مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك

بواسطة: نشر في: 26 مايو، 2022
مخزن

أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك

يود الكثير من الناس التعرف على أِشياء التي تبطل مفعول حمض الفوليك، ومن خلال السطور التالية نذكر تلك الأشياء:

  • الأدوية المضادة للاختلاج: تعد مضادات الاختلاج من أكثر العوامل التي تقوم بإبطال مفعول حمض الفوليك، ويتم ذلك عن طريق عدم قدرة الأمعاء على امتصاصه، ومن ثم تنقص التركيز الدموي له، وللتغلب على هذه المشكلة يتم زيادة الجرعة لمتناولي مضادات الاختلاج.
  • الباربيتورات: يتشابه مفعول الباربيتورات مع مضادات الاختلاج، ومن ثم فهو يقلل من امتصاص الأمعاء لحمض الفوليك، وبالتالي يتم زيادة جرعة حمض الفوليك للتغلب على تلك المشكلة.
  • مضادات الانقسام الخلوي: تعد المييتوتركسات من أشهر مضادات الانقسام الخلوي، ويتعارض هذا الدواء مع حمض الفوليك ويقلل من قدرة الجسم على امتصاصه، وبالتالي يتم زيادة جرعة الفوليك حتى يقدر الجسم على امتصاصها أو تقليل جرعة مضادات الانقسام الخلوي.
  • بيريميثامين: يستخدم هذا الدواء في علاج الملاريا، ويجب أن ننوه أن البيريميثامين يؤثر بشكل سلبي على قدرة امتصاص الجسم لحمض الفوليك.

ما هو حمض الفوليك

يقصد بحمض الفوليك أنه نوع من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، كما يعمل على تزويد مناعة الجسم، ومن ثم يقلل من تعرض الجسم للأمراض، يساهم حمض الفوليك على ضبط وتنظيم العديد من النشاطات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان.

ويجب أن ننوه أن حمض الفوليك يدخل في تركيب كرات الدم الحمراء، ومن ثم فهو يعمل بمثابة محافظ على عدد تلك الكرات وعلى وظائفها، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الفيتامينات يمثل أهمية كبيرة لكلا من الحامل والجنين.

ويجب أن نسلط الضوء على عدد حالات التشوه الخلقي التي يولد بها الجنين يرجع السبب في حدوثها إلى افتقار الأم لتناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على كمية وفيرة من حمض الفوليك خلال فترة الحمل.

أفضل وقت لتناول حمض الفوليك

يعد حمض الفوليك من أهم المكملات الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، ومن ثم يود الكثير من الأشخاص التعرف على أفضل الأوقات التي يجب تناول حمض الفوليك بها، ومن خلال النقاط التالية نجيب على سؤال فقرتنا مع ذكر أهم النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تناوله:

  • يتم تناول حمض الفوليك في أي ساعة من فترة النهار، دون التقيد بالوجبات المحددة، ويلزم تناول الجرعة المحددة التي أشار إليها الطبيب.
  • تناول كميات وفيرة من المياه عند تناول حمض الفوليك، ويرجع السبب في ذلك الشرط إلى ضمان وصول هذا الحمض إلى جميع الأمعاء والمدة حتى يتم تحقيق الفائدة المرادة منه.
  • وفي حالات الحمل يلزم على الحامل أخذ حمض الفوليك بحسب الجرعة المحددة لها ولاسيما في فترة الثلث الأول من الحمل، وفي الأغلب تكون الجرعة المعتادة تتراوح من 500 إلى 600 ملغ في اليوم الواحد، وتتم زيادة الجرعة في حالة وجود اضطرابات مرضية عند الأم أو الجنين.
  • يلزم عدم زيادة الجرعة دون الرجوع إلى الطبيب، ويرجع السبب في ذلك إلى أن زيادة نسبة حمض الفوليك في الدم يعمل على الإصابة بأعراض مزعجة للمريض، ومن الجدير بالذكر أن معدل الجرعة الآمنة من هذا الحمض يكون من 800 إلى 1000 ملغ يوميا.

مصادر حمض الفوليك

يوجد عدد من المصادر التي تكون غنية بحمض الفوليك، وتكون تلك المصادر طبيعية، تتمثل في الخضروات والفواكه، ومن الجدير بالذكر أن هذا الحمض يتم تناوله في حالة نقص في تركيزه الدموي، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك المصادر:

  • الخضروات الورقية الخضراء التي تتمثل في السبانخ والسلق وغيرهم.
  • الخس والبروكلي والقرنبيط.
  • بذور عباد الشمس.
  • الحيلب ومشتقاته.
  • البيض.
  • القمح ومشتقاته.
  • البقوليات التي تتمثل في العدس والحمص والفول.
  • المكسرات بجميع أنواعها مثل الجوز والبندق واللوز.
  • تناول الحمضيات التي تتمثل في البرتقال والليمون.
  • عدد من الفواكه التي تتمثل في الموز والبطيخ والكريز.

فوائد حمض الفوليك

يوجد عدد من الفوائد الصحية الهامة التي تعود على الإنسان عند تناوله لحمض الفوليك، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الفوائد:

  • يدخل في تركيب كرات الدم الحمراء ويساهم في الحفاظ على عددها وقيامها بوظائفها على أكمل وجه.
  • الوقاية من الإصابة بمرض فقر الدم وما يصاحبه من أعراض تتمثل في التعب والإرهاق.
  • القيام بتجديد خلايا الجسم التالفة، ويتم ذلك عن طريق تركيب الحمض النووي الموجودة في نواة الخلية.
  • الحماية من التعرض إلى نقص السمه الذي يقل كلما تقدم العمر، ومن ثم ينصح كبار السن بتناول الوجبات التي تتضمن كميات وفيرة من حمض الفوليك.
  • يعمل على الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، ومن ثم يحمي من التعرض إلى الأمراض العصبية، كما يعمل على وقاية الخلايا العصبية من التلف.
  • يتم الوقاية من إصابة الجنين من التشويهات الخلقية، والتي تتمثل في ” الشفة المشقوقة والشقي الحلقي”، ومن ثم يكون على الحامل الالتزام بتناول الجرعة اليومية من حمض الفوليك.

