أسماء زوجات الصحابه رضي الله عنهم

بواسطة:
أسماء زوجات الصحابه رضي الله عنهم

قد يرغب الكثيرين في الإلمام بـ أسماء زوجات الصحابه رضي الله عنهم من أجل تسمية بناتهم بنية أن تتحلى الفتيات ببعض صفات الاسم والصحابية الجليلة المسماة به، والصحابة هم من تواجدوا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ورأوه حق اليقين واستمر على دين الإسلام حتى وافته المنية، وبعد وفاته صلى الله عليه وسم تولوا الخلافة وانتشروا في العالم ينشرون الدين وتعاليمه، ومن خلال موقع مخزن سنعرض أسماء زوجات الصحابة في الفقرات التالية.

أسماء زوجات الصحابه رضي الله عنهم

هناك العديد من الأسماء التي ذاع صيتها في الإسلام لما قدموه في سبيل الدعوة إلى التوحيد وعبادة الله عز وجل، ومن من الأسماء التي سنذكرها اليوم ما يلي:

  • سلمى بنت عميس: هي زوجة الصحابي الجليل حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخت الصحابية أسماء بن عميس التي دخلت الإسلام بمجرد ظهوره، وهاجرت أم عمارة مع زوجها إلى المدينة برفقة المهاجرين.
  • زينب بنت مظعون : زوجة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وقد ولدت لأمير المؤمنين حفصة وعبد الرحمن وعبد الله.
  • أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب: واحدة من زوجات أمير المؤمنين عمر بن ابن الخطاب أيضًا وقد أنجبت رقية وزيد.
  • عاتكة بنت زيد بن عمرو: زوجة عمر بن الخطاب رضي الله عنه أيضًا وقد أنجبت طفلًا واحدًا وهو عياض بن عمر.
  • أم رومان بنت الحارث  بن الحويرث: ثاني زوجات الصحابي الجليل خليل الله أبي بكر الصديق، قامت بإنجاب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وعبد الرحمن، ويقال بأنها كانت متزوجة بعبد الله بن الحارق وأنجبت منه عبد الله قبل زوجها من أبي بكر الصديق.
  • أسلمت أم رومان وبايعت الرسول صلى عليه وسلم في مكة المكرمة، وبعد وفاة زوجها عبد الله بن الحارث تزوجت من أبي بكر الصديق وهاجرت معه إلى المدينة، وتوفيت في السنة السادسة من الهجرة.
  • أسماء بنت عميس: أخت سلمى بنت عميس زوجة حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنهم، وكانت زوجة لجعفر بن أبي طالب وتزوجها أبي بكر الصديق بعد وفاة زوجها، وبعد وفاة أبي بكر الصديق رضي الله عنه تزوجت من علي بن أبي طالب، وتم وصفها بأنها مهاجرة البحرين، ومصلية القبلتين.
  • فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم: تزوجت فاطمة من الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، وهي أم الحسن والحسين وأصغر بنات نبي الله صلى الله عليه وسلم، تزوجت من علي بن أبي طالب عقب غزوة أحد وهو في الحادية والعشرين من عمره وهي في الخامسة عشر، وأنجبت أربعة أبناء الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب.
  • لم يتزوج علي بن أبي طالب على فاطمة، وقد ماتت فاطمة بعد نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم بسبعة أِشهر في الثالث من رمضان السنة 11 للهجرة.

أسماء صحابيات مجاهدات

هناك العديد من الصحابيات جاهدن بجانب نبي الله صلى الله عليه وسلم، وقدمنا العديد من التضحيات وفقدن أبنائهن وأزواجهن في العديد من المعارك والغزوات، كما ساعد البعض منهم في مداواة الجرحى في الغزوات، حتى أن إحداهن قامت بتلقي الأسهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ضمنهم ما يلي:

نسيبة بنت كعب

  • شاركت السيدة نسيبة بنت كعب في غزوة أحد وتميزت بقتالها الفز، وفي غزوة أحد كان عدد المسلمين 1000 مقاتل مقابل 3000 من المشركين، وفي هذه المعركة تلقت نسيبة بنت كعب العديد من الجروح والطعنات تلقتها بدلًا من نبي الله صلى الله عليه وسلم.
  • جرحت أم عمار في هذه المعركة 13 كافرًا بسيفها، وجرح ابنها في هذه المعركة فقامت بإصابة من جرحه في قدمه ثم قتلته.
  • حضرت نسيبة بنت كعب العديد من الغزوات الأخرى بجانب رسول الله صلى الله عليه وسلم، منها غزوة الحديبية، كما حضرت بيعة الرضوان، وعند وفاة نبي الله صلى الله وظهور المرتدين طلبت من أبي بكر الانضمام للجيش ومقاتلة المرتدين عن دين الإسلام.
  • خرجت للحرب مع ولدها عبد الله بن زيد، بعد قتل ولدها حبيب بن زيد من قبل مسيلمة الكذاب الذي ادعى النبوة في هذا الوقت.
  • في هذه الحرب قُطعت يدها أثناء محاولتها لأخذ ثأر ابنها من مسيلمة الكذاب، ونجح وحشي بقتله بحربته ثم انقد عبد الله بن زيد على مسيلمة الكذاب ليأخذ بثأر أخيه.
  • توفت نسيبة بنت كعب بالعام الثالث عشر من الهجرة، بعد أن أثبتت جدارتها وحبها لدين الله وبعد العديد من السنوات في الجهاد.

