر.
    • توقف تدفق الدماء إلى المبيض بسبب إعاقة التواءه لمجرى الدم وهو ما يسبب الألم الشديد أسفل البطن.

علاج كيس على المبيض

غالباً ما تختفي تكيسات المبيض من تلقاء نفسها بدون تدخل علاجي، ولكن يجب المتابعة المستمرة مع الطبيب حتى يتم التأكد من عدم حدوث أي مضاعفات، وفي كل الأحوال فإن الطبيب المعالج للحالة يلجأ إلى بعض الحلول لتسهيل عملية العلاج أو وضع حل نهائي للمشكلة في حال تطور الحالة للأسوأ مثل:

حبوب منع الحمل

  • في حالات تكيسات المبيض غالباً  ما يصف الأطباء حبوب منع الحمل لمنع حدوث مزيد من التكيسات.
  • تساعد حبوب منع الحمل في هذه الحالات أيضاً على تقليل فرص الإصابة بسرطان المبيض، وترتفع احتمالات الإصابة بسرطان المبيض بدرجة كبيرة عند النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

الجراحة

  • إذا كان حكم التكيس كبير ويشكل خطر على المبيض قد يلجا الطبيب للتدخل الجراحي لإزالته، وفي حالة ما إذا كان التكيس قد تحول إلى ورم سرطاني فإن الحل في هذه الحالة يكون استئصال المبيض والرحم.
  • للأسباب السابقة يجب المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج في بداية الشعور بالاضطرابات في الجزء السفلي من البطن، حيث يفيد العلاج المبكر في منع تطور الحالة بما يسبب المضاعفات الخطيرة.

منظار البطن

  • يلجا الأطباء لهذا الحل في حالة ما إذا كان التكيس صغير الحجم ولا يزول من تلقاء نفسه، حيث يتدخل الطبيب باستخدام منظار البطن الجراحي الدقيق ليزيل التكيس عن المبيض جراحياً.

تكيسات المبايض هل تمنع الحمل

  • في بعض الحالات المصابة بتكيسات المبيض قد يستحيل حدوث الحمل إلا بعلاج حالة التكيس، بينما بعض الحالات الأخرى قد تكون بسيطة ويحدث الحمل في وجود تكيس على المبيض دون أي مشكلات.
  • تتسبب تكيسات المبيض في خلل الهرمونات عند النساء، حيث يرتفع إنتاج هرمونات الذكورة لديهن مما يسبب خلل وعدم انتظام في الدورة الشهرية.
  • في حالات تكيسات المبيض تنخفض نسبة الخصوبة بدرجة كبيرة بسبب الخلل في عمل المبيض ومستويات الهرمونات وهو ما يضعف من فرص حدوث الحمل، ولكن تناول الأدوية المعززة للخصوبة تحت إشراف الطبيب قد يساعد في زيادة فرص حدوث الحمل.
  • في حالات الحمل في وجود تكيسات على المبايض فإن المرأة تكون أكثر عرضة لخطر الإجهاض أو الولادة المبكرة والإصابة بسكر الحمل وارتفاع ضغط الدم.
  • في حالة الرغبة في الحمل يجب المتابعة مع الطبيب واستشارته، حيث يُفضل علاج تكيسات المبيض قبل الحمل، أو في بعض الحالات التي يرى الطبيب أنها تتطور نحو الشفاء بدون تدخل يتم اتخاذ التدابير الاحتياطية اللازمة لعدم حدوث مشكلات في الحمل أو الولادة أو مشكلات صحية للأم.

أعراض تكيس المبايض على البشرة

يؤثر تكيس المبيض على الجسم بأكمله بسبب تغيرات الهرمونات الناتجة عنه وتأثيراتها على الجسم، ومن هذه التأثيرات ظهور بعض الأعراض على الشعر والبشرة وهي كما يلي:

حب الشباب

  • في حالة ظهور حب الشباب عند المرأة بعد مرحلة المراهقة في العشرينيات من العمر فإن ذلك قد يكون مؤشر على الإصابة بتكيسات المبيض، خاصة إذا كانت هذه الحبوب تمر بما يلي:
    • تظهر في الذقن والوجنتين والمنطقة العلوية من الرقبة.
    • تزداد شدتها وعددها مع اقتراب الدورة الشهرية.
    • تظهر في البشرة بعمق وتتميز بحجم كبير.
    • تحتاج في علاجها إلى وقت أطول من حب الشباب الطبيعية.

زيادة نمو الشعر في الجسم

  • يسبب تكيس المبيض زيادة هرمون التستوستيرون في جسم المرأة مما يترتب عليه زيادة غير معتادة في نمو الشعر في الجسم.
  • يظهر ذلك النمو غير الطبيعي للشعر على الذقن والظهر والصدر والرقبة.

صلع شعر الرأس

  • يسبب ارتفاع هرمون التستوستيرون زيادة في فرص الإصابة بالصلع، لذلك قد تجد المرأة أن بعض مناطق الشعر قد بدأت تتساقط ولا تنمو مرة أخرى.

كيفية الوقاية من تكيسات المبايض

  • حتى الآن لا توجد وسيلة للوقاية من تكيسات المبيض أو منع حدوثها، ولكن الكشف والمتابعة المستمرة مع الطبيب والتدخل المبكر يفيد بدرجة كبيرة في التقليل من احتمالات تطور الحالة للأسوأ.
  • يساعد الكشف المبكر على الوقاية من سرطان المبايض حيث أن علاج التكيسات على المبيض في بدايتها يقلل من احتمالات الإصابة بالسرطان.
  • يجب الكشف الدوري عند الطبيب بواقع زيارة كل 6 أشهر على الأقل، حيث يساعد ذلك على التدخل المبكر لعلاج أي مشكلات.
  • عند ظهور أحد الأعراض التالية يجب زيارة الطبيب في اقرب فرصة للبدء في لعلاج قبل تطور الحالة للأسوأ وهي:
    • تغيرات وعدم انتظام في الدورة الشهرية.
    • فقدان الشهية للطعام بصورة ملحوظة.
    • الشعور بامتلاء أو انتفاخ منطقة البطن.
    • الإحساس بألم متكرر أسفل البطن أو الظهر في منطقة الحوض.
    • فقدان ملحوظ للوزن بصورة غير مفهومة.
  • الأعراض السابقة هي بداية تدهور حالة تكيسات المبيض للأسوأ، ولذلك فعند ظهور هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب للبدء في العلاج في أقرب فرصة، إذ يسبب التأخر في علاج الحالة في مضاعفات خطيرة.

إلى هنا ينتهي مقال أعراض كيس على المبيض الأيسر ، عرضنا خلال المقال أعراض الإصابة بتكيسات المبيض وطرق العلاج كما وضحنا تأثيره على خصوبة المرأة وفرص الحمل، حيث أن تكيسات المبيض من الحالات التي تحتاج لمتابعة مستمرة وتدخل مبكر لما قد يترتب عليها من مضاعفات خطيرة لصحة المرأة، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم أكبر قدر من الإفادة.

المراجع