الآثار الجانبية لحمض الفوليك

يوجد لحمض الفوليك عدد كبير من الآثار الجانبية التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي، ومن ثم ينصح الأطباء بتناول المصادر الطبيعية التي تحتوي على حمض الفوليك، ومن خلال النقاط التالية نذكر آثار الحمض الفوليك:

  • الإصابة بالاضطرابات الجلدية التي تتمثل في الطفح الجلدي الذي يصاب به الجسم بأكمله.
  • التعرض إلى التقلصات الغير إرادية التي تحدث في العضلات الملساء التي توجد بمنطقة البطن.
  • الإصابة باضطرابات هضمية متنوعة ويكون من أشهرها الهضم والإسهال.
  • الشعور بألم في منطقة المعدة، وفي حالة زيادة الألم يتم إيقاف الدواء.
  • تجمع الغازات في الأمعاء ومن ثم يتم حدوث انتفاخ البطن والإحساس بعدم الراحة.
  • اضطراب في النوم ويكون من أهمها الشعور بالأرق.

أسباب نقص حمض الفوليك

يوجد العديد من الحالات التي تتسبب في نقص معدل حمض الفوليك في الجسم، ومن خلال النقاط التالية نحصر تلك الأسباب:

  • اتباع نظام غذائي غير صحي ويفتقر إلى العناصر الغذائية.
  • عدم القدرة على تناول الأطعمة التي تتضمن نسب وفيرة من حمض الفوليك، وذلك بسبب صعوبة الحالة المادية.
  • تناول كميات كبيرة من الكحول ومن ثم يتم ضعف قدرة الجسم على امتصاص حمض الفوليك.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية التي تعمل على قلة قدرة الأمعاء على امتصاص هذا الحمض.

أعراض نقص حمض الفوليك

يوجد عدد من الأعراض التي تشير إلى نقص حمض الفوليك في الجسم، وفي حالة ظهور أي أعراض من الآتي ذكرها يلزم مراجعة الطبيب على الفور، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأعراض:

  • الإصابة بالاضطرابات النفسية التي تتمثل في الاكتئاب والتقلبات المزاجية.
  • الإصابة بأمراض في الجهاز العصبي المركزي والتي تتمثل في الدماغ والنخاع الشوكي.
  • تأثر القدرات العقلية والذهنية، وتتمثل ذلك في الإصابة بضعف الذاكرة وبلادة الذهن.
  • الإصابة بهشاشة العظام، ويصبح الفرد عرضة للكسر أو الرضوض.
  • الإصابة بفقر الدم ومن ثم الشعور بالتعب العام وشحوب المخاطيات.
  • الإحساس بالصداع المتكرر والشديد.
  • إيجاد صعوبة في التنفس بشكل طبيعي.
  • إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
  • انسداد الشهية وخسارة الوزن في وقت قصير وبشكل ملحوظ.

أعراض زيادة حمض الفوليك

يتعرض الفرد لكثير من المشاكل الصحية نتيجة زيادة جرعات حمض الفوليك عن الحد الطبيعي لها، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك الأعراض:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق المستمر.
  • الحالة النفسية الغير مستقر والتقلبات المزاجية.
  • الشعور بالتنميل ولاسيما عند الأطراف، ويرجع السبب في ذلك إلى حدوث اضطرابات التروية المحيطة بالأطراف.
  • تشتت الانتباه، وضعف الذاكرة.
  • الإصابة بعدد من المشاكل العصبية التي تنتج عن نقص فيتامين ب 12.

الاحتياجات اليومية من حمض الفوليك

تختلف الجرعة اليومية من حمض الفوليك من شخص لآخر وفقا للعمر والجنس والحالة لصحية للشخص، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الجرعات:

  • الرضع: تبلغ حاجة الرضع لحمض الفوليك 65 ملغ يوميا.
  • الأطفال من سبعة أشهر وحتى عام، تكون جرعة لفوليك 80 ملغ يوميا.
  • بينما يكون الأطفال ما بين عام إلى ثلاث أعوام يتناولون 150 ملغ من حمض الفوليك بصورة يومية.
  • والأطفال من سن الرابعة وحتى الثامنة تكون حاجاتهم من حمض الفوليك 400 ملغ يوميا.
  • الأطفال من سن لتاسعة وحتى الثالثة عشر يتناولن هذا الحمض بمعدل 400 ملغ يوميا.
  • فئة المراهقين والبالغين لمن يتجاوز عمر الرابعة عر، تكون جرعتهم 400 ميكروغرام.
  • المرأة الحامل تتناول 600 ميكروغرام في اليوم الواحد.
  • المرأة المرضعة يلزم أن تتناول 500 ميكروغرام من حمض الفوليك.

فوائد حمض الفوليك للشعر

يتم تناول حمض الفوليك عند التعرض لعدد من المشاكل التي تصيب الشعر، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الفوائد:

  • يعمل على زيادة كثافة الاشعر ونموه.
  • يعالج الصلع الذكوري.
  • يساهم في تقوية جذر الشعرة ويمنع تساقط الشعر.
  • يمنح الشعر لمعان وحيوية عن طريق تجديد التالف منها.
  • يعمل على تغذية الفروة وتحسين عملية نمو الشعر.

أشياء تبطل مفعول حمض الفوليك