خديجة بنت خويلد

  • هي الزوجة الأول لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وساندته في الأيام الأولى للدعوة مخففة عن رسول الله الأذى الذي كان يتعرض له.
  • أمنت بني الله وصدقته ودخلت الدين الإسلامي وكانت أول من أسلم من النساء.
  • كانت خديجة بنت خويلد تعمل بالتجارة فتمكنت من تيسير أمور دعوة بأموالها، وتكاد تكون أنفقتها بأكملها في سبيل الله.
  • تعرضت الحصار مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في شعب أبي طالب.
  • هي من لجأ إليها نبي الله بعد أن نزله جبريل بالقرآن لأول مرة قائلًا ( زملوني، زملزني).
    عند موتها حزن نبي الله صلى الله عليه وسلم كثيرًا، وسمي هذا العام بعام الحزن لموت أقرب الناس لقلب رسول الله به ومن ضمنهم عمه أبو طالب.

أسماء بنت يزيد بن السكن

  • عٌرفت أسماء بنت يزيد بقدرتها العالية على الخطبة وبراعتها في الإعلام واشتهرت ببلاغتها وفصحتها والبيان، لذا فسميت خطيبة النساء.
  • اشتهرت بما قالته لنبي الله صلى الله عليه وسلم والذي تمثل في: (بأبي وأمي يا رسول الله، أنا وافدة النساء إليك، وإني رسول من ورائي من جماعة نساء المسلمين، كلهن يقلن بقولي، وعلى مثل رأيي؛ إنّ الله تعالى بعثك إلى الرجال والنساء كافة، فآمنا بك واتبعناك، وإنا معشر النساء مقصورات مخدرات، قواعد البيوت، ومواضع شهوات الرجال، وحاملات أولادهم، وإنّ معاشر الرجال فضلوا علينا بالجمع والجماعات، وعيادة المرضى، وشهود الجنائز، و الجهاد في سبيل الله، وإذا خرجوا إلى الجهاد حفظنا لهم أموالهم، وغزلنا أثوابهم، وربينا أولادهم، أفنشاركهم في هذا الأجر يا رسول الله؟)
  • عندها نظر نبي الله صلى الله وسلم إلى الصحابة وسألهم: (هل سمعتم مقالة امرأة أحسن سؤالاً عن دينها من هذه؟ فقالوا: لا والله يا رسول الله، ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا، فالتفت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إليها فقال: انصرفي يا أسماء، وأعلمي مَنْ وراءكِ من النساء أنّ حسن تبعل إحداكن لزوجها وطلبها لمرضاته، واتباعها لموافقته، يعدل كل ما ذكرت للرجال).

أسماء نساء عظيمات في الإسلام

للمرأة في الإسلام مكانة عظيمة وقد كرمها القرآن الكريم والسنة النبوية بشتى الطرق، والمرأة هي أساس بناء المجتمع فإن صلحت صلح الجيل وإن فسدت فسدت الأمة، وللنساء في الدعوة الإسلامية دور فعال خلده التاريخ على مر العصور، ومن أشهر النساء العظيمات في الإسلام نجد:

  • سمية بنت خباط: من أوائل الصحابيات دخولًا في الإسلام، ومعها ولدها عمار بن ياسر وزوجها، ويمكن القول بأنها أول شهيدة في الإسلام، فقد تم قتلها بحربة أبي جهل حيث رماها بها فأصابت قلبها مباشرةً وماتت في العام السابع قبل الهجرة.
  • عذب المشركين آل ياسر جميعًا سمية وزوجها ياسر وعمار ابنها بعد دخولهم إلى الإسلام، على آثر هذا التعذيب مات ياسر وزوجته سمية، واضطر عمار لإخفاء إيمانه من أجل الخلاص من هذا التعذيب، وكان نبي الله صلى الله عليه وسلم كلما مر عليهم قال: (صبرًا آل ياسر فإن موعدكم الجنة).
  • سماء بنت أبي بكر الصديق: لقبت بذات النطاقين، وهذا لما قامت به من أجل إيصال الطعام إلى أبيها أبي بكر الصديق ونبي الله صلى الله عليه وسلم أثناء تواجدهم في الغار، فقامت بشق نطاقها لنصفين لتمسك به الطعام.
  • تزوجت أسماء من الزبير بن العوام وهو أحد الصحابة المبشرين بالجنة، وهي أخت أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، وهي من أوائل الصحابيات الذين دخلوا في الإسلام.
  • رفيدة الأسلمية: تدعى رفيدة الأسلمية أو رفيدة الأنصارية، لعبت دورًا كبيرًا في الغزوات ومداواة الجرحى، لذا يمكن القول بأنها أول ممرضة في الإسلام.
  • خولة بنت الأزور: اشتهرت ببراعتها في الفروسية والجهاد في عهد الخليفة أبي بكر الصديق، جعلت خالد بن الوليد يتعجب من بسالتها وشجعتها، وشاركت في المعركة ضد الروم.

من هذا المنطلق نكون وصلنا لنهاية موضوعنا بعد أن وضحنا أسماء زوجات الصحابه رضي الله عنهم والعديد من أسماء الصحابيات المجاهدات وذوات الشأن العظيم في الإسلام، ولعل قصص الصحابيات ووقوفهم بجانب أزواجهن ومجاهدتهم في سبيل الدين بجانب نبي الله صلى الله عليه وسلم هو أفضل ما نخبر به أبنائنا في الوقت الحالي محاولين بهذا تعزيز روح الإيمان لديهم واتخاذهم كقدوات في الحياة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات عبر موقع مخزن من هنا: