مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الغدة الدرقية في الحلق

بواسطة: نشر في: 7 يناير، 2022
مخزن
أعراض الغدة الدرقية في الحلق

خلال هذا المقال نتعرف على أعراض الغدة الدرقية في الحلق ، حيث أن اضطرابات الغدة الدرقية من الأمراض والحالات الصحية الخطيرة التي تستدعي العلاج المكثف والرعاية المستمرة، إذ أن الغدة الدرقية من الغدد الرئيسية في الجسم والتي تلعب دور هام في العديد العمليات الحيوية، وتؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى اضطراب في عدد من وظائف الجسم ومخاطر صحية متعددة، خلال السطور التالية نتعرف على أعراض الغدة الدرقية في الحلق، كما نتعرف على أعراض قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية وطرق علاج اضطرابات الغدة الدرقية ومخاطر ومضاعفات اضطرابات الغدة الدرقية، نقدم لكم مقال أعراض الغدة الدرقية في الحلق عبر مخزن المعلومات.

أعراض الغدة الدرقية في الحلق

عند حدوث خلل في الغدة الدرقية فإن ذلك يتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض، ومن أعراض الغدة الدرقية في الحلق ما يلي:

  • ظهور تضخم أو تورم بسيط في قاع العنق.
  • الشعور بضيق في الحلق.
  • السعال.
  • بحة الصوت وتغيره.
  • الإحساس بصعوبة في بلع الطعام.
  • الشعور بصعوبات في التنفس.

اعراض خمول الغده الدرقيه

في حالة الإصابة بخمول أو قصور نشاط الغدة الدرقية فإن المريض يعاني من الأعراض التالية:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الحساسية للبرودة بصورة أكبر من المعتاد.
  • الإصابة بالإمساك.
  • اكتساب مزيد من الوزن.
  • الإصابة بجفاف البشرة.
  • تورم وانتفاخ الوجه أحياناً.
  • بحة الصوت.
  • الشعور بضعف العضلات.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • آلام العضلات.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء وغزارتها.
  • آلام المفاصل.
  • تساقط الشعر.
  • تباطؤ ضربات القلب.
  • ضعف الذاكرة والانتباه والتركيز.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تضخم الغدة الدرقية.

اعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

في حالة الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية فإن مجموعة من الأعراض المميزة تظهر على المريض، حيث تظهر أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية كما يلي:

  • فقدان الوزن الملحوظ مع فقدان الشهية.
  • تسارع نبضات القلب لأكثر من 100 نبضة في الدقيقة أحياناً.
  • خفقان القلب.
  • المزاجية والعصبية والتهيج.
  • الرعشة والرجفة في الأطراف.
  • التعرق الغزير.
  • الحساسية الزائدة للحرارة.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • اضطرابات في حركة الأمعاء.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
  • ضعف العضلات.
  • اضطرابات النوم.
  • ضعف الشعر وتساقطه.

التهاب الغدة الدرقية علاج

يعتمد علاج التهابات واضطرابات الغدة الدرقية على ثلاث طرق رئيسية وهي:

الأدوية

  • غالباً ما يصف الأطباء الأسبرين أو الكورتيكوستيرويد لعلاج التهاب الغدة الدرقية.
  • في حالة إصابة الشخص بقصور نشاط الغدة الدرقية نتيجة التهابها فإنه يتم وصف هرمون ليفوثيروكسين لتعويض نقص الهرمونات.
  • يعتبر هرمون ليفوثيروكسين بديل هرمونات الغدة الدرقية ويستخدم لتعويض النقص وتقليل الأعراض الناتجة عنه.
  • يبطأ هرمون ليفوثيروكسين من تحفيز الغدة النخامية للغدة الدرقية ويساعد على تنظيم إفرازاتها مما يساعد على علاج التضخم والالتهاب.
  • في حالات فرط النشاط يتم الاعتماد على الأدوية المضادة للالتهاب في محاولة لتنظيم إفرازات الغدة الدرقية في الحدود الطبيعية.
  • في بعض الأحيان تحقق الأدوية النتائج المطلوبة في علاج الالتهاب وتنظيم إفرازات الغدة الدرقية، وفي حالة فشلها يتم اللجوء لطرق أخرى.
  • قد تتطلب بعض الحالات تناول هرمون الليفوثيروكسين مدى الحياة للحفاظ على هرمونات الغدة الدرقية في المستويات الطبيعية في حالات قصور الغدة الدرقية.

الجراحة

  • في بعض الحالات التي تتضمن صعوبة في البلع أو تؤثر على عملية التنفس بدرجة كبيرة قد يتم استئصال جزء من الغدة الدرقية أو استئصالها بالكامل.
  • كذلك قد يتم استئصال الغدة الدرقية بالكامل في حالة الإصابة بسرطان الغدة الدرقية لاستئصال الورم السرطاني وإيقاف انتشاره.
  • عند استئصال الغدة الدرقية يتم تناول هرمون ليفوثيروكسين مدى الحياة لتعويض هرمونات الغدة الدرقية التي لم تعد موجودة.
  • في بعض الأحيان عند استئصال جزء من الغدة الدرقية قد يحتاج المريض لتناول هرمون الليفوثيروكسين أو قد لا يحتاج لذلك ويتوقف ذلك على حجم وأهمية الجزء الذي تم استئصاله.

اليود المشع

  • غالباً ما يتم استخدام اليود المشع لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية ويتم تناوله عن طريق الفم.
  • يساعد اليود المشع على تثبيط نشاط الغدة الدرقية تقليل إفرازاتها كما يساعد على تقليل حجم التضخم.
  • قد يسبب اليود المشع في بعض الأحيان اضطرابات في الغدة تستلزم تناول هرمون ليفوثيروكسين لتعويض نقص الهرمونات.

خطورة اضطراب الغدة الدرقية

كما ذكرنا فإن اضطرابات الغدة الدرقية تسبب العديد من الأعراض الخطيرة التي تؤثر على أجهزة ووظائف مختلفة للجسم، وتعد اضطرابات الغدة الدرقية أحد الحالات الصعبة التي قد يترتب عليها مضاعفات ومشاكل صحية خطيرة خاصة في حالة إهمال علاجها، ومن مخاطر اضطرابات الغدة الدرقية ما يلي:

تضخم الغدة الدرقية

  • في حالات قصور نشاط الغدة الدرقية فإن الغدة النخامية تستمر في تحفيز الغدة الدرقية على انتاج الهرمونات لتعويض النقص وهو ما يسبب تضخمها وظهور انتفاخ أو تورم في الرقبة.
  • يسبب تضخم الغدة الدرقية صعوبات في البلع وصعوبات في التنفس أحياناً وهو ما قد يستدعي التدخل الجراحي في بعض الحالات.
  • قد يصل الأمر عند تضخم الغدة الدرقية إلى وجوب استئصالها بالكامل في بعض الحالات وهو ما يستوجب تناول الهرمونات التعويضية (ليفوثيروكسين) مدى الحياة.

أمراض القلب

  • تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على عمل القلب ووظائف الجهاز الدوري وتعرض القلب للعديد من الأخطار.
  • يمكن أن تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى اضطراب ضربات القلب وارتفاع الكوليسترول الضار وتصلب الشرايين.
  • قد تتسبب اضطرابات الغدة الدرقية وتأثيراتها على الجهاز الدوري ووظائفه في ضرورة التدخل الجراحي لعلاج مشكلات الجهاز الدوري.

ضعف الخصوبة والعقم

  • تعتبر هرمونات الغدة الدرقية أحد العناصر المسئولة عن عملية الأيض للهرمونات الجنسية التي تحفز انتاج البويضات والحيوانات المنوية.
  • قد تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية لاضطرابات الهرمونات الجسية والخصوبة بما يسبب العقم أو تأخر الإنجاب.
  • يعتمد علاج العقم أو تأخر الإنجاب المرتبط باضطرابات الغدة الدرقية على تنظيم نشاط الغدة الدرقية بما يساعد على عودة الخصوبة لطبيعتها.
  • قد يسبب الحمل في ظل قصور الغدة الدرقية مشاكل في نمو الجنين وحدوث تشوهات، حيث تكون الغدة الدرقية مسئولة عن نمو الدماغ والجسم للجنين.

التأثير على الصحة النفسية

  • تسبب اضطرابات الغدة الدرقية أعراض نفسية مثل القلق والتوتر والاكتئاب ويجب علاجها لعلاج تلك المشكلات.
  • في حالة إهمال علاج اضطرابات الغدة الدرقية فإن الأعراض النفسية تستمر لفترة أطول مما يؤثر على الصحة النفسية والعقلية.
  • تسبب اضطرابات الغدة الدرقية ضعف الانتباه والتركيز كما تزيد من تقلبات المزاج وهو ما يستوجب علاجها للحفاظ على الصحة النفسية للمريض.

اضطرابات مرحلة البلوغ

  • عند الإصابة بقصور الغدة الدرقية في مرحلة الطفولة واستمراره لمرحلة البلوغ فإن ذلك يسبب العديد من المشكلات فيما يتعلق بالبلوغ الجنسي.
  • يسبب قصور نشاط الغدة الدرقية تأخر سن البلوغ عند الذكور والإناث كما يسبب اضطرابات الدورة الشهرية عند الإناث.
  • يتم تناول الهرمونات التعويضية والعلاجات الأخرى في هذه المرحلة لتعويض النقص واكتمال عملية البلوغ بصورة طبيعية.

اعتلال الأعصاب

  • قد يسبب قصور نشاط الغدة الدرقية اعتلال الأعصاب الطرفية وتلفها مما يؤثر على الأعصاب في الذراعين والساقين.
  • يسبب قصور الغدة الدرقية احتباس السوائل بما يؤدي لتورم الأنسجة والضغط على الأعصاب الطرفية.

مشاكل الرؤية

  • قد يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية العديد من المشكلات في الرؤية.
  • يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى جحوظ العينين ويؤثر على القرنية بما قد يسبب مشكلات في الرؤية.
  • يساعد علاج فرط نشاط الغدة الدرقية على تقليل المشاكل والمضاعفات التي قد تؤثر على الرؤية.

التعب والإرهاق والضعف

  • تؤدي اضطرابات الغدة الدرقية إلى التعب والإرهاق والضعف العام والعديد من المشكلات في العضلات والمفاصل.
  • تسبب اضطرابات الغدة الخمول والكسل واضطرابات النوم بما يؤثر على نشاط المريض وقدرته على أداء المهام اليومية.
  • قد تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على العضلات المختلفة في الجسم بما يسبب مشكلات متعددة في التنفس والمشي والكلام في بعض الأحيان لاعتماد تلك الوظائف على عضلات تتأثر باضطرابات الغدة الدرقية.

إلى هنا ينتهي مقال أعراض الغدة الدرقية في الحلق ، تحدثنا خلال المقال عن مختلف أعراض الغدة الدرقية في الحلق، كما وضحنا أعراض قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية وعلاج مشكلات الغدة الدرقية ووضحنا عوامل خطورة اضطرابات الغدة الدرقية، قدمنا لكم مقال أعراض الغدة الدرقية في الحلق عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

المراجع